الاتحاد

الاقتصادي

«أبوظبي الإسلامي» يطلق برنامجاً لحماية عملائه عند فقدان الوظيفة

أبوظبي(الاتحاد) - أطلق مصرف أبوظبي الإسلامي برنامجاً يتيح لعملائه تأجيل سداد ستة من الأقساط المستحقة على التمويلات الشخصية وتمويل السيارات، وذلك عند فقدان العميل لوظيفته.
وبحسب بيان صحفي أمس، يأتي هذا البرنامج كبادرة من مصرف أبوظبي الإسلامي لتخفيف الأعباء المالية عن عملائه عند عملية الانتقال من وظيفة لأخرى.
ويتيح مصرف أبوظبي الإسلامي لجميع عملائه فرصة الاستفادة من هذا البرنامج من دون فرض أي رسوم إضافية.
وبالإضافة إلى ذلك، يبقي المصرف جميع حسابات عملائه مفتوحة في حالة فقدان الوظيفة، وذلك حتى يتمكنوا من الحصول على كامل مكافأة نهاية الخدمة التي يستحقونها، بدلاً من تطبيق الممارسات المتعارف عليها، والمتمثلة في وضع حجز على هذه المكافأة حتى يقوم العميل بتزويد المصرف بعقد عمل ساري.
وقال طراد المحمود، الرئيس التنفيذي لمصرف أبوظبي الاسلامي: «نسعى دائماً لحماية عملائنا، ونحرص على راحة بالهم، ونعمل على مواجهة التحديات معهم، من هذا المنطلق، قررنا إطلاق هذه المبادرة، فعملاؤنا لا يجب أن يجهدوا أنفسهم بمزيد من التفكير أو أن يضعوا أنفسهم تحت ضغوطات إضافية حول كيفية الوفاء بالتزاماتهم المالية عند خسارة وظيفتهم وفي مرحلة الانتقال من وظيفة إلى أخرى، حيث سنواصل تقديم الدعم لهم في الظروف كافة».
وأضاف «نريد أن نكون شركاء لعملائنا، وأن ندعمهم في الأوقات الصعبة، حيث إنها إحدى الطرق التي تتيح لنا رد بعض من الجميل لهم».
وللاستفادة من هذا البرنامج، على العميل أن يقدم دليل إثبات على فقدانه وظيفته، ليقوم فريقٌ متخصصٌ من مصرف أبوظبي الإسلامي بالعمل بشكل وثيق معه لإعادة هيكلة التزاماته المالية، ووضع خطة مناسبة لتأجيل الدفعات.
ويشمل هذا البرنامج جميع حلول المرابحة التمويلية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، والتي تقدم عدداً من المزايا، من ضمنها تثبيت نسبة المرابحة المتفق عليها في بداية فترة التمويل، ويقوم العميل بدفعها مقدماً عن كامل الفترة، ولا يتم رفعها في حال قام العميل بزيادة فترة التمويل في وقت لاحق.
كما لا يتم احتساب أي رسوم على التأخر في السداد، ولا يتم زيادة نسبة المرابحة.

اقرأ أيضا

قبيل المفاوضات.. فائض تجاري ياباني قياسي مع أميركا