صحيفة الاتحاد

الإمارات

سفارة الإمارات في القاهرة تحتفل باليوم الوطني

نبيل العربي ومحمد بن نخيرة الظاهري ومحافظ القاهرة وعدد من المسؤولين خلال الاحتفال (تصوير: سعيد عبد الحميد)

نبيل العربي ومحمد بن نخيرة الظاهري ومحافظ القاهرة وعدد من المسؤولين خلال الاحتفال (تصوير: سعيد عبد الحميد)

أحمد شعبان (القاهرة)

أقامت سفارة الإمارات بالقاهرة احتفالاً كبيراً مساء أمس، بمناسبة اليوم الوطني الـ44، حضره أطياف من المجتمع المصري.
وكان معالي السفير محمد بن نخيرة الظاهري سفير الإمارات بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية، وأعضاء السفارة في استقبال ضيوف الحفل. حضر الحفل، لفيف من الوزراء والسفراء العرب والأجانب، ورؤساء البعثات الدبلوماسية والمندوبين الدائمين لدى الجامعة العربية، وعلى رأسهم الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية ومحافظ القاهرة الدكتور جلال السعيد، والدكتورة نجلاء الأهواني وزيرة التعاون الدولي.
وألقى معالي السفير محمد بن نخيرة الظاهري، عبر فيها عن شكره وتقديره للحضور للمشاركة في احتفالات اليوم الوطني الـ 44 لدولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تتزامن مع الاحتفال بيوم الشهيد.
وقال: وأود في هذه المناسبة، أن أنقل لكم تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.
وأضاف معاليه: «إن الأمم تبنى ببطولات بأبنائها، فالوطن لا يعلو من دون التضحيات، ولا مستقبل من دون تخليد الماضي وذكراه، لذا في هذه المناسبة من أيامنا الوطنية لا يفوتني أن أتذكر أبناءنا الشهداء، الذين قدموا أرواحهم الغالية، ودماءهم الطاهرة، فداء لوطنهم ولأمتهم العربية، ولا يسعنا الاحتفال باليوم الوطني دون أن نتذكرهم ونخلد ذكراهم، ونستلهم منها بطولاتهم الرائدة، فقد أكد أبناء الإمارات على قوة وتلاحم وتماسك ووحدة جميع أبناء الوطن، والذين يلتفون حول قيادتهم في أصعب الظروف والمواقف، وهذا ما يعكسه أخلاق وشهامة ومعدن شعب الإمارات الأصيل الذي يكن له العالم كل احترام وتقدير».
وتابع معالي السفير: «لقد أدرك المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه، أنه من أجل تعزيز الانسجام الداخلي والتماسك والتلاحم الوطني بين أبناء الإمارات لابد من نسج خيوط الثقة وبنائها من خلال التفاعل الشخصي مع كافة أبناء الشعب.
لذا، فقد أسس الاتحاد على مبادئ من التسامح والانفتاح كأداة لإرساء أسس الاستقرار والتنمية والتعايش السلمي،ولا تزال هذه الروح واضحة في الدولة حتى اليوم، فقياداتنا الرشيدة تتبنى نهج الآباء وتسير على خطاهم، وتعمل على تطوير وتحسين مستقبل بلادنا.
وتأكيداً لهذه الرؤية، تعمل الإمارات على مدّ جسور التواصل والانفتاح مع مختلف دول العالم وشعوبه، وترجمة ذلك إلى أفعال وسياسات على المستويين الداخلي والخارجي.
وأشار الظاهري إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة اجتازت شوطاً طويلاً منذ اتحادها قبل 44 عاماً، حيث حققت خلال هذه الفترة العديد من الإنجازات والنجاحات على كافة المستويات، كما شهدت الدولة أيضاً نهضة اقتصادية وعمرانية، توجتها كواحدة من أفضل الوجهات السياحية والاستثمارية على الصعيدين الإقليمي والعالمي على حدٍ سواء، ولقد أثبت التاريخ والمصير المشترك بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية مدى عمق العلاقة والروابط الوثيقة بين قيادتي وشعبي البلدين، والتي أدت إلى التوافق تجاه قضايا المنطقة العربية والإقليمية والدولية، ومن هنا كان طبيعياً أن تتسم هذه العلاقة بالعمق والرسوخ.
وأضاف: إننا نتطلع لمستقبل أفضل ولأفق أرحب يقوم على أسس من الود والتأخي في علاقاتنا، ويبنى على التفاهم والمصير المشترك بين البلدين. وفي هذا الصدد، أود أن أؤكد أن الإمارات من خلال توجيهات قيادتها الرشيدة ستبقى داعمة لمصر الشقيقة على كافة المستويات والصعد، وبما يحقق لمصر النمو والريادة والاستقرار لشعبها وللشعوب العربية الشقيقة.
وخلال الحفل، قدمت فرقة الفنون الشعبية الإماراتية فقرات فنية احتفالاً باليوم الوطني. وفي ختام الحفل، قام معالي السفير محمد بن نخيرة الظاهري بتقطيع تورتة الاحتفال بمشاركة الدكتور نبيل العربي والوزراء ومحافظ القاهرة.
وتم تقديم شهادات تقدير لبعض الشركات الوطنية التي تعمل بمصر، ومنها شركة اتصالات مصر، وشركة إعمار مصر ومجموعة الفطيم العقارية، وبنك الاتحاد الوطني وبنك الإمارات دبي الوطني وبنك أبوظبي الوطني، وشركة أبوظبي للاستثمارات السياحية، ومصرف أبوظبي الإسلامي، وفندق الفور سيزون النايل بلازا والملحقية العسكرية بالقاهرة.