الاتحاد

الاقتصادي

«إمباور» تعرض تجربتها في التبريد خلال منتدى دبي هامبورج

دبي (الاتحاد) - تستهلك أنظمة تكييف الهواء التقليدية 1.8 كيلووات/ ساعة لإنتاج طن واحد من التبريد، مقارنة مع أقل من 1 كيلووات/ ساعة التي تستهلكها أنظمة تبريد المناطق، بحسب أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور».
وقال خلال مشاركته في الدورة الرابعة من منتدى دبي هامبورغ للأعمال الذي تستضيفه مدينة هامبورغ الألمانية: «إن الاستثمار في التقنيات المبتكرة وإجراء البحوث والتطوير من أبرز متطلبات تحقيق النجاح في قطاع تبريد المناطق، مشيراً إلى أن اعتماد طرق مبتكرة في تحسين كفاءة محطات التبريد عبر استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة، وخفض استهلاك المياه العذبة، هي من أبرز المجالات التي تتطلب إجراء مزيد من البحوث».
وحققت «إمباور» وفورات في الطاقة بواقع 724 ميجاوات في عام 2013، عبر استخدام أنظمة تبريد المناطق، عوضاً عن أجهزة تكييف الهواء التقليدية. وبعد قيامها بالاستحواذ على شركتي «بالم يوتيليتيز» و«بالم ديستريكت كولينج» لخدمات تبريد المناطق في شهر يناير هذا العام، أصبحت «إمباور» أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، حيث تبلغ القدرة الإنتاجية للشركة حوالى مليون طن تبريد.
وأحرزت «إمباور» تقدماً كبيراً في هذا المجال، لاسيما من خلال اعتماد برنامج مبتكر، يربط المحطات كافة والعمليات التشغيلية عبر غرفة تحكم واحدة، بما يوفر في التكاليف والوقت والموارد.
وتقدم «إمباور»، حالياً، خدمات تبريد المناطق في عدد من الأحياء في إمارة دبي، بما في ذلك مركز دبي المالي العالمي، ومدينة دبي الطبية، ومنطقة الخليج التجاري، إلى جانب جميرا بيتش ريزيدنس، وبوابة الخيل وغروب مردف. وتلتزم «إمباور» تقديم أحدث الحلول المبتكرة، ضمن قطاع تبريد المناطق، بهدف الحد من استهلاك الطاقة، والحفاظ على الموارد الطبيعية في الإمارة.

اقرأ أيضا

احتدام الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين