الاتحاد

الاتحاد نت

السيارة الكهربائية لا تنقذ البيئة

قد يؤدي تطوير السيارات الكهربائية في ألمانيا إلى خفض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون، لكن ليس بقدر تطوير سيارات تقليدية لا تستهلك كميات كبيرة من الوقود، وفق صحيفة "القبس" الكويتية.

وقالت دراسة نشرها المعهد الألماني للبيئة التطبيقية إنه بحلول عام 2030، ستشكل السيارات الكهربائية بما في ذلك تلك الهجينة %14 من مجموع المركبات التي تسير على الطرقات الألمانية. ومن خلال الحسابات التي قام بها، ستنخفض انبعاثات غازات الدفيئة بنسبة %6، وذلك وفق دراسة أعدها بطلب من وزارة البيئة.

ويوضح الباحث فلوريان هاكر في بيان نشر بالتزامن مع الدراسة أن «الأمر لا يعني إهمال السيارات التقليدية. فإذا ما حققت السيارات التي تعمل بالوقود كفاءة مرتفعة في تحويل الطاقة بحلول عام 2030، فإنها ستسمح بخفض انبعاثات غازات الدفيئة» الناجمة عن سير المركبات الآلية، أكثر بكثير مقارنة مع السيارات الكهربائية. من جهة أخرى، يحذر المعهد من آثار سلبية محتملة على البيئة والتي قد تظهر إذا ما تم شحن جميع السيارات الكهربائية في الوقت نفسه، في المساء مثلا بعد يوم عمل. فمن شأن ذلك أن يتسبب «بذروات في الاستهلاك في أوقات غير مناسبة».
وقد «يزيد ذلك من اللجوء إلى محطات ملوثة لتوليد الكهرباء تعمل بالفحم، والتي تشغل خصوصا في الليل في ألمانيا».
¶ أ ف ب ¶

اقرأ أيضا