صحيفة الاتحاد

الرئيسية

البابا شنودة: الإمارات بقيادة خليفة وطن التسامح والسلام



استضاف مجلس الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مساء أمس بقصر سموه في البطين البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية الذي يزور البلاد حاليا·وألقى البابا شنودة محاضرة بحضور الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حول '' سبل الحوار الديني والإنساني بين الحضارات وإعلاء روح الود والتسامح بين الديانات '' وذلك في إطار سلسلة المحاضرات والأمسيات الفكرية التي يستضيفها المجلس معربا عن بالغ شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وللفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للسماحة الدينية التي يشعر بها الأقباط والجالية المسيحية بدولة الإمارات العربية المتحدة وما تقوم به من دور في تقارب الأديان وتسامحها وإسهاماتها الفعالة في تعزيز التفاهم بين الشعوب وكونها نموذجا للتعايش الإنساني والحضاري مما جعلها مكانا أمنا ومفضلا لكل محب للإنسانية والسلام·
ونوه بالعلاقة الأخوية المتميزة والمتينة بين البلدين والشعبين التي أرساها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''رحمه الله '' واستمرت في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو رئيس الدولة وأخيه فخامة الرئيس محمد حسني مبارك رئيس جمهورية مصر العربية·
إلى ذلك أعرب البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية عن شكره العميق وتقديره للسياسة الحكيمة المتزنة التي تتبعها دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''·
ونوه البابا شنودة في محاضرته الدينية بمسرح شاطئ الراحة في أبوظبي الليلة قبل الماضية بالدور الرائد الذي تنتهجه دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا لتعزيز سبل الحوار الديني والإنساني بين الحضارات وإعلاء روح الود والتسامح بين الديانات، مؤكدا على أن هذه السياسة الحكيمة وإعلاء قيم التسامح الديني كانت وراء السماح للجالية القبطية المصرية بافتتاح كاتدرائية لأداء صلواتهم وشعائرهم الدينية بكل حرية وأمان· وحيا البابا شنودة في بداية محاضرته بكل إجلال واحترام روح فقيد الوطن الغالي المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس وراعي سياسة التعايش السلمي وكفالة حرية الأديان، وتقدم بالشكر والعرفان للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لرعايته الكريمة وتذليل كافة العقبات أمام إقامة الكاتدرائية الجديدة·
من جهته أشاد محمد سعد عبيد السفير المصري لدى الدولة بقوة ومتانة العلاقات التي تربط مصر والإمارات، معربا عن شكره وتقديره للإمارات حكومة وشعبا لرعاية أبناء الجالية المصرية عامة والأقباط خاصة، مؤكدا على أن هذه الروح العظيمة في المحبة والتسامح الديني ليست محل تقدير مصر فقط ولكنها محط أنظار العالم العربي بل والعالم أجمع·
الكمال النسبي
حضر عدد كبير من أبناء السفارة المصرية والوفد المرافق للبابا شنودة والجالية القبطية الذين حضروا من مختلف أنحاء الإمارات وبعض دول المنطقة محاضرة البابا شنودة والتي تحدث فيها عن الكمال النسبي للإنسان وجهاده من أجل الابتعاد عن معصية الله سبحانه وتعالى والتمسك بالإرادة والتحلي بقيم الصراحة ومكاشفة النفس للوصول إلى الإيمان الحقيقي والتمتع بحلاوة وصدق المحبة الإلهية للبشر، معربا عن قناعته بقدرة الإنسان للتغلب على الشعور باليأس والقنوط والإحباط مهما كانت شدة المحن التى يقع فيها لأنه بقوة الإرادة والأناة والصبر سوف ينتصر ويرجع لصفاء نفسه والتمتع بقوة الإيمان مع الله وخدمة الناس والمجتمع الذي ينتمى إليه وربما تمتد خدمته محيط وطنه للبشرية جمعاء·(وام)

الحضور

حضر المحاضرة سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية وسمو الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان رئيس أمناء مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة ومعالي محمد بن نخيرة الظاهري وزير العدل ومعالي محمد حسين الشعالي وزير الدولة للشؤون الخارجية ومعالي الدكتور محمد سعيد الكندي وزير البيئة والمياه ومعالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة ومعالي سلطان بن ناصر السويدي محافظ المصرف المركزي ومعالي أحمد محمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة ومعالي عبدالله مهير الكتبي مدير مكتب سمو ولي عهد أبوظبي وسعادة محمد سعد عبيد سفير جمهورية مصر العربية وعدد من كبار المسؤولين في الدولة وممثلي الفعاليات الدينية والتعليمية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية·