أبوظبي (الاتحاد) - نظمت جامعة أبوظبي، بالتعاون مع مجلس تنمية المنطقة الغربية، ندوة حول البرامج الأكاديمية والدراسات التطبيقية التي توفرها الجامعة، لدعم عملية التنمية في المنطقة الغربية وسد احتياجات سوق العمل. وتم خلال الندوة التي حضرها مجموعة من ممثلي المؤسسات الحكومية وأصحاب الأعمال في المنطقة الغربية، مناقشة متطلبات سوق العمل بهدف فهم احتياجاتها ومساعدتها في تحقيق أهدافها، فضلاً عن تطوير حلول مبتكرة لتلبية احتياجات الحاضر والمستقبل التعليمي لسكان المنطقة الغربية. وقال الدكتور جيمس ماكين، نائب المدير للشؤون الأكاديمية: “تسعى جامعة أبوظبي بصفتها عضواً في لجنة التعليم والتوظيف في المنطقة الغربية، إلى دعم سوق العمل في المنطقة الغربية بالكفاءات والخبرات للمساهمة في تحقيق التطور الاقتصادي للمنطقة”. وأضاف: “نهدف من خلال الندوة إلى تسليط الضوء على مجموعة واسعة من البرامج والتخصصات الأكاديمية في الجامعة، بالإضافة إلى دراسة محسنات التعليم لتوفير إطار أكاديمي يكامل استراتيجية الحكومة في زيادة نمو المنطقة وسكانها”. وقال محمد الحوسني، مدير قسم التطوير في مجلس تنمية المنطقة الغربية: “يعمل المجلس بشكل وثيق مع جامعة أبوظبي، بهدف تطوير مستوى التعليم في المنطقة الغربية وزيادة التخصصات الأكاديمية بما يتلاءم مع خطة المجلس في تشجيع التوظيف وزيادة كفاءة الأعمال والاستثمارات بالمنطقة”. وأضاف: “ترتكز استراتيجية عمل المجلس على الالتزام بتحسين المستوى المعيشي لسكان الغربية بشكل يشمل مختلف مجالات الحياة، ضمن إطار النهوض باقتصاد المنطقة وزيادة فرص الاستثمار الإقليمي والعالمي”. وتأسس مجلس تنمية المنطقة الغربية بهدف وضع خطط لتطوير المنطقة الغربية لإمارة أبوظبي من خلال إعطاء مصالح هذه المنطقة وسكانها الأولوية القصوى.