عربي ودولي

الاتحاد

الاحتلال يسلم أهالي سلوان إنذارات بهدم منازل

فلسطيني اسمه رياض يحيى يعرض إنذاراً إسرائيلياً بهدم منزله في سلوان أمس

فلسطيني اسمه رياض يحيى يعرض إنذاراً إسرائيلياً بهدم منزله في سلوان أمس

اقتحم عدد كبير من موظفي وعمال بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة تحت قوة كبيرة من الشرطة الإسرائيلية أمس بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى حيث وزعت على العديد من الأهالي إنذارات بهدم منازلهم تمهيداً لبدء حملة تهويد هناك على غرار ما يحدث في أحياء مقدسية أخرى.
وذكر رئيس اللجنة الشعبية في البلدة فخري أبو ذباب أن مستخدمي البلدية الإسرائيلية سلموا إنذارات بهدم منازل لأول مرة وإنذارات مماثلة مكررة وقاموا بمسح وتصوير المنازل وأخذ قياساتها. وأوضح أن قرارات الهدم تشمل أكثر من 100منزل وأن اللجان الشعبية والشخصيات والمؤسسات الأهلية تتهيأ لصد ومواجهة أي محاولة للمساس بمنازل البلدة التاريخية.
في غضون ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدير إذاعة “كل الناس” في طولكرم شمالي الضفة الغربية المحتلة عمر بليدي بعد مداهمة منزله ?واعتقلت 10 فلسطينيين بدعوى أنهم “مطلوبون” خلال مداهمات شنتها في بيت لحم جنوبي الضفة ورام الله وسط الضفة وطولكرم وجنين شمالي الضفة.
كما أطلقت قوات الاحتلال النار باتجاه عمال كانوا يجمعون الحجارة والحصباء في منطقة السيفة شمالي قطاع غزة، مما أدى إلى هروبهم.
توغلت آليات لجيش الاحتلال مسافة 100 متر داخل الأراضي الفلسطينية في محافظتي رفح وخان يونس جنوبي القطاع ونفذت عمليات تمشيط في المنطقة.
كما توغلت 4 آليات عسكرية إسرائيلية ترافقها جرافة مدرعة داخل أراضي مستوطنة “دوغيت” اليهودية المخلاة شمالي القطاع وشرعت في أعمال تمشيط وتجريف وفتحت نيران أسلحتها الرشاشة بشكل متقطع، فيما فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية نيرانها صوب مراكب الصيادين قبالة منطقة السودانية المجاورة.

اقرأ أيضا

جوتيريش يدعو إلى "الاتحاد" وتأجيل الانتقادات لمواجهة كورونا