صحيفة الاتحاد

الرياضي

2800 مشارك في مسيرتي الدراجات الهوائية والمشي بدبي

إقبال كبير على المشاركة في مسيرة الدراجات والمشي بدبي (من المصدر)

إقبال كبير على المشاركة في مسيرة الدراجات والمشي بدبي (من المصدر)

دبي(الاتحاد)

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، نظمت «مبادرات ند الشبا الرياضية» صباح أمس مسيرتي الدراجات الهوائية والمشي بمشاركة أكثر من 2800 من مختلف الأعمار والجنسيات، وذلك في إطار الاحتفالات باليوم الوطني الـ 44.
وشهدت مسيرة الدراجات الهوائية مشاركة 1800 دراج من مختلف الأعمار والجنسيات قاموا بتشكيل أطول علم متحرك لدولة الإمارات من خلال ارتداء الدراجين لقمصان وخوذات ملونة بألوان العلم «الأحمر والأسود والأخضر والأبيض» وتم تنظيمهم وترتيبهم على امتداد طريق المسيرة التي انطلقت في الساعة السادسة والنصف صباحاً من ( بوليفارد محمد بن راشد) بمنطقة برج خليفة واتجهت إلى شارع الوصل مروراً بقرب «دار الاتحاد» التي تضم أكبر علم للدولة في دبي، وصولاً إلى برج العرب، ثم العودة من خلال ذات الشارع باتجاه برج خليفة حيث اختتمت المسيرة التي وصلت مسافتها إلى 37 كيلومتراً مجسدة صورة العلم الإماراتي.
وشارك نحو 1000 شخص في «مسيرة المشي في الإمارات السبع» التي أقيمت تحت شعار «شارك معنا.. وسجّل ذكرياتك» وانطلقت في التاسعة صباحاً من «بوليفارد محمد بن راشد» وامتدت إلى مسافة 7 كيلومترات، حيث مثل كل كيلومتر من السبعة كيلومترات إمارة من إمارات الدولة وتم توزيع مجسمات على امتداد طريق المسيرة يمثل كل مجسم رمز إمارة من الإمارات السبع، وكانت المسيرة مهرجان فرح ومحبة وولاء من أبناء الدولة وأبناء الجاليات العربية والأجنبية المقيمين في الدولة، ومن مختلف الأعمار، وسارت المسيرة في شوارع منطقة برج خليفة ترافقها سيارات اللجنة المنظمة ولجنة دبي لتأمين الفعاليات، وكذلك سيارات شرطة دبي، وسيارات الإسعاف لتقديم المساعدة والدعم الطبي للمشاركين أثناء المسيرة، حيث لم يتعرض أي من المشاركين في كلا المسيرتين إلى إصابة، وبلغت المسافة الإجمالية التي قطعها المشاركون في كلا المسيرتين 44 كيلومتراً وهو رقم ذو دلالة على عدد سنوات اتحاد الإمارات. كما انطلقت طائرة تحمل علم دولة الإمارات بحجم كبير جابت أرجاء دبي، لتشارك كل من لم يستطع حضور المسيرات من القاطنين في دبي، فرحة الاحتفال بمرور 44 عاماً على تأسيس دولة الإمارات التي أصبحت وطناً لكل من يحب الأمن والسلام والرفاهية، واجتمع على حبها جميع شعوب العالم من الشرق إلى الغرب. ووفرت «مبادرات ند الشبا الرياضية» منطقة مركزية كبيرة عند نقطة الانطلاق بجوار برج خليفة لتكون مركزاً للعمليات ونقطة تجمع لجميع المشاركين وزينت بالكامل، والتي أعدت بالكامل بكل التجهيزات اللازمة لخدمة المشاركين في الفعاليات، وحرصت مبادرات ند الشبا الرياضية على مشاركة جميع أفراد العائلات في هذه الفعاليات، حيث وفرت عدداً من المطاعم لتقديم الوجبات المجانية إلى كل المشاركين، كما ضمت الخيم التراثية التي قدمتها هيئة دبي للثقافة والفنون وقدمت المأكولات الإماراتية الشعبية، وتم إعداد منطقة مخصصة للعب الأطفال لقضاء وقت ممتع وسط الأجواء الرائعة والطقس الجميل باللعب والمرح أثناء وقت إقامة الفعاليات وكي يكون الحدث فرصة لبث السعادة ومنح الفائدة لجميع أفراد العائلة، كما استمتع الحاضرون بأنغام الأغاني الوطنية التي شجعت المشاركين في المسيرتين على الاستمتاع بهذه المشاركة والشعور بالفخر بأن يكونوا جزءاً من هذا الحدث الوطني كونه حدثاً رياضياً غير تنافسي.
ووفرت اللجنة المنظمة التي كان أعضاؤها حاضرين في مكان الحدث منذ الساعة الرابعة فجراً، 5 محطات استراحة على طول الطريق ضمت عناصر من المنظمين والمتطوعين لتقديم الدعم لجميع المشاركين من مياه وضيافة، كما كانت هناك 11 سيارة إسعاف منتشرة وموزعة على امتداد مسافة المسيرتين، هذا بالإضافة إلى سيارات دوريات شرطة دبي التي قامت بتأمين مخارج ومداخل الطرق التي تمر منها مسيرة الدراجات الهوائية ومسيرة المشي.

ابن منانة: الرياضة وسيلة تعبير عن الفرح
دبي(الاتحاد)

قال أحمد بن منانة نائب رئيس «مبادرات ند الشبا الرياضية»: عشنا أجواء رائعة مع الحدث الوطني المهم الذي ملأ قلوبنا وقلوب جميع المشاركين بالفرحة، وكانت سعادتنا مزدوجة، بالاحتفال باليوم الوطني الـ44، ومشاركة الآلاف من مختلف الجنسيات والأعمار في الفعاليات، حيث لمسنا حرص جميع المشاركين على التعبير عن حبهم لهذا الوطن من أبناء الدولة والمقيمين الذين يعتبرون الإمارات وطنهم الثاني. «وأضاف» لقد كانت احتفاليتنا مميزة وفريدة، وسرنا على النهج الذي تؤكد عليه قيادتنا الرشيدة بأن الرياضة أسلوب حياة واستطعنا بذلك تحقيق الأهداف المرجوة من إطلاق مبادرات ند الشبا الرياضية بأن جعلنا من الرياضة وسيلة للتعبير عن الفرح والسعادة، وتساهم في تعزيز علاقات التعاون والتلاقي بين مختلف الفئات.
وتقدم حسن عبدالله المزروعي عضو «مبادرات ند الشبا الرياضية بالشكر إلى جميع المشاركين، وإلى الجهات الداعمة، وأشاد بالدور الكبير والفعال الذي أثمر عن نجاح تنظيم الحدث الوطني بشكل رائع رغم العدد الكبير للمشاركين في المسيرتين، وقال: «نشكر كل من ساهم في إنجاح الحدث سواء بالتنظيم أو المشاركة، وفي مقدمتهم لجنة دبي لتأمين الفعاليات وشرطة دبي وهيئة الطرق والمواصلات بدبي ومركز دبي لخدمات الإسعاف وبلدية دبي، وهيئة دبي للثقافة والفنون، وشركة إعمار للتطوير العقارية»، وبلغ عدد العاملين على التنظيم أكثر من 750 شخصا من بينهم المتطوعون الذين بلغ عددهم 170 متطوعا من جمعية متطوعي الإمارات».


جابر: آلاف اجتمعوا حباً في الإمارات
دبي (الاتحاد)

أشاد أحمد جابر رئيس مبادرات ند الشبا الرياضية بالمشاركين، وقال: «نحن سعداء بالنجاح الكبير والمشاركة الواسعة التي شهدتهما مسيرتا الدراجات الهوائية والمشي، وكنا على ثقة بأن آلاف من أبناء الدولة والمقيمين من جميع الجنسيات سيشاركون في احتفالنا باليوم الوطني الـ44 الذي بات حدثاً عاماً، حيث إن حب الإمارات مشاعر يتشارك فيها مواطنو الدولة مع كل من عاش على أرضها الطيبة وتعرف عن قرب على حكمة وكرم قيادتها الرشيدة، ولمس طيبة شعبها، لذلك كانت مشاركة أكثر من 2800 دليل على قيمة الحدث لاسيما وأنهم من مختلف الجنسيات والأعمار، وقد أنجزنا جميع الاستعدادات على هذا الأساس ومن أجل أن تكون هذه المسيرات رسالة محبة ووفاء من جميع المشاركين إلى القيادة الرشيدة».

أصغر مشاركة
دبي(الاتحاد)

قامت اللجنة المنظمة بتكريم الطفلة لارا الراوي التي تبلغ من العمر 6 سنوات بدراجتين هوائيتين، حيث شاركت في مسيرة المشي وأكملت مسافة المسيرة كاملة رغم محاولة والديها إقناعها بالتوقف وركوب الحافلة لكنها رفضت ذلك وأكملت للنهاية، وعبر والدا الطفلة عن سعادتهما بإصرار ابنتهما وقالا: «لقد تفاجأنا بتكريم اللجنة المنظمة لابنتنا فقد أسعدنا التكريم وأشعرنا بالفخر».