صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

12,6 مليار دولار الإنفاق السنوي على أمن المطارات عالميا في 2023

أمن المطارات يحظى بأولوية متزايدة في العالم (أرشيفية)

أمن المطارات يحظى بأولوية متزايدة في العالم (أرشيفية)

دبي (الاتحاد)

يستضيف مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة 17- 19 يناير القادم فعاليات الدورة الثامنة عشرة لأكبر معرض على مستوى العالم لصناعات الأمن والسلامة والوقاية من الحرائق « إنترسك 2016».
واختار معرض الأمن والسلامة إنترسك موضوع أمن الطيران والمطارات كأحد أبرز الموضوعات الهامة التي تناقشها قمة إنترسك للمؤتمرات، بمشاركة عدد كبير من المتحدثين والخبراء في صناعة الطيران والعاملين في نظم أمن المطارات وذلك مع تحول منطقة الشرق الأوسط، وتحديدا دول مجلس التعاون الخليجي، إلى مركز دولي رئيسي للسفر جوا. وفي سياق متصل، يتواصل نمو الاستثمارات في سوق أمن المطارات حيث يقدر تقرير مارس 2015 بعنوان «تقييم سوق تقنيات أمن المطارات العالمي» الصادر عن شركة «فروست آند سوليفان» للأبحاث التحليلية، ارتفاع حجم الإنفاق السنوي على أمن المطارات إلى 12.67 مليار دولار في 2023، مقابل 8.22 مليار دولار في 2014.
ويرجع السبب في زيادة الاستثمارات إلى تجاوز منطقة الشرق الأوسط لمعدلات النمو العالمي في النقل الجوي حيث تشير تقديرات «إيرباص للصناعة» إلى أن النقل الجوي في الشرق الأوسط من المتوقع أن يسجل نموا بنسبة 6% سنوياً خلال العشرين عاما المقبلة (2015 – 2034) مقارنة بمتوسط النمو العالمي ونسبته 4.6%.
وهذا سوف يستلزم توفير ما يقرب من 2,460 ?من ?طائرات ?الركاب ?والشحن ?الجديدة ?بقيمة ?590 ?مليار ?دولار ?وبحلول ?2034، ?يتوقع ?أن ?يزيد ?أسطول ?طائرات ?الركاب ?والشحن ?في ?الشرق ?الأوسط ?ثلاثة ?أضعاف .
ولذلك يحرص العديد من أهم موردي الأمن المتخصصين في أمن الطيران والمطارات على استعراض أحدث حلولهم في إنترسك 2016.
وقال أحمد باولس الرئيس التنفيذي في ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، الشركة المنظمة لمعرض إنترسك: « إن إنترسك يحاول كعادته في كل دورة الإلمام بموضوعات الساعة المتعلقة بنظم الأمن والسلامة في العالم والمنطقة وبات الجانب الأمني أحد أهم القضايا وقطاعات الأعمال في العالم، والذي شهد تطورات ملحوظة في هذه المنطقة كمركز عالمي في ظل تزايد إقبال الركاب عليها، وبالتالي فقد أضحى تطبيق نظم السفر السهلة عنصراً أساسياً لنمو قطاع المطارات في المنطقة.
وتابع باولس:» يعد نمو ناقلات الخليج الثلاث الكبرى طيران الإمارات، الخطوط الجوية القطرية وطيران الاتحاد الدافع الرئيسي لحركة النقل الدولي عبر القارات. كما أن النمو في مراكز سفر هذه الناقلات وزيادة عدد المسافرين عبر مطاراتهم إضافة إلى الشحن الجوي يعني أن كبار شركات أمن الطيران والمطارات العالمية يتوقعون أن تصبح منطقة الشرق الأوسط سوقا كبيرا لأحدث التقنيات وأحدث أنظمة الأمن. «تتطور طبيعة التهديدات الأمنية للسفر الجوي عالميا بشكل سريع وهو ما يزيد من الطلب على أحدث تسهيلات القيادة والتحكم، تعزيز قنوات التواصل الأمني، أنظمة التحكم في ومراقبة الوصول، ويتم استعراض ذلك كله في إنترسك 2016».
وقال باول باكر، المدير الإداري في ‏Smiths Detection ?بالشرق ?الأوسط?: «?إن ?الزيادة ?في ?عدد ?المسافرين ?جوا ?على ?مستوى ?العالم ?وتحديدا ?في ?منطقتي ?الشرق ?الأوسط ?وآسيا ?باسفيك ?كان ?لها ?دور ?رئيسي ?في ?تعزيز ?الاستثمارات ?في ?البنية ?التحتية ?الخاصة ?بأمن ?المطارات»?.
ويشير تقرير حديث من ‏IATA ?إلى ?أن ?مطار ?دبي ?أعلن ?عن ?توقعات ?بنمو ?طاقة ?المطار ?إلى ?126 ?مليون ?راكب ?بحلول ?2020 ?بفضل ?الارتفاع ?المستمر ?للطلب ?على ?الطيران.
وقال «يوان يوزهونج»، المدير العام في ‏Nuctech ?الشرق ?الأوسط: «?بات ?توجه ?الفحص ?الأمن ?القومي ?والإقليمي ?في ?الشرق ?الأوسط ?يحظى ?بأهمية ?بالغة، ?كما ?أن ?توسيع ?المطارات ?الحالية ?ومرافقها ?استعدادا ?لأحداث ?كبرى ?مثل ?إكسبو ?دبي ?2020 ?، ?سوف ?يتطلب ?مزيدا ?من ?المرافق ?الحديثة ?بما ?في ?ذلك ?الأنظمة ?الأمنية»?.