الاتحاد

دنيا

جورج قرداحي: افتح قلبك فتح أمامي قلوب الناس

يعترف بفضل من سيربح المليون عليه
بيروت ـ سليمان اصفهاني:
لا شك بأن الإعلامي الخبير جورج قرداحي قد تجاوز مسافات النجومية عبر اطلالاته التلفزيونية التي تواصلت مع المشاهدين بمختلف الشرائح، وكانت العنوان الأبرز لحالة عاكست التيار المألوف، وقدمت امثولة جديدة وغير مستهلكة، عن ما يمكن ان تكون عليه الحداثة الاعلامية، ضمن قالب الرقي والرصانة والخبرة والعمق الانساني والفكري والى حدود تتجاوز بشكلها ومضمونها، الخانات المغلقة، وغير المتجددة·
قبل فترة قليلة من انتهاء موسم برنامجه الشهير 'افتح قلبك'، 'دنيا الاتحاد'، فتحت نافذة على عالم رائد (برامج الملايين والقلوب) فكان اللقاء التالي:
؟ ماذا اضافت اليك تجربة برنامج 'افتح قلبك' الذي تقدمه ويعرض على شاشة المؤسسة اللبنانية للارسال "CBL"؟
؟؟ بصراحة، ساهم برنامج 'افتح قلبك' في الحفاظ على نجوميتي ولم يؤثر عليها سلباً، أما بالنسبة للجانب الشخصي فاعتبر أنني حققت تجربة غنية ومفيدة على صعيد التعاطي مع الناس ومعرفة مشاكلهم وسلوكهم امام الكاميرا وداخل الاستديو، وهم يقفون مع ضمائرهم للتعبير عن مكنونات ذواتهم، واجد ان هذه المغامرة كانت ايضاً مثيرة وذات اوجه تشجع على العطاء·
؟ ألم تكن هناك فوارق في انتقالك من برنامج 'من سيربح المليون' الى 'افتح قلبك'؟
؟؟ لا شك بأن البرنامجين مختلفان من حيث الشكل والمضمون، فالاول يعتمد على التشويق والجوائز والربح، في حين تخاطب فكرة الثاني القلوب والعقول والحس الانساني· ربما يكون هناك اشخاص فضلوا اطلالتي في 'من سيربح المليون' كونه يحوي عناصر الجذب والاثارة والهدايا النقدية، اما انا فقد تواصلت اكثر مع 'افتح قلبك' نظراً لاقترابه من آلام الناس ودموعهم واحاسيسهم وعواطفهم، لأن المسألة هي مباشرة من القلب الى القلب، بالرغم من ان المقابلة تسجل في وقت سابق، الا ان الخلاصة الحقيقية تظل تحمل ذات الانطباع الشفاف والعفوي·
ليس لعباً
؟ لماذا لم تدخل الى التلفزيون من المجال الأقرب اليك، بدلاً من برنامج الألعاب؟
؟؟ لم يكن برنامج 'من سيربح المليون' مجرد فكرة تعتمد على الالعاب، وانما هو مشروع ثقافي يدور في اطار مسابقة رفيعة المستوى غير ملونة سوى بالرقي والعمق والخلفيات الجيدة، والحبكة كانت متميزة، ولا يجوز وصفها بصيغة العب واربح، فالمسألة اعمق بكثير من ذلك· أما انطلاقتي عبر برنامج 'من سيربح المليون' فكانت مصادفة، وهذا لا يعني انني توقفت عن التعاطي مع هذه النوعية من البرامج، فقد مررت به، ومن المحتمل ان استمر فيها لاحقاً، مع الاشارة الى ان هذا المشروع التلفزيوني سيكون له امتداد، لانه لا ينتهي وهو لجميع الاجيال من دون استثناء·
؟ هل نفهم من هذا أن هناك إمكانية للعودة الى فضائية الـ "CBM"؟
؟؟ لم أقل ذلك، لأن برنامج 'من سيربح المليون' يمكن ان يستمر معي، او من دوني، فهو بالنتيجة يتخطى الاسماء، واستراحته الحالية هي بمثابة تحضير لانطلاقة جديدة، وكذلك الحال بالنسبة لفكرة 'افتح قلبك' فمحاورها لا تنتهي في فصول معينة، وتوجد هناك امتدادات كثيرة لهذا المضمون في مسار الانسانية والاحاسيس الصادقة، علماً ان المادة الاولى فتحت امامي ابواب العالم التلفزيوني، وجعلتني اقترب من الناس، بعد خبرتي الطويلة في المجال الاعلامي، وانا اعترف بفضل تلك المغامرة التي اصفها بالشيقة·
؟ الى اي مدى يمكن تصور 'من سيربح المليون' من دونك؟
؟؟ بصراحة يمكن ان اتصور اي شيء من دون الاعتماد على صيغة الحصرية بالنسبة للاشخاص، وهناك مقولة بالفرنسية تقول: 'لا يوجد احد لا يستغنى عنه'، فهناك اساسيات في الحياة، وليس باستطاعتنا تحديد المستقبل، بهواجس ومحاور قادرة على اعاقة الاستمرارية·
؟ من ينافسك في المجال التلفزيوني حالياً؟
؟؟ هذا التقييم من حق الناس الذين منحوني الثقة في جميع اطلالاتي، فأنا لست من النوع الذي يفضل الادعاء، من دون الاستناد الى الرأي العام الذي يحدد المواقع بشفافية، مع العلم ان لكل اعلامي نكهته الخاصة وانا احترم كل تجربة تميل الى الابداع الذاتي وتقدير المشاهدين·
روح رياضية
؟ كيف تواجه الانتقادات السلبية؟
؟؟ اتعاطى معها بكل روح رياضية ولا اتذمر، لأنني أؤمن بالرأي الآخر، ومن حق البعض التعبير عن وجهة نظرهم حتى لو كانت مضادة في بعض الاوقات، فأنا مارست الصحافة من قبل واعرف جيداً كيف اضع النقاط على الحروف·
؟ ماذا عن علاقتك بالمؤسسة اللبنانية للارسال "CBL"؟
؟؟ العلاقة ممتازة وقائمة على الثقة والاحترام المتبادل، وبرنامج 'افتح قلبك' جمعنا في خانة مميزة وذات عمق وابعاد كثيرة·
؟ ماذا بعد 'افتح قلبك'؟
؟؟ هناك مشاريع كثيرة امامي، وافكار مطروحة للتداول، واحاول ان اعطي كل فكرة حقها من الدراسة والتقييم، وجميع الاشارات تدل الى برنامج جديد مع محطة الـ "CBL" قريباً·
؟ هل هناك محاولات لجذبك الى محطة تلفزيونية اخرى؟
؟؟ من الطبيعي ان اصادف تلك المحاولات، خصوصاً في المجال التلفزيوني، فهناك دائماً اخذ ورد حول هذه المسألة، والاعلامي في النهاية عليه ان يختار الافضل له وللمشاهدين، فالمقارنة بين المحطات قائمة باستمرار، وهذا امر جيد طالما ان الموضوع يهدف الى الافضل·
؟ ما موقفك من الاغراءات التي تصلك على هذا الصعيد؟
؟؟ لا أحبذ أن أبقى متنقلاً بين محطة واخرى في مسافات زمنية قريبة، وفي مواجهة اول عروض تصادفه، فهذه المسألة غير واردة عندي، وحققت مع الـ "CBL" تجربة جيدة، واتمنى ان نسير على نفس الطريق نحو المستقبل·
؟ هل ستكون هناك برامج من اعدادك؟
؟؟ الافكار الخاصة على مستوى الإعداد تصلح للبرامج الحوارية، ولا تنسجم كثيراً مع صيغة التلفزيون العصري، والمشاريع الجديدة، فالفكرة تتطلب حالياً فريق عمل وتشاور وتدقيق من الجميع، فالمسألة ابعد من النواحي الضيقة بكثير، فنحن نتوجه الى (300) مليون مشاهد واكثر في الوطن العربي، وليس باستطاعتنا ان نطرح المادة التلفزيونية من المنظار المحلي البحت، فهناك محاور يجب التدقيق في مضمونها واخذها بعين الاعتبار·

اقرأ أيضا