الرياضي

الاتحاد

المحرق يبدأ الدفاع عن اللقب بقمة مع الرفاع غداً

المحرق يواجه الرفاع في مباراة صعبة (أرشيفية)

المحرق يواجه الرفاع في مباراة صعبة (أرشيفية)

المنامة (ا ف ب) - تنطلق اليوم منافسات الموسم الجديد من بطولة البحرين لكرة القدم في نسختها الخامسة والخمسين التي تشهد في المرحلة الأولى مواجهة نارية بين المحرق حامل اللقب والرفاع غداً على ستاد البحرين الوطني بالرفاع.
وتنطلق المرحلة اليوم بلقائي المنامة مع الحد والأهلي مع الحالة، وتتواصل الجمعة، فيلعب أيضا البسيتين مع الوافد الجديد الرفاع الشرقي مباشرة بعد لقاء القمة بين المحرق والرفاع، وتختتم بمباراة النجمة مع البحرين الضيف الجديد الصاعد من دوري الدرجة الثانية.
عجلة الدوري البحريني تبدأ بالدوران بعد حالة من الشد والجذب بين الأندية، فانطلاق الدوري تأخر كثيراً مقارنة بالدول المجاورة، وكانت لجنة المسابقات في الاتحاد البحريني في موقف حرج وصعب بسبب مطالب الأندية، فمنها من طالب بتعجيل انطلاقة الدوري، ومنها من فضل التأجيل نظراً لارتباط لاعبيها مع المنتخبين الأول والأولمبي.
واضطر اتحاد الكرة لتغيير موعد انطلاقة الدوري أكثر من مرة تلبية لرغبات الأندية التي شكلت ضغوطات كبيرة على لجنة المسابقات من أجل التأجيل.
ستكون المرة الأولى التي يلتقي فيها قطبا الكرة البحرينية في انطلاقة الدوري، فعادة يلتقيان في الجولات الأخيرة بلقاءات تكون حاسمة للقب، ولكن هذه المرة رضخا للقرعة التي أوقعتهما وجهاً لوجه في بداية المشوار.
المواجهة قوية وصعبة للفريقين، فالمحرق حامل اللقب يعول بقيادة مدربه التونسي لطفي رحيم على جهود محترفيه البرازيلي الهدفي دييجو دا سيلفا القادم من النادي الأهلي، ومعه المغربي جمال ابرارو والسوري بلال عبدالدايم، فضلاً عن كتيبة النجوم التي يملكها أبرزهم الدوليون محمد سالمين ومحمود عبدالرحمن “رينجو” وإبراهيم المشخص والحارس سيد محمد جعفر ومحمود جلال الوداعي وحسين علي “بيليه” وهدافه القادم من نادي الحالة اسماعيل عبداللطيف.
في المقابل، ستكون مهمة الرفاع بقيادة مدربه مرجان عيد صعبة في إعادة فريقه إلى منصات التتويج، وعيد يعود لقيادة ناديه الأم بعد سنوات طويلة قضاها كمدرب مساعد للمنتخبات الوطنية مع المدربي الألماني وولفجانج سيدكا والكرواتي ستريتشكو، وصولاً إلى التشيكي ميلان ماتشالا.
ويعتمد عيد على المحترفين، التشادي أبوبكر آدم والصربي ميلادين العائد لصفوف الفريق بعد غيابه الموسم الماضي، والنيجيري جامبو، إلى جانب حسين سلمان وعبد الرحمن مبارك والحارس حمد الدوسري ومحمد دعيج وداوود سعد. ويدخل فريقا الحد والمنامة لقاءهما بطموح تحقيق النقاط الثلاث الأولى التي تعطي الفريق الدفعة المعنوية القوية للمنافسة هذا الموسم. المنامة بقيادة مدربه خالد تاج نجح في إعداد فريق لن يكون صيداً سهلاً هذا الموسم، ويعتمد على البرازيليين، الهداف ريكو والقادم من الحد جوليانو دي باولو وعلي الشهابي وعلي عبدالله ومسعود قمبر وعيسى موسى ومحسن أكبر والحارس أحمد مشيمع.
أما مدرب الحد محمد الشملان، فيمتلك مجموعة من اللاعبين الشباب، أبرزهم عبدالوهاب المالود وحبيب نصيف ومحمد النصف وحسن العويناتي، إلى جانب النيجيريين طولابي وعبدالحفيظ عبدالسلام والبرازيلي سانتوس والكويتي فيصل زايد القادم من الجهراء الكويتي.
ويبحث الأهلي عن بداية تليق بمستوى طموحات الفريق الذي كان طرفاً في المنافسة في المواسم الثلاثة الماضية وتوجها الموسم قبل الماضي بلقب الدوري على حساب غريمه المحرق.
ويقود الأهلي فهد المخرق الذي يعول على الكاميرونيين إسماعيل وبيتروان والمغربي مراد اعراب واللاعبون الشباب حسين عبدالجليل وعبدالله زليخ والحارس عباس أحمد.
أما الحالة، فلا يرغب في بداية متعثرة، وإدارة النادي عولت على المدرب محمد زويد مع مجموعة من اللاعبين كالمحترفين الليبي أحمد المصلي والمغربي حمد آية عبو ومعهما خالد الشمري وأحمد الختال ومحمد عبدالله وانور يوسف. وستكون المواجهة بين الرفاع الشرقي والبسيتين غامضة ومتكافئة، فكلاهما يدرك أهمية المباراة الأولى والابتعاد عن السقوط والتعثر.
الرفاع الشرقي يقوده المدرب المصري محمد سند، ويعتمد على البرازيلي فابيو والليبي أسامة الفزاني، واستعان بلاعبين من جاره الرفاع هم عادل النعيمي وعلم الدين حامد وحسن فريد والمهاجم إبراهيم المقلة، أما البسيتين فيقوده المدرب خليفة الزياني للموسم الثالث على التوالي، ويأمل في الاستفادة من خدمات لاعبيه المحترفين الصربي ميوفيتش والبرازيلي فابيو والسيراليوني كامار، إلى جانب راشد الحوطي القادم من الرفاع الشرقي وحمد السبع من المحرق وعيسى غالب ومحمد عجاج.
ويسعى البحرين إلى تأكيد حضوره القوي خلال منافسات النسخة الماضية من مسابقة كأس الملك عندما يواجه النجمة في لقاء لن يخلو من المفاجآت.

اقرأ أيضا

السهلاوي: ظروف التعاقد مع يوفانوفيتش انتهت