صحيفة الاتحاد

الرياضي

جماهير النصر تفجر ثورة الغضب




ممدوح البرعي:

انفجرت جماهير النصر في المدرجات واحتشدت حول مدخل كبار الزوار حتى ساعة متأخرة من ليلة أمس الأول للاحتجاج على الحكم والجهاز الفني ولاعبي الفريق الأول لكرة القدم في أعقاب تعادله على أرضه مع الإمارات 2/2 في الأسبوع الثامن عشر لدوري اتصالات وخسارته نقطتين ثمينتين ووقوفه على حافة الخطر قريباً من صراع الهروب من دوامة الهبوط·
واستطاع قاضي المرويشد رئيس مجلس إدارة النادي وعبدالله خليفة المشرف العام على كرة القدم امتصاص الغضب الجماهيري حيث وقفا وسط الجماهير وتحملا السهام الساخنة بصبر طويل قرابة ساعة كاملة ليردا على كل الانتقادات ويجيبا على جميع علامات الاستفهام وتصفق لهما الجماهير في النهاية ويتم الاتفاق على عقد اجتماع للجماهير بلاعبي الفريق الساعة الخامسة والنصف مساء الأربعاء القادم لتحفيز اللاعبين وحثهم على تجاوز الأزمة قبل أن تتصاعد الخطورة والعمل على تحقيق نتيجة طيبة في لقاء الفريق المقبل والصعب على أرض الجزيرة·
وكانت الجماهير قد انفجرت في حالة من الغضب الشديد بالمدرجات عقب صفارة الحكم الدولي علي الملا الذي أدار اللقاء واتهمته بالوقوف سبباً وراء تعادل الفريق بتغاضيه عن ضربة جزاء صحيحة لصالح لاعب النصر عدنان حسين في الدقيقة 22 من الشوط الثاني، ثم قيامه بإلغاء هدف للاعب وليد مراد خلال الدقائق الخمس للوقت بدل الضائع الذي احتسبه عقب نهاية الشوط الثاني حيث أطلق صفارته فيما كانت الكرة تتجه من رأس وليد صوب المرمى محتسباً لصالح عدنان حسين وقعت قبل أن تتوجه الكرة إلى وليد دون أن يطبق مبدأ ''إتاحة الفرصة'' فاحتسب الفرصة الأقل (الضربة الحرة) على حساب الفرصة الأكبر (الخطورة التي أثمرت الهدف)!
وتساءلت الجماهير عن السر في قيام الملا بإدارة ثلاث مباريات متعاقبة أو ربما فصل بينها مباراة واحدة لفريق النصر دون سواه من حكام الكرة، كما طالبت بإجراء تغييرات إدارية وفنية والإسراع بالتعاقد مع مدرب جديد ولاعبين أجانب ومحليين لدعم صفوف الفريق مشيرين إلى أن الموقف الذي أصبح فيه النصر لا يليق وتاريخ عميد أندية الدولة·
وصرح قاضي المروشد بأن الجماهير من حقها أن تثور وأن تحزن لنتائج الفريق فالجماهير غيورة على فريقها لذلك كانت ردة الفعل قوية ونحن نلتمس لهم العذر على ذلك ونأمل منهم أن يقفوا إلى جانب الفريق في المرحلة القادمة التي تتسم بحساسية خاصة وتحتاج إلى تكاتف الجميع وتضافر كل الجهود· وحول المطالبة بتغييرات إدارية وفنية قال المرويشد علينا أن نكون عقلانيين - صحيح أن الفريق في خطر بعد أن تعادل مع الإمارات لكن لم تبق على نهاية المسابقة سوى 4 مباريات فقط وأي تغيير في هذه المرحلة ربما تكون سلبياته أكبر ومخاطره أعلى ولا ينبغي أن يكون التغيير ردة فعل متعجلة دون وقت كاف لإقرار ما ينبغي إقراره لتعديل المسار بعد بحث ودراسة واختيارات دقيقة وسليمة·
وفي هذه المرحلة لا نستطيع الا أن نقف مع الفريق وأن نهيء له الظروف المناسبة ونبعث فيه الثقة ليتجاوز مرحلة الخطورة·
وقال إننا لسنا راضين عن النتيجة لكن ذلك لا يمنع من أن الفريق أدى مباراة طيبة واجتهد لكنه لم يحصد الثمرة وهو أمر متكرر في كرة القدم ولا يعني أداء المباراة على ملعبنا أن الفوز مضمون لأن الكل أيضاً يجتهدون ويحاولون تحقيق أفضل النتائج·
ورفض المرويشد التعليق على قرارات حكم المباراة مشيراً إلى أنها تقديراته وأنه مسؤول عنها ولقد شاهدها الجميع ولا تعقيب!
وقال عبدالله خليفة إن الظروف لا تخدم الفريق فهو غالباً ما يجتهد ويبرز بأداء طيب ويسيطر ويصنع الفرص دون أن يخرج بالنتائج المأمولة وأتمنى أن يكسر هذه الحالة في المرحلة المهمة القادمة·
وأضاف إن الفريق كان مهزوماً بهدف ثم استطاع تغيير الدفة وأحرز هدفين قبل أن يتعادل فريق الإمارات وصنع فرصاً كثيرة للتهديف جانبها التوفيق في اللمسة الأخيرة·
ونفى عبدالله خليفة أن يلجأ النادي إلى أية تغييرات في الجهاز الفني خلال المرحلة الحالية التي لا تتحمل المجازفات وأن أي تغيير لن يتم إلا بعد دراسة ومراجعة·