عربي ودولي

الاتحاد

ناشطون مصريون يؤسسون حركة سياسية برئاسة البرادعي

قرر مثقفون ومعارضون مصريون الالتفاف حول المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية محمد البرادعي وتأسيس حركة باسم “الجمعية الوطنية من أجل التغيير” برئاسة البرادعي. واتخذ هذا القرار بعد اجتماع عقد الليلة قبل الماضية في منزل البرادعي في القاهرة وشارك فيه مع قرابة ثلاثين شخصاً من بينهم القيادي في حركة كفاية جورج اسحق ورئيس الكتلة البرلمانية للاخوان المسلمين سعد الكتاتني والقيادي الناصري حمدين صباحي والمرشح السابق لرئاسة الجمهورية أيمن نور والروائي علاء الأسواني.
وقال اسحق “اتفقنا على تأسيس (الجمعية الوطنية من أجل التغيير) برئاسة الدكتور البرادعي”. وأوضح ان هذا التجمع يدعو الى تعديل الدستور لإزالة القيود المفروضة على الترشح لرئاسة الجمهورية وإجراء انتخابات حرة. وأكد الكتاتني أن “الجميع متفقون على انه لا يمكن لأحد ان ينجح بمفرده ولابد من أن تتضافر الجهود”. غير انه أضاف ان وجود الاخوان المسلمين في هذا التجمع “لا يعني تأييدنا للدكتور البرادعي كمرشح الرئاسة”. واكد جورج اسحق ان “الجمعية الوطنية من اجل التغيير” ستحدد خطة عملها في نهاية مارس المقبل بعد عودة البرادعي من زيارات سيقوم بها الى الخارج.
وكان البرادعي (67 سنة) أعلن استعداده خوض سباق الرئاسة في العام 2011 اذا ما تم تعديل الدستور ليتاح له الترشح كمستقل وتعهد بأن يكون “أداة للتغيير”. ومنذ عودته الجمعة للإقامة في بلده، أثار البرادعي جدلاً واسعاً على الساحة السياسية المصرية خصوصاً بعد ان استقبله قرابة ألفين من أنصار ترشيحه لرئاسة الجمهورية استقبال الأبطال في مطار القاهرة.

اقرأ أيضا

ألمانيا تشدد على ضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعي