الإمارات

الاتحاد

أبوظبي تستضيف مؤتمر السلامة الدوائية الثالث أبريل المقبل

تستضيف العاصمة أبوظبي المؤتمر الدولي الثالث للسلامة الدوائية، 10-11 أبريل المقبل، بدعم من شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، باعتباره الحدث المتخصص في الكشف عن القضايا المرتبطة بصحة المرضى، خاصة السلامة الدوائية وأطر العمل المؤسسية والمتطلبات التشريعية ودور محترفي الرعاية الصحية في كافة القطاعات.
ويشهد المؤتمر مشاركة متحدثين وخبراء من كافة أنحاء العالم تحت قيادة الخبير العالمي ديفيد يو، رئيس معهد الممارسات الدوائية الآمنة في كندا، لتقديم خبراتهم أمام المؤتمر الذي يعرف بأنه أول مبادرة إقليمية أُنشئت خصيصاً لممارسات السلامة الدوائية.
ويترأس المؤتمر الذي تنظمه مؤسسة سينوفيتيكس الدكتور سهيل فتيح، رئيس قسم الصيدلة بمستشفى المفرق.
وقالت الدكتورة سحر أبو عمر رئيسة لجنة سلامة استخدام الأدوية في شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) “إننا نشعر بالفخر لاستضافة مؤتمر السلامة الدوائية للعام الثالث والذي اتسع ليحظى بمشاركة قوية من المنطقة، كما نجح في الارتقاء بمعايير ممارسات السلامة الدوائية بصورة كبيرة”.
ويجمع المؤتمر الذي يستمر لمدة يومين عشرات المتحدثين البارزين من كافة أنحاء العالم، بالإضافة إلى ما يقرب من 500 من الصيادلة والممرضين والأطباء ومديري الرعاية الصحية واختصاصيي الجودة وغير ذلك من مسؤولي الرعاية الصحية لمناقشة المسائل الهامة والتطورات الرئيسية في مجال ممارسات السلامة الدوائية.
من بين المتحدثين في المؤتمر إلين فايدا، نائب الرئيس التنفيذي لمعهد الممارسات الدوائية الآمنة في الولايات المتحدة الأمريكية والدكتور دايفيد كوسينز، رئيس الممارسات الدوائية الآمنة بالجمعية الوطنية لسلامة المرضى “ان بي اس اية” بالمملكة المتحدة بالإضافة إلى متحدثين بارزين من دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط.
وسوف تشتمل الموضوعات التي سيتناولها المؤتمر على التدابير الوقائية والبحث وأفضل الممارسات الدولية، كما سيتضمن استراتيجيات ناجحة تتعامل مع الأدوية ذات التحذير بالغ الأهمية ومكونات العوامل البشرية في السلامة الدوائية وتحليل البيانات الطارئة ورؤى جديدة حول التأثير العكسي للدواء وبرامج الإدلاء بتقارير حول الأخطاء الدوائية العالمية.
وقال رئيس المؤتمر الدكتور سهيل فتيح، “إن المؤتمر يتميز بوفرة المواد العلمية الأساسية وسوف يكون ذا فائدة كبيرة بالنسبة لمحترفي الرعاية الصحية من خلال منحهم الفرصة لاكتساب رؤىً قيِّمة حول تطورات السلامة الدوائية والتي يمكنهم تطبيقها على ممارساتهم.

اقرأ أيضا

خط ساخن موحد لحماية الأطفال في دبي