الاتحاد

الاقتصادي

أكبر حجم تداول يومي للأسهم المحلية منذ 6 سنوات

أبوظبي (الاتحاد) - سجلت الأسهم المحلية، خلال تعاملات أمس، أكبر حجم تداول يومي منذ عام 2008، مقتربة من 5 مليارات درهم عند 4,7 مليار، وبذلك يصل إجمالي تداولات أسواق الأسهم المحلية منذ بداية العام الحالي إلى 70,8 مليار درهم، مساوية لتداولات عام 2012 بأكمله والبالغة 70,70 مليار درهم.
وحصدت الأسواق مكاسب بنحو 6,6 مليار درهم، لترتفع قيمتها السوقية مجدداً فوق 700 مليار درهم إلى 704,6 مليار.
وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0,95%، محصلة ارتفاع سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0,57%، وعاد السوق من جديد فوق مستوى 4700 نقطة، قبل أن يتخلى عنه بسبب عمليات جني الأرباح، فيما جاءت بقيت ارتفاعات سوق دبي المالي على ارتفاعها القوي بنسبة 1,6% مقترباً من حاجز 3900 نقطة، وبحجم تداول هو الأكبر خلال العام الحالي بقيمة 3,2 مليار درهم.
وقال أيمن الخطيب مدير عام شركة دار التمويل للأوراق المالية، إن الأسواق تشهد تدفقاً ضخماً للسيولة من قبل مستثمرين أفراداً ومؤسسات مالية، مما يزيد من وتيرة النشاط التي تشهدها الأسواق خلال الربع الأول والذي عادة ما يكون أفضل فترات العام أداءً.وأضاف «باستثناء الهبوط الذي سجلته الأسواق بسبب الانخفاض القوي للبورصات العالمية، تتمسك أسواق الإمارات بمسارها الصاعد وسط حالة من التقلبات ناتجة عن عمليات دخول وخروج من قبل المستثمرين، بسبب حالة التردد والشكوك لدى شريحة من المستثمرين ليست لديهم الثقة الكاملة بشأن استكمال الأسواق لصعودها دون دخولها في حالة تصحيح». وأكد أن المستثمرين متعطشون للغاية للبقاء في الأسواق، وعدم الخروج منها في الوقت الحالي، بدليل أنها سجلت ارتدادات قوية فور عودة الارتفاع للسوق الأميركي، معتبراً أن عمليات جني الأرباح التي تشهدها الأسواق مع كل مرحلة صعود طبيعية ومنطقية، وتتيح لمستثمرين آخرين للعودة للأسواق عند مستويات سعرية أفضل.وأغلق مؤشر سوق الإمارات المالي عند مستوى 4702,43 نقطة، وارتفعت القيمة السوقية إلى 704,65 مليار درهم وسجلت التداولات أعلى معدلاتها اليومية قريبة من 5 مليارات درهم عند 4,7 مليار، وذلك من تداول 2,22 مليار سهم من خلال 21419 صفقة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 73 شركة من أصل 120 شركة مدرجة في الأسواق المالية، وحققت أسعار أسهم 39 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 28 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
وجاء سهم «الاتحاد العقارية» في المركز الأول بتداولات قيمتها 740 مليون درهم موزعة على 422,87 مليون سهم من خلال 3145 صفقة،
وجاء سهم «دريك آند سكل» في المركز الثاني بتداولات قيمتها 550 مليون درهم موزعة على 326,21 مليون سهم من خلال 2096 صفقة.
وحقق سهم «أركان لمواد البناء» أكبر نسبة ارتفاع سعري بنحو 14,5% إلى 1,50 درهم، من خلال تداول 14,38 مليون سهم بقيمة 21,04 مليون درهم، وجاء في المركز الثاني سهم «بنك أم القيوين الوطني» بنسبة 14,3% إلى 3,50 درهم من خلال تداول 6522 سهم بقيمة 22,83 ألف درهم.
وسجل سهم «مجموعة الصناعات الوطنية» أكبر انخفاض سعري بنحو 9,8% إلى 3,85 درهم من خلال تداول 18,5 ألف سهم بقيمة 71,22 ألف درهم، تلاه سهم «أريج» بنسبة -9,71% إلى 1,58 درهم من خلال تداول 732 سهم بقيمة 1156 درهم.
ومنذ بداية العام، بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 9%، وبلغ إجمالي قيمة التداول 70,81 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 69 شركة من أصل 120 شركة، وعدد الشركات المتراجعة 27 شركة.
ويتصدّر مؤشر قطاع «العقار» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى، وارتفع عن نهاية العام الماضي 19,9% ليستقر على مستوى 6342,39 نقطة، ومؤشر قطاع «الخدمات» 17% ليستقر على مستوى 1751,81 نقطة، ومؤشر قطاع «الاستثمار» 12,6% ليستقر على مستوى 5985,27 نقطة، ومؤشر قطاع «البنوك» 9,96% ليستقر على مستوى 3202,34 نقطة. وارتفع مؤشر قطاع «الصناعة» 8,40% ليستقر على مستوى 1203,22 نقطة، ومؤشر قطاع «التأمين» 0,60% ليستقر على مستوى 1606,61 نقطة، ومؤشر قطاع «الاتصالات» 0,30% ليستقر على مستوى 2419,47 نقطة، ومؤشر قطاع «النقل» 0,06% ليستقر على مستوى 3655,68 نقطة.

اقرأ أيضا

2.3 مليار درهم تصرفات العقارات في دبي