الاتحاد

الاقتصادي

جناح أبوظبي يشهد إبرام اتفاقيات وعقود مع شركات سياحية غربية

قصر الإمارات أحد الصروح السياحية لأبوظبي  شارك في معرض برلين مما عزز فرص الإمارة في أهم محطة للسياحة في العالم

قصر الإمارات أحد الصروح السياحية لأبوظبي شارك في معرض برلين مما عزز فرص الإمارة في أهم محطة للسياحة في العالم

عقدت الشركات والمؤسسات والفنادق المشاركة ضمن جناح أبوظبي في بورصة السياحة الدولية ببرلين 2008 والذي يضم 30 منصة اجتماعات خلال الايام الاربعة الاولى للمعرض مع اكثر من الف و560 شخصا بمعدل 390 وكيل خدمات في اليوم الواحد·
وقضى ممثلو الجهات المشاركة ضمن جناح هيئة ابوظبي للسياحة مع الزائرين اكثر من 5 آلاف و850 دقيقة أي حوالي 97 ساعة عمل بمعدل 15 دقيقة للشخص الواحد تم خلالها ابرام العديد من الاتفاقات والعقود المبدئية، والتي تهدف الى تفعيل حركة السياحة بين ابوظبي وهذه الجهات السياحية الزائرة ومعظمها من ألمانيا·
وقال البيان إن اللقاءات شملت ممثلين من وكالات السفر والفنادق والشركات السياحية الألمانية والأوروبية العالمية المشاركة في برلين·
وتوقعت غالبية الشركات والفنادق في أبوظبي المشاركة في فعاليات المعرض أن تحقق المشاركة في بورصة برلين هذا العام نتائج جيدة تنعكس بشكل إيجابي على صناعة السياحة في الإمارة؛ مؤكدين أن بورصة برلين كانت فرصة سانحة لعقد اتفاقات مبدئية مع هيئات السياحة والسفر من مختلف دول العالم، وإجراء لقاءات مع وفود بعض الدول المشاركة في المعرض والذي يضم 10 آلاف و800 من العارضين يمثلون قطاع السياحة والسفر والطيران والفنادق والخدمات المتعلقة بصناعة السياحة على المستوى الدولي·
وأشارت وفود ابوظبي المشاركة وبينها وفد من فندق قصر الإمارات إلى أن التواجد الكبير لإمارة أبوظبي في معرض برلين عزز من فرص الحضور في أهم محطة للسياحة والسفر في العالم؛ كما إن تواجدها عزز من توجهات كسب زبائن وشركاء جدد للترويج السياحي وجذب المزيد من السياح من مختلف أنحاء العالم إلى أبوظبي في المرحلة المقبلة·وأجمع المشاركون تحت مظلة هيئة ابوظبي للسياحة على ان الأهداف من عملية الترويج السياحي لإمارات الدولة بدأت تتحقق تدريجيا ليشاهد العالم أفضل صورة للإمارات، منوهين بالإقبال الكبير منذ اليوم الأول على أجنحة الدولة كافة المشاركة في الفعاليات·
وتوقع المشاركون أن تفوق النتائج من المشاركة في فعاليات هذا العام كافة التوقعات قياساً بالمشاركات السابقة؛ لافتين إلى أن أبوظبي تروج لنفسها حالياً كمنتج بمفهوم جديد يعتمد على النوعية العالية وهو الهدف الأساسي من التمثيل خلال المحافل والفعاليات العالمية والإقليمية· ووصف المشاركون اهتمام شركات السياحة الألمانية بجناح أبوظبي بانه نتيجة طبيعية للعلاقات الوطيدة بين البلدين مشيرين إلى ان الإقبال الكبير من الشركات الألمانية على جناح أبوظبي دليل قوي على أن إمارة أبوظبي تخطت مرحلة الترويج وبدأت تأخذ مكانها الطبيعي على خريطة السياحة العالمية؛ بما في ذلك الاهتمام الألماني الكبير وان أبوظبي عازمة على المضي قدما فى إقامة مشروعات اقتصادية وسياحية واستثمارية مع ألمانيا·

اقرأ أيضا

الصين تفوقت في المفاوضات التجارية على أميركا