الاقتصادي

الاتحاد

اتصالات تسعى لشراء 55% من أسهم اتصالات التركية


أنقرة - الاتحاد: اختتم الملتقى الاقتصادي التركي العربي أعماله في مدينة اسطنبول التركية حيث شاركت مؤسسة الإمارات للاتصالات 'اتصالات' في أعمال هذا المنتدى وكذلك بالمعرض المرافق له، من خلال وفد ترأسه عبيد بن مسحار الرئيس التنفيذي لشركة 'اتصالات الدولية'، كما كانت المؤسسة راعياً بلاتينياً لهذا الملتقى الذي تم تنظيمه من قبل مجموعة الاقتصاد والأعمال ووزارتي المالية والتجارة الخارجية في تركيا بالتعاون مع جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين في تركيا واتحاد غرف التجارة·
وتناول الملتقى العلاقات الاقتصادية بشكل خاص بين تركيا والبلدان العربية، وجرت مناقشة عدد من الموضوعات الهادفة إلى تنمية التبادل التجاري والاستثماري والتعاون في شتى المجالات بين الجانبين العربي والتركي، وقال عبيد بن مسحار 'رعاية 'اتصالات' لهذا الملتقى إنما تأتي تجسيداً لسياسة المؤسسة القائمة على المشاركة الفاعلة في المحافل الدولية، خاصة بعد الخطوات الهامة التي قامت بها المؤسسة على صعيد الاستثمارات الخارجية بعد تأسيس 'اتصالات الدولية'، وكذلك لما لهذا الملتقى من أهمية في عرض خدمات الاتصالات في الإمارات وبيان التطور الكبير الذي تشهده هذه الصناعة، في وقت تحرص فيه المؤسسة لتطوير أعمالها في السوق التركية من خلال سعيها لشراء ما نسبته 55% من أسهم شركة اتصالات التركية'·
وأضاف بن مسحار أن الوقت الحالي هو الأمثل لتطوير التعاون الإقليمي بين الجانبين العربي والتركي، حيث أن تركيا تملك قاعدة اقتصادية مهمة وأن هناك فرصا متنوعة للتعاون في التجارة وفي الاستثمار في قطاعات الاتصالات والصناعة والزراعة والسياحة والخدمات المصرفية ومشاريع الطاقة والمياه والمقاولات· لذلك يبدو من الأهمية بمكان العمل على إزالة الحواجز التي تعوق تنمية التعاون والتبادل التجاري·
وأكد فيصل أبوزكي المدير العام المساعد لمجموعة الاقتصاد والأعمال على عمق العلاقات التركية العربية، وقال 'العلاقات السياسية والاقتصادية بين تركيا والبلدان العربية دخلت مرحلة جديدة تبشر بنمو وتطور للمصالح المشتركة· فالمؤشرات الحالية لا تعكس حقيقة الروابط التاريخية والإمكانات المتوفرة لدى الجانبين التركي والعربي'·

اقرأ أيضا

"براكة".. تعزز الاستدامة والتنويع الاقتصادي في الدولة