الاتحاد

أخيرة

قاعة مسافرين لممارسة «اليوجا»

هل تريد أن تستريح قليلاً بعد أن أنهيت إجراءات الأمن التي تكون مضنية في بعض المطارات وتحتاج إلى التقاط الأنفاس والاسترخاء؟ مطار سان فرانسيسكو يقدم حلاً يقول إنه الأول من نوعه، قاعة لممارسة اليوجا. ورغم إنها قد لا تكون على قمة جبل في التبت كما يحلم ممارسو “اليوجا” المخضرمون إلا أن مسؤولي مطار سان فرانسيسكو يقولون إن القاعة ذات الأضواء الخافتة والحوائط ذات الألوان المهدئة للأعصاب توفر للمسافرين المضغوطين أو المتوتري الأعصاب واحة من الهدوء يمارسون فيها التمرينات الجسدية وتدريبات التنفس والتأمل.
وقال مايكل مكارون مدير الشؤون المجتمعية في المطار “على حد علمنا هذه أول (قاعة لليوجا) في مطار في العالم”. وأضاف أن الفكرة جاءت بناء على اقتراح مسافر ونفذت في صالة السفر رقم 2 التي جددت. ووصف جون مارتن مدير المطار قاعة اليوجا التي افتتحت الاسبوع الماضي بأنها “قفزة جديدة للأمام لكي نوفر لمسافرينا مكانا للاسترخاء والتخلص من الضغوط بطريقتهم الخاصة”. وحرصت شركة “جينسلار ديزاين” التي صممت القاعة كما جاء في بيانها على وضع لمسات ترمز إلى حالة من “شفافية الروح والعقل المستنير”.

اقرأ أيضا