صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

ولفويتز وصديقته يمثلان أمام لجنة تابعة للبنك الدولي غداً




واشنطن- ''رويترز'': سيمثل بول ولفويتز رئيس البنك الدولي وصديقته العاملة في البنك أمام لجنة خاصة غداً لمناقشة الترقية والزيادة في الأجر التي قدمها ولفويتز لصديقته والتي أثارت مطالب باستقالته·
وقال روبرت بينيت محامي ولفويتز لرويترز: إن موكله سيمثل أمام اللجنة صباح الغد، وسيقدم تفسيراً شاملاً يوضح أنه ليست هناك صحة للمزاعم بأن هناك تضارب مصالح، وسيكون بينيت حاضراً ولكن لن يسمح له بالحديث مع اللجنة التي عينها مجلس الدول الأعضاء في البنك الدولي الأسبوع الماضي لبحث ما إذا كان ولفويتز خرق أي قواعد أخلاقية أوقواعد أخرى بالموافقة على ترقية صديقته شاها رضا، وصرح بينيت بأن فيكتوريا تونسينج محامية رضا أبلغته بأن موكلتها ستمثل أمام اللجنة أيضاً· ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من تونسينج· وواجه ولفويتز ضغطاً متزايداً لكي يستقيل من منصبه في الوقت الذي احتدم فيه الجدال حول ترقية رضا في البنك، وقال بعض العاملين: بصراحة إن هذه القضية أضعفت عملهم فيما يتعلق بالقضاء على الفقر·
واعتذر ولفويتز الذي كان نائباً لوزير الدفاع الأميركي الذي ساهم في التخطيط لغزو العراق عن طريقة تعامله مع ترقية رضا·
وذكرت مصادر من مجلس الدول الأعضاء في البنك الدولي أن اللجنة التي تحقق في الأمر كانت تأمل أن تختتم عملها الأسبوع الماضي، ولكن تعيين ولفويتز لمحام أخَّرها، وتابعت المصادر التي طلبت عدم نشر أسمائها: إن اللجنة تركز على ما إذا كان هناك تضارب في المصالح عندما ''أقنع'' ولفويتز نائباً لرئيس البنك بمنح رضا الترقية والزيادة في الأجر·
ونقلت صحيفة واشنطن بوست نقلاً عن مصادر في عددها امس أن اللجنة أوشكت على الانتهاء من مسودة تقرير يشير إلى أن ولفويتز خرق القواعد الأخلاقية بمنح رضا الزيادة في الأجر، ولكنها ما زالت تناقش ما إذا كان يجب أن توصي باستقالته·
وذكر مصدر آخر في المجلس لرويترز أن القضية لن تطرح على الأرجح للتصويت عليها في المجلس المؤلف من 24 دولة، وبدلاً من ذلك قال المصدر: إن المجلس سيحاول التوصل لقرار بتوافق الآراء حول كيفية المضي قُدماً من جراء ''الطبيعة السياسية'' للقرار·
ولم تتضح الخطوات التي قد تتخذ بسبب الطبيعة غير المسبوقة لهذه القضية، إذ إن المجلس لم يواجه من قبلُ قراراً حول مصير رئيس البنك·
وأشار البيت الأبيض مراراً إلى أن ولفويتز يحظى بدعم الرئيس الأميركي جورج بوش،
وأفاد المصدر بأن كندا تدعم أيضاً ولفويتز، في حين أن دولاً مثل اليابان والمملكة العربية السعودية والصين والهند لم توضح موقفها بعدُ·