الاتحاد

الاقتصادي

البطالة في «منطقة اليورو» تقفز إلى أعلى مستوياتها منذ 1990

بروكسل (رويترز) - بلغ معدل البطالة في “منطقة اليورو” أعلى مستوياته منذ طرح العملة الموحدة، وذلك بعد يوم من تعهد قادة الاتحاد الأوروبي بالتركيز على خلق ملايين الوظائف الجديدة، في مسعى لإنعاش الاقتصاد الأوروبي الذي يعاني الكساد.
وقال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي “يوروستات” إن البطالة المعدلة لأخذ عوامل موسمية في الحسبان بين الدول السبع عشرة الأعضاء في منطقة اليورو ارتفعت إلى 10,4% في ديسمبر، وهي النسبة المعدلة نفسها بالزيادة في شهر نوفمبر. وأضاف المكتب أن هذا هو أعلى معدل للبطالة منذ يونيو 1998، قبل تدشين اليورو في 1999. أظهرت البيانات أن 20 ألف شخص آخرين فقدوا وظائفهم في ديسمبر، مقارنة مع الشهر السابق، مما رفع أعداد العاطلين إلى 16,5 مليون في أنحاء “منطقة اليورو”. وارتفع المعدل بصورة مطردة خلال 2011، بسبب تعثر النمو، وكساد يلوح في الأفق. وفي أحدث مؤشر على التفاوت في الأداء الاقتصادي بين دول “منطقة اليورو” أظهرت بيانات منفصلة تراجع معدل البطالة في ألمانيا إلى 6,7% خلال يناير، وهو مستوى منخفض قياسي جديد منذ إعادة توحيد ألمانيا.

اقرأ أيضا

الخوري: إيرادات 2018 لا تشمل الدخل من «المضافة» و«الانتقائية»