صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

أبوظبي تستضيف مؤتمر اتحاد الغرف العربية




تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وبالتعاون والتنسيق بين اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي والاتحاد العام للغرف العربية تعقد الأربعاء القادم في فندق أبوظبي انتركونتينتال أعمال المؤتمر التاسع والثلاثين لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية تحت شعار ''من أجل قطاع خاص عربي فاعل في الاستثمار والتنمية'' ولمدة يومين·
وقال سعادة المهندس صلاح سالم بن عمير الشامسي رئيس مجلس إدارة اتحاد الغرف رئيس غرفة أبوظبي إن المؤتمر سيستضيف العديد من الشخصيات الهامة والبارزة وعلى رأسهم معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الاقتصاد كضيف شرف للمؤتمر فضلا عن عدد من أصحاب المعالي الوزراء وأعضاء السلك الدبلوماسي العربي بالدولة ورؤساء الغرف العربية·
وأشار الى أن اختيار شعار ''من أجل قطاع خاص عربي فاعل في الاستثمار والتنمية'' للمؤتمر يأتي انطلاقا من كون البلاد العربية في الوقت الحاضر تشهد وعيا متزايدا للقطاع الخاص في الحياة الاقتصادية وأهميته في الاستثمار والتنمية حيث إن القطاع الخاص من خلال ما يتوافر لديه من إمكانات وقدرات يستطيع تحقيق النمو القائم على الكفاءة والتفاعل مع التطورات العالمية في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات·
وأوضح أن أهمية المؤتمر العام الـ 39 للغرف العربية الذي سيعقد في دولة الإمارات تأتي من كونه المنبر الأساسي الذي يضم جميع الغرف التجارية في البلاد العربية وبالتالي فانه بمثابة جمعية عمومية وتظاهرة اقتصادية لمجتمع الأعمال العربي تتبلور فيه الأفكار والتصورات الاقتصادية المعبرة عن آراء رجال الأعمال العرب وسعيهم الدائم نحو التنمية والتكامل الاقتصادي العربي·
وأكد الشامسي أنه ومن هذه الاعتبارات يترتب على القطاع الخاص اتخاذ المبادرات الاستثمارية التي تستجيب لاحتياجات التنمية والاستفادة من الفرص المتاحة في إطار الفورة النفطية الحالية التي ينبغي الاستفادة منها في إقامة مشاريع تنموية من شأنها تنويع مصادر الدخل وفرص العمل وبالتالي دفع مسيرة التنمية والإصلاح التي انطلقت في غالبية الدول العربية تعزيزا لدور القطاع الخاص وتأهيل مناخ الاستثمار·
وأعرب عن أمله في أن يكون مؤتمر الغرف العربية فرصة سانحة لإقامة حوار مثمر بين مجتمع الأعمال العربي لبلورة توجهاته الاستثمار المقبلة من أجل النهوض بالاستثمارات القطرية والعربية المشتركة وبناء التشابكات القطاعية والمشاريع القادرة على توثيق الترابط الحيوي للكيان الاقتصادي العربي بما يوسع من إمكانات الأسواق العربية لتحقيق التنمية المتدافعة والمستدامة·
وقال إن المؤتمر سيتيح لأكثر من 200 مشارك من ممثلي الغرف التجارية العربية والهيئات والمنظمات والاتحادات التابعة لجامعة الدول العربية والغرف العربية الأجنبية المشتركة ورجال الأعمال استعراض مرئياتهم وتحديد متطلباتهم واحتياجاتهم لتوفير المناخ المناسب لتفعيل دور القطاع الخاص في التنمية والاستثمار·
وستبدأ أعمال المؤتمر في يومه الأول بكلمة لمعالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الاقتصاد يعقد بعدها المؤتمر ثلاث جلسات عامة يتحدث فيها عدد من رؤساء الغرف العربية والمسؤولين الرسميين لتبادل وجهات النظر والرؤية المستقبلية من أجل قطاع خاص فاعل في الاستثمار والتنمية وذلك إلى جانب الاستماع إلى تجارب استثمارية رائدة وناجحة من القطاع الخاص·
وسيخصص اليوم الثاني لاجتماع لجنة التجارة ولجنة الخدمات حيث سيتم تناول مواضيع محورية في اختصاصاتهما وذلك ترجمة لخطة التطوير الاستراتيجية الجديدة لاتحاد الغرف العربية التي تهدف إلى إشراك القواعد الأساسية للاتحاد من رجال الأعمال في تناول القضايا الأساسية والمشاركة الفاعلة في صياغة خطاب الاتحاد وقراراته· (وام)