الرياضي

الاتحاد

187 خيلاً تتنافس في ألقاب «الإمارات الوطنية» لجمال الخيول العربية في أبوظبي

جانب من منافسات جمال الخيل في أبوظبي  (الاتحاد)

جانب من منافسات جمال الخيل في أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تنطلق اليوم منافسات بطولة الإمارات الوطنية لجمال الخيول العربية التي ينظمها نادي أبوظبي للفروسية بالتعاون مع جمعية الإمارات للخيول العربية على مدار ثلاثة أيام، حيث تختتم السبت المقبل بمشاركة كبيرة من الخيول العربية من مختلف المرابط والأندية بالدولة، حيث وصل عددها إلى 187 خيلاً، وتم رصد أكثر من 3 ملايين درهم جوائز للفائزين قي المسابقات المختلفة في البطولة.
وتنطلق منافسات اليوم الأول في الثالثة والنصف عصراً وتشتمل على ستة أشواط للمهرات بعمر سنة (الفئة 1) و(الفئة ب)، والمهرات بعمر سنتين (الفئة أ،وب) والمهرات بعمر ثلاث سنوات (الفئة 3)، والأفراس من عمر 4 إلى 5 سنوات (الفئة 4) والأفراس بعمر 8 سنوات فما فوق (الفئة 5).
وتنطلق منافسات اليوم الثاني التي تقام غداً أيضاً في الثالثة والنصف عصراً، وتتألف من خمسة أشواط للأفراس من عمر 6 إلى 7 سنوات (الفئة 5)، والأفراس بعمر 8 سنوات فما فوق (الفئة 6)، وللأمهار بعمر سنة (الفئة 7) والأمهار بعمر سنتين(الفئة 8)، والأمهار بعمر ثلاث سنوات (الفئة 9).
وتنطلق منافسات اليوم الثالث الختامي في الرابعة عصراً وتتألف من شوطين للفحول من عمر 4 إلى 6 سنوات فما فوق (الفئة 10)، والفحول من عمر 7 سنوات فما فوق (الفئة 11).
وخصصت اللجنة المنظمة بطولات للمهرات والأفراس والأمهار والفحول، كما تم تخصيص بطولة الإمارات التشجيعية للمواطنين (المهرات والأمهار).
وتشتمل البطولة على مسابقة كأس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتمنح هذه الجائزة القيمة لأفضل خيل حاصل على أفضل نتيجة في التصفيات، فيما تمنح جائزة كأس الإمارات لأفضل خيل توليد محلي حاصل على أعلى نقاط في الفئات وجائزة أفضل مالك لخيل مشارك لأفضل خيل حاصل على أعلى نقاط في الفئات ومملوك لمواطن وجائزة أفضل منتج ومالك لخيل مشارك لأفضل خيل من إنتاج مواطن وجائزة أفضل مربط مشارك حاصل على أعلى النقاط في الفئات ومملوك لمواطن، وجائزة اليوم الوطني الـ 40 ويتم فيها اختيار أكبر 7 خيول سناً والخيل الحائز على أعلى نقاط يمنح الجائزة، وفي حالة التعادل للجوائز الإضافية تقوم الجمعية باختيار الخيل الفائز.
شروط المشاركة
تحق المشاركة لجميع الخيول العربية المسجلة لدى جمعية الإمارات للخيول العربية خلال الفترة المحددة وقبل تاريخ الأقفال، وليست هناك أي مؤهلات مطلوبة للمشاركة في البطولة وتدرج هذه البطولة تحت لوائح وقوانين الجمعية.
من جانبه، أكد عصام عبدالله مدير جمعية الإمارات للخيول العربية الأصيلة، أن البطولة تعد تطبيقاً للتوجيهات والقرارات الرائدة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بهدف دعم هذه الرياضة في الإمارات وإعطائها المكانة اللائقة لكي تضاهي المجالات الأخرى التي اشتهرت بها خيولنا داخل الدولة وخارجها.
وقال: الجمعية سوف تمنح الفائزين العشرة الأوائل جوائز متساوية، وهي مكرمة جديدة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لتشجيع المواطنين للاهتمام بتربية خيول الجمال العربية. وأضاف: مهام جمعية الإمارات للخيول العربية لقطاع تربية الخيول العربية في الدولة منذ تأسيسها سنة 1989 لا يقتصر على تسجيل الخيول العربية فحسب، بل كانت سباقة في الدفاع عن هوية الخيول العربية الأصيلة وإعطائها مكانتها التي تستحقها محلياً ودولياً ومن خلال مشاركاتها الفعالة في كل المحافل الدولية التي تهتم بتنمية قطاع تربية الخيول العربية.
وأضاف: حرصنا هذه السنة على تنظيم هذه البطولة يعد برهاناً على اهتمامنا بكل أنواع سلالات الخيول العربية ومحاولة منا لإعطاء خاصية جمال الخيول العربية المكانة التي تستحقها، لذلك أدرجنا هذا الحدث تحت قانون وراية جمعية الإمارات للخيول العربية بتطبيق كل بنود قوانينها ولوائحها من حكام ومنظمين ولجان انضباطية، متمنياً التوفيق والنجاح للبطولة.

اقرأ أيضا

يوسف حسين: استراتيجية شاملة لتطوير المنتخبات الوطنية