الرياضي

الاتحاد

محمد بن منصور يتوج المغربي يحيى بن يوسف بطلاً لماراثون زايد

محمد بن منصور بن زايد شارك في تكريم الفائزين بحضور  محمد هلال الكعبي وحميد النيادي  (من المصدر)

محمد بن منصور بن زايد شارك في تكريم الفائزين بحضور محمد هلال الكعبي وحميد النيادي (من المصدر)

(أبوظبي) - تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، توج الشيخ محمد بن منصور بن زايد آل نهيان، المغربي يحيى بن يوسف بطلا للسباق الرئيسي لماراثون زايد الذي أقيم صباح أمس بجزيرة ياس. وحصل ابن يوسف على جائزة المركز الأول، وقدرها 10 آلاف درهم، وجاء في المركز الثاني الأثيوبي ياسين كادر بي وحصل على جائزة قدرها 5 آلاف درهم، وحل ثالثاً الصومالي محمد حسن محمد وحصل على جائزة مادية قدرها 3 آلاف درهم.
حضر التتويج الفريق ركن (م) محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة المنظمة، وموزة الشحي المدير التنفيذي لأكاديمية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية.
وجاءت إقامة ماراثون زايد ضمن احتفالات الدولة بعيد الاتحاد، ونظمه مجلس أبوظبي الرياضي بمعاونة مجلس أبوظبي التعليمي وشراكة من نادي ضباط القوات المسلحة.
وشهد يوم أمس إقامة أكثر من سباق لعدد من الفئات الخاصة بطلاب المدارس، وصلت لستة سباقات مختلفة للبنين والبنات، وشارك في الفعاليات 10 آلاف متسابق من 40 جنسية مختلفة، من المقيمين على أرض الدولة.
وأسفرت نتائج سباق الحلقة الأولى للبنات عن فوز فاطمة أحمد بالمركز الأول، وخمسة آلاف درهم، وبدور عبدالله محمد بالمركز الثاني، وثلاثة آلاف درهم، وفاطمة علي صالح بالمركز الثالث وألفي درهم، أما المركزان الرابع والخامس فكانا من نصيب أبرار علي الحارثي، وواضحة عمر، على الترتيب.
وفي سباق الحلقة الثانية للبنات، توجت الإماراتية زهرة مسري الظاهري بالميدالية الذهبية والمركز الأول، وجائزة 5 آلاف درهم، وحلت الإماراتية أيضا فاطمة حسن في المركز الثاني وحصلت على جائزة مادية قيمتها 3 آلاف درهم، أما المركز الثالث وجائزة ألفي درهم فكانا من نصيب السودانية أمية كمال، وذهب المركز الرابع، للفلسطينية رانيا إسماعيل المصري، وحلت خامسة، الإماراتية حسنة صالح خميس.
وفي سباق الحلقة الأولى للبنين، أسفرت نتائجه، عن فوز الجزائري أسامة نجاح عبدالحكيم من مدرسة المنهل الخاصة بجائزة المركز الأول، وحل السوري محمد منار محمد في المركز الثاني، فيما جاء السوداني علي رشيد محمد في المركز الثالث، ورابعا، جاء اليمني عيسى صالح، أما المركز الخامس فكان من نصيب الإماراتي راشد إبراهيم الزعابي.
واحتل السوداني علاء محمد أحمد صدارة ترتيب سباق الحلقة الثانية للبنين، وحل وصيفا له الإماراتي محمد فيصل أحمد، واحتل المركز الثالث الصومالي أحمد أدم، أما المركزان الرابع والخامس فذهبا للإمارات عن طريق راشد محمد راشد، ومحمد الاحبابي على الترتيب.
وأخيرا، أسفرت نتائج سباق الحلقة الثالثة للبنين، عن فوز المغربي ناصر النقاد بالمركز الأول، واحتلت الإمارات المركز الثاني عن طريق بركات بريك، فيما جاء الأردني عبدالرحمن جميل في المركز الثالث، وحصل الصومالي أحمد محمد على المركز الرابع، وخامسا، جاء اليمني أحمد بخيت العامري.
وكانت المشاركة الفعالة من قبل عدد كبير من مدارس العاصمة أبوظبي، مفاجأة سارة للجميع، حيث حظيت السباقات الخمسة التي تم تخصيصها لطلاب المدارس من البنين والبنات، بمشاركة واسعة من قبل الطلاب، بهدف المنافسة الشريفة على لقب كل فئة.
وأكثر ما ميز يوم أمس، بالنسبة للطلاب هو التنظيم الرائع، الذي جعل الحدث يخرج بشكل متميز، خاصة وأن وجود 10 آلاف متسابق أمر يصعب معه التنظيم بشكل جيد، وحرصت اللجنة المنظمة برئاسة الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي، على توفير كافة المتطلبات لتيسير مهمة وصول الطلاب والطالبات لمقر السباق بجزيرة ياس، وتم تخصيص سيارات لنقلهم من وإلى مدارسهم.
وأشاد الطلاب والمشرفون بالتنظيم الجيد، وأكدوا عدم مواجهتهم لأية صعوبات، على مدار اليوم، منذ الصباح وحتى نهاية السباق وإقامة مراسم التتويج.
ولم يكن ماراثون زايد مجرد سباق جري أقيم يوم أمس، بل كان يوما في حب الوطن من خلال الفعاليات المصاحبة التي أقيمت على هامش الحدث، وعلى رأسها، الرقصات الوطنية المعروفة، فضلا عن وجود مرسم حر خاص، بالمشاركين للإعلان عن مواهبهم في حب الوطن، وأخيرا الألعاب التراثية التي شهدت إقبالا غير عادي من الحضور.
وحرصت اللجنة المنظمة على إقامة قرية تراثية لعرض عدد من مقتنيات التراث، فضلا عن عرض لمجموعات من اللوحات الفنية.

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»