الرياضي

الاتحاد

49 دولة تدشن النسخة السادسة لـ «عالمية» المعاقين اليوم

الشارقة جاهزة لاستضافة الحدث العالمي الكبير (تصوير متوكل مبارك)

الشارقة جاهزة لاستضافة الحدث العالمي الكبير (تصوير متوكل مبارك)

(الشارقة) - برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة تدشن 49 دولة بكورنيش بحيرة الشارقة في الخامسة مساء اليوم النسخة السادسة للألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر التي تقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط والتي تستمر حتى 10 ديسمبر الحالي بمشاركة نخبة من أبطال العالم يتنافسون في 7 هي ألعاب القوى، كرة القدم “بتر”، الدراجات “شلل دماغي”، السباحة، كرة الطاولة، الرماية، رافعات القوى، حيث تقام المسابقات المختلفة في نادي الثقة للمعاقين، نادي سيدات الشارقة، الجامعة الأميركية بالشارقة.
وتحمل الإمارات والسعودية وقطر والكويت لواء الدول الخليجية في البطولة، حيث تشارك الكويت
بـ 18 لاعباً، فيما يضم المنتخب السعودي 17 لاعباً وقطر بـ 17 لاعباً أيضاً.
ويشارك منتخبنا في البطولة بـ 78 لاعباً ولاعبة، حيث يعد وفد الدولة أكبر الوفود المتواجدة في نسخة الشارقة بعد أن أكمل “فرسان الإرادة” كافة استعداداتهم لحصد نتائج إيجابية في هذه التظاهرة العالمية في 4 لعبات هي الرماية والسباحة ورافعات القوى وألعاب القوى بقيادة بطلنا الأولمبي محمد خميس صاحب أول ميدالية ذهبية أولمبية للإمارات في دورة الألعاب شبه الأولمبية بأثينا 2004 وعبدالله العرياني المتوج بذهبية وكأس أستراليا بعد أن حقق رقماً جديداً توجهه بمعادلة الرقم العالمي، ومحمد القايد الحائز ذهبيتي وفضية بطولة العالم لألعاب القوى فب نيوزلندا 2011 والذي يدخل البطولة، وهو في قمة معنوياته بعد فوزه بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع، فيما يشارك منتخب السباحة بوجوه جديدة في إطار خطة لجنة المنتخبات لإتاحة الفرصة للاعبين الشباب من أجل الاحتكاك حتى يقوى عودهم، ومنهم عبدالله الحمادي وراشد القبيسي.
ويطمح “فرسان الإرادة” لمواصلة مسيرة الإنجازات بعد أن ظلوا يحصدون النجاح تلو الآخر في كافة المحافل القارية والدولية، وعدم التفريط في المكتسبات التي حققتها رياضة المعاقين بالدولة خلال الفترة الماضية.
34 حكما دولياً
ويشارك في تحكيم البطولة 34 حكماً دولياً ومراقباً ومصنفاً عالمياً، ووصل المراقب البريطاني جون اموس للمشاركة في الحدث والذي يوجد فيه نخبة من حكامنا بقيادة أحمد محمد حسن رئيس لجنة رفع الأثقال.
من ناحيته، أكد الشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس اللجنة المنظمة العليا اكتمال جاهزية إنجاح البطولة، معرباً عن سعادته بتزامن البطولة مع اليوم الوطني 40، مشيراً إلى أن الاتحاد وحد شمل الإمارات وجعل من شعبها أمة واحدة ذات فكر وهدف وقلب واحد.
وأشار إلى أن الإمارة الباسمة تولي المعاقين اهتماماً خاصاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة خاصة أن ذوي الإعاقة يملكون إرادة لا تلين وإصراراً وعزيمة مما أهلهم للوصول إلى منصات التتويج عن جدارة، واستحقاق ورفع علم الدولة عالياً خفاقاً في المحافل القارية والدولية.
وقال: اللجنة المنظمة لن تألو جهداً في توفير عوامل النجاح للبطولة من أجل تعزيز مكانة الدولة في الخريطة العالمية للمعاقين خاصة أن هذه الرياضة تسير بخطوات حثيثة إلى الأمام.
من ناحيته، أكد محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين جاهزية “فرسان الإرادة” لوضع بصمة جديدة في البطولة خاصة أنهم على قدر المسؤولية دائماً لتحقيق إنجاز جديد لرياضة المعاقين، مشيراً إلى أن البطولة تعد فرصة ذهبية للاحتكاك بأبطال عالمين لهم وزنهم في الألعاب المختلفة.
وقال: الدولة ظلت تحظى باهتمام عالمي من قبل القائمين على أمر رياضة المعاقين، مشيراً إلى أن فوز طارق بن خادم وماجد العصيمي بمقعدين إداريين دوليين ثمرة هذا الاهتمام والذي يضاعف من مسؤولية الجميع لوضع رياضة المعاقين في المقدمة دائماً.
وأشار الهاملي إلى أن الفترة الماضية شهدت ازدياداً كبيراً في أعداد الممارسين للرياضة بأندية ومراكز الدولة المختلفة من الذكور والإناث بعد النتائج الإيجابية التي ظلت تحققها منتخبات المعاقين المختلفة خلال المشاركات الخارجية والاهتمام الكبير الذي تجده رياضة المعاقين بالدولة من قيادتنا الرشيدة بتوفير كل عوامل النجاح لها لحصد المزيد من الإنجازات، إضافة إلى المساواة في التكريم بين المعاقين والأسوياء والتي أضحت تمثل حافزاً معنوياً ومادياً كبيرين لهم من أجل الانضمام إلى أندية الدولة المختلفة لممارسة هوايتهم.
ولفت إلى أن تواجد 49 دولة في الحدث يعطي نسخة الشارقة زخماً وسط مشاركة نخبة من الأبطال العالمين، وأضاف: نتطلع أن تحقق رياضة المعاقين العديد من المكاسب خلال هذه التظاهرة العالمية والتي تتزامن مع اليوم الوطني الـ 40 خاصة أننا في الاتحاد لن تفرط في المكتسبات التي تحققت خلال الفترة الماضية، وعازمون على مواصلة مسيرة النجاحات.
الوجه المشرق دائماً
وكد أحمد ناصر الفردان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي أن المجلس وضع كافة إمكاناته لإنجاح البطولة لتعزيز مكانة الدولة في استضافة مثل هذه الأحداث العالمية.
وقال: إن دعم صاحب السمو حاكم الشارقة للبطولة يعزز من فرص نجاحها لما يوليه سموه للمعاقين من اهتمام خاص، وأضاف: مجلس الشارقة الرياضي لن يألو جهداً في دعم رياضة المعاقين التي ظلت تحقق النجاح تلو الآخر خلال مشاركاتها في البطولات القارية والدولية.
وتابع: كلنا ثقة في أن اللجنة المنظمة والمعاقين سيكشفون عن الوجه المشرق للدولة والشارقة في هذا الحدث العالمي المهم.
العصيمي يجتمع بلاعبينا
وعقد ماجد العصيمي أمين سر اتحاد المعاقين رئيس بعثة منتخبنا اجتماعاً مع الوفد المشارك في البطولة بنادي دبي للرياضات الخاصة بحضور ثاني جمعة بالرقاد نائب رئيس الاتحاد وذيبان المهيري رئيس لجنة المنتخبات نائب رئيس الوفد.
وحث ثاني والعصيمي أفراد البعثة على التمثيل المشرف ومواصلة مسيرة العطاء خاصة أن البطولة تقام على أرضنا للمرة الأولى مما يضاعف من مسؤولية الجميع لتحقيق النتائج المرجوة.
وقال المهيري: منتخبنا المشارك في الحدث مزيج بين الخبرة والشباب، مشيراً إلى عودة البطلين مانع عبدالله وعائض الأحبابي للمشاركات الدولية بعد غيبة آملاً أن يصل “فرسان الإرادة” مجدداً إلى منصات التتويج.



اجتماع “تنفيذي” الألعاب العالمية

الشارقة (الاتحاد) - يعقد المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للكراسي المتحركة والبتر اجتماعاً مهماً على هامش الحدث. ووصل الدولة وفد الاتحاد الدولي المكون من 7 أشخاص برئاسة الأميركي بول ديباس والأمين العام البريطانية ماورا سترنيج حيث عقد الوفد أول اجتماع له بفندق ردايسون بلو الشارقة. يّشار إلى أن طارق بن خادم نائب رئيس اتحاد المعاقين يشغل منصب عضو الاتحاد الدولي للكراسي المتحركة والبتر في أعقاب فوزه في انتخابات الاتحاد الدولي التي استضافتها مدينة بنجلور الهندية على هامش الألعاب العالمية في نسختها الخامسة.

البطولة الأولى في الشرق الوسط

الشارقة (الاتحاد) - أكد طارق بن خادم نائب رئيس اتحاد المعاقين نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة أن البطولة تجد اهتماماً كبيراً من خلال الدعم غير المحدود من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي “نصير المعاقين” من أجل الوصول بها إلى آفاق النجاح. وقال: نسخة الشارقة التي تقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط تحظى باهتمام كبير من قبل المسؤولين كونها بطولة عالمية تستقطب العديد من أبطال العالم الذين ينافسون من أجل تحقيق الإنجازات والوصول إلى دورة شبه الأولمبية “لندن 2012”.
ووجه طارق بن خادم الشكر إلى الرعاة على تفاعلهم مع هذا الحدث العالمي مشيراً إلى أن الشارقة رفعت شعار التحدي لإنجاح النسخة السادسة.

من الذاكرة

الشارقة (الاتحاد) - آخر مشاركة لمنتخبنا في الألعاب العالمية كانت في النسخة الخامسة التي أقيمت بمدينة بنجلور الهندية والتي نجح من خلالها أبطالنا في تحقيق العديد من الميداليات والألقاب. كما استضافت دبي الموسم الماضي الألعاب العالمية لشباب الكراسي المتحركة والبتر للمرة الأولى بمشاركة 219 لاعباً ولاعبة من 22 دولة. ونجح منتخبنا في حصد نتائج إيجابية، حيث نال 5 ذهبيات و6 فضيات و16 برونزية وكانت أبرز الميداليات الذهبية عن طريق عزة المعولي وفهد محمد وأسماء المرزوقي.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»