الاتحاد

الاقتصادي

مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون بين «أرابتك» و «أميركية الشارقة»

الحمادي وهوكستيتلر عقب توقيع المذكرة (من المصدر)

الحمادي وهوكستيتلر عقب توقيع المذكرة (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد) - وقعت الجامعة الأميركية في الشارقة وشركة أرابتك للإنشاءات، في أبوظبي، أمس الأول، مذكرة تفاهم تهدف إلى تعميق التعاون بينهما في مجالي التعليم والصناعة.
وقع المذكرة الدكتور توماس هوكستيتلر مدير الجامعة الأميركية في الشارقة بالوكالة، والدكتور عبدالرحمن الحمادي مدير إدارة التوطين في شركة أرابتك.
وقال حسن عبدالله اسميك رئيس مجلس الإدارة لشركة أرابتك للإنشاءات: «يمثل أساس هذه المبادرة حرص (أرابتك) على دعم التطور الاجتماعي والاقتصادي للدولة، واستقطاب الشباب الإماراتي الطموح الراغب في الانضمام لمشاريعنا المزدهرة، سريعة التطور.
وتوافق توقيع هذه المذكرة مع إطلاقنا لحملة توظيف ضخمة في الدولة لاستقطاب الشباب الإماراتي الطموح للعمل في الكثير من الشواغر المتنوعة المتاحة».
وأضاف: «نتطلع لاجتذاب عشرات من خريجي الجامعة الأميركية في الشارقة للعمل معنا ليضيفوا إلى ثراء تجربتهم التعليمية عمقاً عملياً من خلال الانخراط في قطاعات أعمالنا المتنوعة حول العالم». وتركز مذكرة التفاهم، التي تبلغ مدتها خمس سنوات، على تشجيع التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك بين «أميركية الشارقة» و«أرابتك».
وتتضمن هذه المجالات أنشطة مثل دعم توظيف طلبة الجامعة وخريجيها، وتنظيم برامج خاصة بالطلبة كبرامج التدريب الصيفية وبرامج التوظيف، بالإضافة لبرامج تصممها الجامعة خصيصاً لموظفي شركة أرابتك، وإلى الزيارات المتبادلة لمواقع العمل وللحرم الجامعي.
وتعكس هذه الاتفاقية أهداف الجامعة الاستراتيجية واهتمامها بالتواصل مع مختلف الجهات في المجتمع.
فـ«أميركية الشارقة» تشتهر باهتمامها ببناء علاقات وطيدة مع قادة الصناعات والتزامها بتأسيس شراكات مهمة لتطوير المجتمع وتقدمه.
وتنظم «أميركية الشارقة» مختلف المنتديات التي تدعو لها قادة الصناعات المختلفة للتحدث عن خبراتهم وتجاربهم العملية.
وفي هذا الصدد، وكجزء من العلاقة المتنامية بين «أميركية الشارقة» و«أرابتك»، سينضم الدكتور الحمادي إلى المجلس الاستشاري لكلية الهندسة في الجامعة.

اقرأ أيضا

في دبي.. كل الطرق تؤدي إلى إكسبو 2020