صحيفة الاتحاد

الإمارات

«خبراء»: البرمجيات تغزو الطب والطاقة والفضاء والطباعة

رامز وياغي وبيرسون خلال الجلسة (من المصدر)

رامز وياغي وبيرسون خلال الجلسة (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

استضاف اليوم الثالث والأخير من القمة العالمية للحكومات نخبة من أبرز الخبراء ومستشرفي المستقبل في العالم في جلسات تمحورت حول عنوان «الابتكار من أجل مستقبل أفضل»، وشهدت الجلسة الأولى التي حملت عنوان «موارد غير محدودة لمستقبل لا يعرف الحدود» مشاركة رامز نام، المؤلف ومستشرف المستقبل من جامعة سينغيولاريتي. أما الجلسة الثانية، فحملت عنوان «صناعة مدن تحاكي المستقبل» فشارك فيها كل من البروفيسور عمر ياغي، مدير ومؤسس معهد بيركلي العلمي العالمي، والدكتور إيان بيرسون، مستشرف المستقبل في فيوتشرايزون.
وتحدث نام عن قوة التفكير والموارد اللامحدودة التي يمكن للعقل أن يوفرها والتي قد تضاهي في حجمها الموارد الطبيعية المتوفرة أصلاً، إضافة إلى إمكانية استخدام التقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي لتحسين حياة الملايين من البشر، وقال نام: «كوني كاتباً لروايات الخيال العلمي، أعتقد أن الخيال العلمي غير قادر على توقع المستقبل بقدر ما هو مفيد لتحفيز البشر على التفكير في ماهية المستقبل»، مشيراً إلى أن «السيارات ذاتية القيادة ستحل محل السائقين البشر بكل تأكيد، خاصة وأنها أصبحت متوافرة حالياً، وتسهم في تخفيض استهلاك الوقود بنسبة 25%».
واستعرض نام قدرات الذكاء الاصطناعي في العديد من المجالات، منوهاً بأن تقنيات هذا القطاع الواعد تتفوق على قدرات البشر، فضلاً عن أن البرمجيات أصبحت هي السائدة في قطاعات عديدة مثل الطب والتشخيص والفضاء والتصنيع بتقنيات الطباعة الثلاثية الأبعاد والطاقة.