الاتحاد

ثقافة

11 إصداراً جديداً لمشروع كلمة

أحد الإصدارات الجديدة

أحد الإصدارات الجديدة

أصدر مشروع ''كلمة'' للترجمة الذي أسسته هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، ضمن برنامج ''سلسلة طريق المعرفة'' الذي يقام بالتعاون مع مجد المؤسسة الجامعية للدراسات والنشر والتوزيع، أحد عشر كتاباً من الحجم الصغير في أحد عشر فرعاً من فروع المعارف العامة، وهي كتب موجهة إلى الشباب بما تحويه من جرعة معلوماتية مركزة وبأسلوب بسيط ومختصر·
وأوضح بيان صحفي صادر أمس عن هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أن قائمة الكتب الصادرة حديثاً عن المشروع تشمل، كتاب ''ميشال فوكو'' تأليف فريدريك غرو وترجمة الدكتور محمد وطفه، ويتناول تحليلاً لمؤلفات ميشال فوكو وكيف تتم صياغة فلسفة فوكو من خلال الحكايات التي تتيح اكتشاف ذواتنا من جديد·
وكتاب ''10 أسئلة في علم النفس والتربية''، من تأليف أوليفيه هودي و ترجمة لوليتا الشامي وهو يتناول عشرة دروس في علم النفس والتربية· وكتاب ''نيتشه'' من تأليف جان غرانييه وترجمة الدكتور علي بوملحم، ويستعرض سيرة نيتشه وآثاره، كما يبحث في فلسفته العدمية، وتجاوز الميتافيزيقيا، وإرادة القوة والإنسان السامي والتأويل والحقيقة من خلال مؤلفاته التي أسّست للفلسفة الحديثة مع غيرها من المدارس الجديدة·
كذلك كتاب ''تحليل الشعر''، تأليف جان ميشال غوفار وترجمة الدكتور محمد حمود وهو يهدف إلى تدريب القارئ على تحليل الشعر أو ''الشعري'' منذ الأزمنة القديمة حتى أيامنا هذه· صدر عن السلسلة كذلك كتاب ''أصول الفكر اليوناني'' من تأليف جان بيار فرنان وترجمة الدكتور سليم حداد· وكتاب ''لفيناس من الموجود إلى الغير''، من تأليف جويل هنسل، وترجمة الدكتور علي بوملحم ويعيد هذا الكتاب رسم نشأة علم الأخلاق لدى لفيناس وتطوره، مختصراً فلسفته، ويستحضر الطريق التي تقود من الوجود إلى الموجود ومن الموجود إلى الغير·
وكتاب ''فلسفة كانط النقدية''، من تأليف جيل دولوز، وترجمة أسامة الحاج، وهو تحليل للميدان الذي اكتشفه كانط ووصفه بأنه ''صوري''· وكتاب ''الأدب الإنجليزي''، تأليف فريدريك ريغار، وترجمة الدكتور محمد حمود، وهو يقدم تعريفاً شاملاً وموجزاً عن الأدب الإنجليزي منذ نشأته وحتى اليوم· وصدر أيضاً كتاب ''الفلسفة'' من تأليف أندريه كونت- سبونفيل، وترجمة الدكتور علي بوملحم ويعتبر مدخلاً إلى الفلسفة، وبالتالي إلى الحكمة· وكتاب ''الدروس الأولى في الفلسفة''، للمؤلف فريدريك لوبيز، وترجمة الدكتور علي بوملحم وهو كتاب يدافع عن الفلسفة في بعديْها التفكيري والعملي، منطلقاً من فلسفة أفلاطون إلى برغسون مروراً بأهم الأعمال لديكارت، روسو، كانط، توكوفيل، نيتشه وفرويد، ويحلل فكرهم من خلال أهم النصوص العائدة لهم·
وأخيراً كتاب ''علم النفس التربوي''من تأليف غاستون ميالاريه، وترجمة رباب العابد الذي يعرف علم النفس التربوي والسمات النفسية للمؤسسة التربوية ويحلل الطرائق والتقنيات التعليمية، كما يحلل المضامين والمشاكل النفسية لهذه الطرائق· كما يبحث في التقييم المدرسي والصورة التي يكوّنها الأساتذة والتلاميذ والأولياء حول أشكال التقييم الحديثة

اقرأ أيضا

الشارقة أول ضيف شرف عربي على «جوادالاهارا للكتاب»