الاتحاد

عربي ودولي

عائشة القذافي تسعى لاطلاع المحكمة الجنائية على معلومات عن شقيقها

طلبت ابنة الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي ان تزود المحكمة الجنائية الدولية بمعلومات لمساعدة شقيقها سيف الاسلام المحبوس في ليبيا، في انتظار محاكمته بتهم الاغتصاب والقتل.

وتريد عائشة القذافي ان تقدم معلومات الى المحكمة بشأن سلامة سيف الاسلام الذي وجهت اليه أيضا المحكمة الجنائية الدولية من قبل اتهامات بارتكاب جرائم ضد الانسانية خلال الصراع الذي دار في ليبيا العام الماضي.

ويقول انصار سيف الاسلام الذي اعتقل وهو يرتدي ملابس بدوية في منطقة الصحراء في نوفمبر تشرين الثاني انهم يشكون في انه سيحاكم محاكمة عادلة في ليبيا. وهم يطالبون بضرورة محاكمته بدلا من ذلك أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وفي حالة ادانة محكمة ليبية لسيف الاسلام فهو يواجه عقوبة الاعدام، في حين أنه في حالة ادانة المحكمة الجنائية الدولية له فان أقصى عقوبة هي السجن.

وأظهرت وثيقة قدمت باسم عائشة الى المحكمة الجنائية الدولية أن السلطات الليبية غير مستعدة للسماح لاي محام أجنبي بالدفاع عن سيف الاسلام.

وجاء في الوثيقة التي اطلعت رويترز على نسخة منها "عائشة القذافي تريد حماية مصالح شقيقها".

وسيف الاسلام أبرز أبناء القذافي محل خلاف بين السلطات الليبية الجديدة والمحكمة الجنائية الدولية، فيما يتعلق بالجهة التي ستحاكمه.

ويقول المجلس الوطني الانتقالي الليبي انه لابد من محاكمته في بلده وانه ستوفر له محاكمة عادلة. لكن المحكمة الجنائية الدولية احتفظت بحق التمسك بضرورة ارساله الى لاهاي.

وللمحكمة الجنائية الدولية اختصاص قانوني في هذه القضية لانها أصدرت في العام الماضي أمر اعتقال لمعمر القذافي وسيف الاسلام ورئيس المخابرات السابق عبد الله السنوسي.

اقرأ أيضا