الرياضي

الاتحاد

ماجد بن محمد يستقبل محمل «روح الاتحاد» في دبي

دبي (وام) - استقبل سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون بمقر نادي دبي الدولي للرياضات البحرية رحلة المحمل “روح الاتحاد” والذي يجوب إمارات الدولة ضمن احتفالات الدولة بمناسبة اليوم الوطني الأربعين.
وأشاد سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم بالمبادرة الرائعة من ربان السفينة محمد راشد بن شاهين في إطلاق محمل “روح الاتحاد” الذي طاف إمارات الدولة ابتهاجاً بالمناسبة العظيمة خاصة وان البحر يمثل الضلع الأكبر للموروث الحضاري لدولتنا وكان ملاذا آمنا لشعبنا في السابق.
وأثنى سموه على الاحتفالية المتميزة التي أقامها نادي دبي الدولي للرياضات البحرية في استقباله المحمل في عرض البحر ومن ثم تنظيم مسيرة بحرية راقية في الميناء السياحي احتفالاً بمقدم المحمل الذي رفع علم دولتنا وشعار احتفالات اليوم الوطني الـ 40 الشراع العملاق الذي طرز خصيصاً لهذه المناسبة.
واستمع سموه إلى شرح واف عن تفاصيل رحلة المحمل التي بدأت يوم 27 نوفمبر الجاري من إمارة الفجيرة والمحطات التي توقفت فيها لتجسد روح الاتحاد من خلال عبورها كل إمارات الدولة.
كما قام سموه بالكتابة على السجل الخاص بكبار الشخصيات والذي يجسد رسالة روح الاتحاد تخليداً لهذه الرحلة المتميزة حيث سيحتفظ بنسخة في متحف البحر كما يتم تسليم صاحب السمو رئيس الدولة نسخة من الكتاب كوثيقة حب للوطن الغالي.
وحرص سموه على أخذ الصور التذكارية مع كبار الضيوف وأعضاء طاقم المحمل “روح الاتحاد”، كما شهد جانباً من الأهازيج الوطنية والأغاني التراثية التي قدمتها فرقة العيالة في مقر النادي الذي تحول إلى لوحة وطنية زاهية بألوان الوطن الغالي التي تزين بها الميناء السياحي. وكانت رحلة “روح الاتحاد” قد بدأت قبل ثلاثة أيام من الفجيرة في طريقها إلى المحطة الأخيرة العاصمة العزيزة أبوظبي حيث مرت بجميع إمارات الدولة وصلت أمس إلى دبي واختارت نادي دبي الدولي للرياضات البحرية ليكون محطتها حيث أعد النادي برنامجاً احتفالياً خاصاً احتفاءً بوصول هذه الرحلة الرائدة والتي تعزز من الهوية الوطنية باعتبار أن البحر هو الملاذ الآمن لأهل الإمارات وحياة الأجداد كمسئولية على الجيل الحالي أن يتحملها.

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي