صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تصادر المزيد من أراضي الضفة لمصلحة الجدار الفاصل



أريحا- ''وكالات الأنباء'': يعتزم جيش الاحتلال الإسرائيلي مصادرة قرابة 24 هكتاراً من الأراضي الزراعية في جنوب الضفة الغربية، لإقامة احد اقسام جدار الفصل العنصري الذي تبنيه إسرائيل في هذه المنطقة، وذلك بحسب أمر عسكري حصلت وكالة ''فرانس برس'' على نسخة منه أمس·
ودعا كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إسرائيل الى ''إلغاء هذا القرار فوراً''·
وقد أبلغ جيش الاحتلال يوم الجمعة مجلس بلدية قرية بردلة على بعد 60 كلم شمال أريحا، بأنه يعتزم مصادرة هذه الأراضي ''لاسباب أمنية'' بهدف اقامة الجدار، وقال قائد القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية الجنرال يائير نافيه في هذا الأمر: ''بصفتي القائد العسكري ليهودا والسامرة، وبالنظر الى اقتناعي بأن هذا الاجراء ضروري لأســــــــــباب عسكرية وأمنية ترمي الى منع الاعمال الارهابية، فإني آمر بمصادرة 238,6 دونما'' أي نحو 24 هكتاراً· وأوضح أن هذه المصـــادرة ستسمح ''ببناء الجدار الامني''·
وهكذا فإن الملاك أومزارعي الأراضي المعنيين، مدعوون لتقديم طلبات تعويض، ويمكنهم ايضاً استئناف هذا الأمر لدى السلطات الإسرائيلية· وتقول اسرائيل: إن الهدف من الجدار الذي تنوي بناءه على مسافة 650 كيلومتراً، منع تسلل فلسطينيين·
ويقضم الجدار مساحات شاسعة من أراضي الضفة الغربية، ويجعل من الصعب إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة، ويصفه الفلسطينيون بأنه ''جدار الفصل العنصري''·
وفي قرار صدر في التاسع من يوليو 2004 اعتبرت محكمة العدل الدولية الجدار غير شرعي، ودعت الى تفكيكه، شأنها في ذلك شأن الجمعية العامة للامم المتحدة، لكن اسرائيل لم تعط بالاً لهذه الدعوات غير الملزمة، وواصلت بناء الجدار الذي أنجزت منه أوهي في طريق انجاز حوالى 500 كلم·
وقال فتحي خضيرات منسق حملة ''أنقذوا الأغوار- الحملة الشعبية لوقف الجدار'': إن الأراضي التي أصدر جيش الاحتلال اخطارات بالاستيلاء عليها، تعزل وراءها سهل قاعون الذي تبلغ مساحته أكثر من خمسة آلاف دونم، وأضاف أن الاستيلاء على أراضي الفلسطينيين في هذه المنطقة ستكون له تداعيات كارثية على سكان قرية بردلة على وجه الخصوص وسكان منطقة الاغوار الشمالية عموماً·
ولفت الى أن اتصالات كانت جرت قبل أيام بين سكان قرية بردلة وبين منظمة الصليب الاحمر للضغـــــــط على جيـــــش الاحتلال للسماح لهم بدخول سهل قاعون لزراعــــــته، لكن المفاجأة كانت أن أصدر هذا الجيش اخطــــــارات الاستيلاء ووضع اليد عليها·