الاتحاد

الاقتصادي

مفوض أوروبي يحذر من مخاطر عدم فرض ضريبة المعاملات المالية

ستراسبورج (فرنسا) (د ب أ) - حذر مسؤول أوروبي رفيع المستوى من أن خطط فرض ضريبة أوروبية على المعاملات المالية تواجه الخطر، متوقعا أن يؤدي فشل هذه الخطط إلى إحباط الناخبين الأوروبيين قبل انتخابات البرلمان الأوروبي المقبلة.
وقال ألجيرداس سيميتا، مفوض شؤون الضرائب في الاتحاد الأوروبي، خلال جلسة للبرلمان الأوروبي: «هذه مبادرة ذات شعبية هائلة ويؤمن بها الأوروبيون»، في إشارة إلى استطلاع رأي أظهر أن 64% من الأوروبيين يؤيدون فرض هذه الضريبة.
وأضاف أن جماعات المصالح القوية تعمل بلا كلل لعرقلة التقدم في اتجاه تنفيذ هذه الخطط «ضريبة المعاملات المالية تواجه الخطر».ويقول مؤيدو هذه الضريبة أيضا أن القطاع المالي يجب أن يتحمل نصيبا عادلا من ثمن مواجهة الأزمات المالية، بعد أن تحمل دافعو الضرائب ثمنا باهظا لمواجهة أزمة القطاعين المالي والمصرفي منذ 2008.
تعرف هذه الضريبة أيضا باسم ضريبة توبين نسبة إلى عالم الاقتصاد الأميركي جيمس توبين الذي كان أول من اقترح هذه الضريبة في سبعينيات القرن الماضي.
في المقابل يقول معارضو الضريبة إنها يمكن أن تؤدي إلى خروج الاستثمارات ورؤوس الأموال من أوروبا، وبخاصة بريطانيا التي تعد مركزا ماليا رئيسيا على مستوى العالم.
ولذلك فإن بريطانيا تعد من أبرز معارضي هذه الفكرة.

اقرأ أيضا

انخفاض مخزونات النفط الأميركية مع زيادة مصافي التكرير الإنتاج