الاتحاد

أخيرة

دعوات للمزيد من المساواة في اليوم العالمي للمرأة

الرئيس الأفغاني حامد كرزاي خلال احتفال في كابول بيوم المرأة العالمي

الرئيس الأفغاني حامد كرزاي خلال احتفال في كابول بيوم المرأة العالمي

شهد يوم المرأة العالمي أمس دعوات إلى مزيد من المساواة فيما يستمر التفاوت بين النساء والرجال والعنف ضد المرأة في العديد من الدول· وكانت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الامم المتحدة لويز اربور أبدت عشية هذا اليوم الرمزي أسفها لاستمرار وجود قوانين تمييزية حيال المرأة في القوانين المدنية أو الجزائية في جميع البلدان تقريباً·
وقالت اربور التي ستغادر منصبها عند انتهاء ولايتها في نهاية يونيو فيما تقترب الذكرى الستون للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، من المعيب أن لا تتمكن العديد من النساء من ممارسة حقوقهن الأساسية على وجه الأرض·
ولفتت نائبة رئيس المفوضية الاوروبية السويدية مارغو فالستروم إلى أنه لم يتم ترشيح سوى رجال للمناصب الاوروبية الاساسية المقبلة وقالت مبدية أسفها ''لم يطرح اسم امرأة واحدة· كل ما نسمعه هو أن مناقشة تجري في مكان ما وان اسماء رجال فقط ترد''·
وفي أستراليا نددت وزيرة الاسكان ووضع المرأة تانيا بليبرسيك بالتفاوت بين الرجل والمرأة وانعدام الأمن المادي للعديد من النساء· وقالت ''حين تخوض امرأة سوق العمل من المرجح أن تكسب أقل من زملائها الرجال أياً كان مسارها المهني أو قطاع نشاطاتها أو مستواها الدراسي''·
وحضت كوريا الشمالية مواطناتها على التعبئة من أجل زيادة القدرات الدفاعية للدولة الشيوعية·
وكتبت صحيفة ''رودونغ سينمون'' الناطقة بلسان حزب العمال ''إنه واجب رائع للنساء أن يساهمن بشكل نشط في تعزيز قدرات البلد الدفاعية''·
وذكرت محطة ''تشونغانج'' الكورية الشمالية أن الدولة الشيوعية خرجت خلال عشر سنوات أكثر من أربعين أستاذة و170 دكتورة مشيرة بهذه المناسبة إلى أن جمعية الكوريات الشماليات احتفلت بيوم المرأة بافتتاح مباراة في الطهي في بيونج يانج·
وفي تايوان وعد المرشح الأوفر حظاً للانتخابات الرئاسية في 22 مارس ما تينج جيو بانشاء مئة الف وظيفة جديدة للنساء وقدم مليار دولار تايواني (32 مليون دولار) لمساعدة النساء الراغبات في الانطلاق في الأعمال· كذلك تعهد مرشح حزب كومينتانج الوطني المؤيد للتقارب مع بكين بتخصيص ما لا يقل عن ثلث المناصب في حكومته لنساء في حال فوزه في الانتخابات· وركزت دول أخرى ومنها جمهورية الكونغو الديمقراطية على ضرورة حماية المرأة من التجاوزات الكثيرة التي تتعرض لها·
وأرسلت شركة فوداكوم للهواتف النقالة بالاتفاق مع المفوضية العليا للاجئين في الامم المتحدة رسالة هاتفية تقول ''استثمروا من أجل أمهاتكم ونسائكم وشقيقاتكم وبناتكم بضمان حمايتهن''·
ويرمز يوم الثامن من مارس الذي أعلنته الأمم المتحدة عام 1977 يوماً عالمياً للمرأة إلى تاريخ نضال المرأة الطويل من أجل المساواة في الحقوق مع الرجل وهو يشكل تقليدياً مناسبة لوضع حصيلة لظروفها في العالم والتنبيه الى الخطوات اللاحقة الواجب اتخادها·
ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بهذا الصدد إلى الاستثمار في مستقبل المرأة مشيداً بإمكاناتها في مجال الجهود الرامية الى تحقيق التنمية وإحلال السلام· وقال في ندوة نظمت في الأمم المتحدة ''الاستثمار في مستقبل المرأة ليس مطلوباً فقط لتحقيق العدل بل هو الأمر الحاذق الواجب القيام به''·

اقرأ أيضا