الاتحاد

بكاء الرجال!!


البكاء والدموع·· وسيلة لغسل الهموم وتخفيف عن النفوس·· فالبكاء حق من حقوق البشر·· ولكل طريقة في التعبير عما يدور في خلجات نفسه، ولكن يتفق الجميع بان البكاء هو الحل الامثل لغسل القلب من الآلام والمصائب·
فالبكاء كما يعتقد الاغلبية هو اختصاص النساء: فالبكاء هو دليل الضعف ورقة المشاعر·· فالرجل لا يمكن ان يبكي لأنه يخالف بذلك رجولته!!
أتقاس رجولة الرجل بالدموع؟ أليس من حق الرجل ان يبكي؟ اليس الرجل مخلوقاً مثلنا تمر عليه الأمور مثلنا وأحيانا أكثر، فعلى الاقل تبكي المرأة بالدموع والصوت لتحس بالراحة اكثر·· ولكن كيف تكون احاسيس ذلك الانسان الذي يبكي وهو كاتم على ضيق صدره تاركا للدموع حرية السقوط حارقة وجنتيه·· فكم هي تلك المعاناة·· فهذا هو بكاء الرجل، فلماذا نقول ان الرجل لا يبكي؟ فبكاء الرجل ليس ضعفا ولا جبنا ولا حتى رقة المشاعر·
ماذا عن الرجل تجاوز الخمسين من عمره، ويبكي لوفاة والدته وبعد اشهر قليلة يتوفى والده،ويعيش حياة تائهة، لا يعرف كيف يأكل ولا يشرب، ويهذي باسم أمه وأبيه، ويشعر بالوحدة بالرغم من وجود زوجته وابنائه وحتى احفاده، لأنه اصبح يتيما بعد ان كان يستمع بوضع رأسه بحضن والديه كما لو كان طفلا صغيرا·· اليس من حق هذا الرجل ان يبكي؟!! فالرجل هذا ليس بغريب انه أبي الذي رأيته يبكي امام عيني ولم أحس لحظتها ان ابي ضعيف·
والآخر يبكي لفراق زوجته، وأم أبنائه، بعد ان قضيا معا أياما حلوة ومرة، وجمعت بينهما العشرة الطيبة، ولكن الاقدار شاءت ان يكمل الطريق وحده تاركة له الصدمة·· أليس من حق هذا الرجل ان يبكي؟!
وشاب تخرج من الجامعة، حاصلا على الشهادات، وحاملا في جوفه أحلاما وطموحات، وفي عروقه دماء حارة قادرة على الانتاج والابداع، ولكن ليجد بأن ليس له مكان في عالم الوظيفة: أليس من حق هذا الشاب البكاء؟!
والآخر يحاول ان يبني نفسه ويقف على رجليه ليكون اسما لامعا، ولأنه يحمل عقلا ديناميكا في رأسه قادرا ان يقتحم القوي والضعيف وليضع اللبنة الاولى لبناء حياته واسرته بعدها، ولكن يواجه قيودا تحطم اجنحته قبل ان تنمو·· اليس من حق هذا الطموح البكاء؟!
وهناك ايضا من يحمل المشاعر الصافية والنوايا الطيبة، فيبكي امام حبيبته خائفا ان تفرقهما الظروف، اليس من حق هذا المحب ان يبكي؟!
فيا أعزائي، فالبكاء ليس ماركة مسجلة باسم النساء، فالرجل ايضا يبكي ومهما بكى الرجل يبقى رجلا عن حق وجدارة، ويظل احترامه قائما كرجل بالرغم من انوف المعارضين!!
فتقبل خالص احترامي يا والدي العزيز ويا أخي الرجل··
سميرة عمر
العين

اقرأ أيضا