الإمارات

الاتحاد

وفد الإمارات يطرح ورقة عمل حول وظيفة المال في الإسلام

الهاشمي يتحدث في جلسة المؤتمر

الهاشمي يتحدث في جلسة المؤتمر

طرح وفد الدولة المشارك في مؤتمر “مقاصد الشريعة وقضايا العصر” بالقاهرة ورقة عمل حول “وظيفة المال في الإسلام” عرضها سماحة السيد علي الهاشمي مستشار الشؤون القانونية والدينية بوزارة شؤون الرئاسة وعضو وفد الإمارات في جلسة المؤتمر أمس.
وتناول الهاشمي في ورقته منهج الإسلام في العناية بالمال وحرصه على تنمية ثروات الأمة، مؤكداً أن التشريع الإسلامي لم يكتف ببيان طرق اكتساب المال فحسب، بل اهتم بأوجه صرفه وكيفية إنفاقه، ووسائل تداوله ورواجه وصيغ تبادله وانتقاله، وأخضعه لأحكام هادية تبين الحلال من الحرام.
وقال إن قانون الخير والشر يسير مع النظام الاقتصادي الإسلامي، بل يحكمه ويسيره ويهديه ويرشده، مضيفاً أن الاقتصاد الإسلامي يلتقي مع الغاية الأولى في الإسلام وهي الرحمة لأن الرحمة هي مقصد الرسالة الإسلامية المحمدية، فالرحمة بمن في الأرض جميعاً هي غاية الإسلام الأولى.
وأكد الهاشمي أن مقاصد الإسلام وغاياته تهدف إلى حماية المصالح الإنسانية وتنظيمها على أساس متين يحقق الخير للناس والنهضة للمجتمعات. وأوضح أن العالم الإسلامي يشهد صحوة إسلامية واعدة تنطلق من الإحساس بالحاجة إلى تطوير مناهج الإصلاح وتحقيق نهضة الأمة الشاملة بما يتوافق مع المنهج الإسلامي وأصالته، واستيعاب متغيرات العصر ومواجهة التحديات التي تعترض تقدم الدول الإسلامية.
وقال إن الأزمة المالية العالمية التي يعيشها العالم هي نتاج طبيعي لابتعاد الناس عن قيم الرحمة وتخليها عن العدل. وأن عظمة الإسلام وشريعته تتجلى في التأكيد على أهمية عمارة الأرض وإصلاحها وتنميتها في إطار الرحمة الشاملة بجميع البشر، واعتبار القوى الإنسانية أهم ثروة في الوجود، واحتفائه بقيمة العمل وحضه على الكسب والسعي في طلب الرزق

اقرأ أيضا

اتفاق خليجي على ضمان تدفق السلع والخدمات