الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن: العقوبات فعالة في عزل إيران

أكدت وزارة الخزانة الأميركية الليلة قبل البارحة ان العقوبات المالية ''الاستهدافية'' كانت فعالة في عزل إيران مسببة وضعا ''مؤلما'' لقادة طهران ومثيرة تساؤلات بشأن الادارة الايرانية· وقال ستيوارت ليفي وكيل وزارة الخزانة في تصريحات معدة سلفا لإلقائها امام الرابطة الأميركية للمحامين في ميامي ''تجد إيران نفسها في عزلة متزايدة عن النظام المالي العالمي فيما قررت البنوك في انحاء العالم أن الابقاء على التعاملات مع إيران لا يساوي خطر أن تسهل عن غير قصد نشر أسلحة او الارهاب''·
وأضاف ''تلك العزلة المفروضة ذاتيا والمصحوبة بسوء ادارة النظام الايراني لاقتصاد البلاد، بدأت تثير نقاشا بشأن الحكمة وراء سياسات النظام الحالي''·
وقال ليفي إن التدابير المالية الأميركية الأخيرة التي استهدفت مؤسسات مالية بعينها كانت أكثر فعالية في ممارسة ضغوط من العقوبات التي استهدفت البلد بأكمله· وقال ''بدلا من الالتزام تدريجيا او حتى محاولة تفادي هذه التدابير·· شهدنا كثيرين في الصناعة المصرفية على وجه الخصوص يتجاوزون طوعيا التزاماتهم القانونية لأنهم لا يريدون القيام بتعاملات غير قانونية''·
وقال ليفي ان الاجراءات الأميركية التي تحدد بنوكا إيرانية باعتبار انه محظور على المؤسسات الأميركية والأميركيين التعامل معها، دفعت البنوك إلى قطع صلاتها بالعملاء الايرانيين وزادت الضغوط الدبلوماسية الأميركية والدولية على طهران· وقال ليفي ''اوقفت المؤسسات المالية العالمية اساسا التعاملات مع إيران، خاصة مع البنوك الايرانية باي عملة وهو وضع يجد كثيرون من الصفوة في إيران انه مؤلم جدا·''
داخليا، صرح الزعيم الديني احمد خاتمي أحد الأئمة الأربعة لصلاة الجمعة في طهران، ان القرار الأخير لمجلس الأمن الدولي الذي يفرض عقوبات جديدة على إيران بسبب برنامجها النووي، يهدف إلى التأثير على الانتخابات التشريعية المقبلة· وقال حجة الاسلام خاتمي ''لقد تبنوا قرارا بشكل متسرع للتأثير على الانتخابات، حتى لا يذهب الناس للتصويت''، ملمحا بذلك إلى ان العقوبات الجديدة هدفها إيجاد جو من الإحباط بين الايرانيين إزاء سياسة الحكومة·

اقرأ أيضا

بوتن يناقش قضية الجولان مع الرئيس اللبناني