الاتحاد

الرياضي

برشلونة يسقط أمام بلباو في كأس الملك

هدف ميسي الرائع لم يمنع هزيمة برشلونة (اي بي ايه)

هدف ميسي الرائع لم يمنع هزيمة برشلونة (اي بي ايه)

بلباو (د ب أ)

استهل برشلونة مبارياته في العام الجديد بالخسارة 1 /‏ 2 أمام مضيفه أتلتيك بلباو، في ذهاب دور الستة عشر لبطولة كأس ملك أسبانيا.
واتسمت المباراة بالعصبية الشديدة، مما دفع حكم المباراة الذي أثار الجدل بقراراته العكسية، لطرد راؤول جارسيا واندير إيتوراسبي لاعبي بلباو في الشوط الثاني، إضافة إلى إشهاره البطاقة الصفراء في أكثر من مناسبة.
وظهر برشلونة، الذي يدافع عن اللقب الذي أحرزه في العامين الماضيين، بشكل باهت للغاية خلال الشوط الأول، الذي انتهى بتقدم بلباو بهدفين نظيفين حملا توقيع آرتيز أدوريز وإينياكي وليامز في الدقيقتين 25 و.28، وتحسن أداء برشلونة نسبياً في الشوط الثاني، ليسجل نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي هدف الفريق الكتالوني الوحيد في الدقيقة 52، ليسهل نوعاً ما من مهمة الفريق في مباراة العودة.
وبات يتعين على برشلونة الفوز بهدف نظيف في مباراة الإياب التي ستقام في معقله ملعب (كامب نو) يوم الأربعاء المقبل، من أجل تفادي الخروج المبكر من المسابقة، فيما يكفي بلباو التعادل بأي نتيجة لحجز بطاقة التأهل لدور الثمانية.
وقبل انطلاق المباراة أبدى لاعبو الفريقين تضامنهم مع يراي ألفاريز لاعب بلباو، المصاب بالسرطان، حيث أجرى عملية جراحية ناجحة.
وارتدى لاعبو الفريقين قمصان كتب عليها عبارة «دعما للاعب الإسباني الشاب يراي ألفاريز».
بدأت المباراة بهجوم مكثف من جانب بلباو المدعم بمؤازرة عاملي الأرض والجمهور، وسنحت أول فرصة في المباراة للفريق الباسكي في الدقيقة الثانية، عن طريق لاعبه سان خوسيه، الذي سدد ضربة رأس من متابعة لركلة ركنية، ولكنها افتقدت للدقة لتمر الكرة بجوار القائم الأيمن.
حاول برشلونة تهدئة اللعب وامتصاص حماس لاعبي بلباو من خلال تمرير الكرة بين لاعبيه. وبدأ برشلونة تدريجيا مبادلة بلباو الهجمات، وقاد نيمار دا سيلفا هجمة للفريق الكتالوني من الناحية اليسرى في الدقيقة 11، ليمرر كرة عرضية زاحفة ولكن لم تجد المتابع.
وأرسل سيرخي روبيرتو تمريرة عرضية من الناحية اليمنى في الدقيقة،14 ولكن خوركا إيرايزوز حارس مرمى بلباو أبعد الكرة بقبضة يده في الوقت المناسب.
بمرور الوقت، فرض برشلونة سيطرته على مجريات المباراة، وكاد جيرارد بيكيه أن يمنح هدف التقدم للضيوف في الدقيقة 20، بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق ميسي، ولكنه سدد ضربة رأس غير متقنة مرت بجوار القائم الأيسر.
سرعان ما عاد بلباو لنشاطه الهجومي مرة أخرى، ليفتتح نجمه أرتيز أدوريز التسجيل لأصحاب الأرض في الدقيقة 25 بعدما تابع تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليمنى عن طريق زميله راؤول جارسيا، ليسدد ضربة رأس رائعة على يمين الألماني مارك أندريه تير شتيجن حارس مرمى برشلونة.
واستغل بلباو حالة الارتباك التي طغت على أداء دفاع برشلونة عقب هدف التقدم، ليضيف إينياكي وليامز الهدف الثاني في الدقيقة 28.
وتلقى أدوريز تمريرة أمامية داخل المنطقة، ليمرر الكرة بعقب القدم إلى وليامز، الخالي من الرقابة، الذي أطلق قذيفة مدوية بقدمه اليمنى سكنت الزاوية اليسرى العليا لمرمى تير شتيجن، الذي اكتفى للنظر إلى الكرة وهي تعانق الشباك.
ارتفعت معنويات لاعبي بلباو عقب الهدف الثاني، وواصل لاعبوه الضغط على لاعبي برشلونة في جميع أنحاء الملعب.
وتوقفت المباراة لبعض الوقت في الدقيقة 36 من أجل علاج صامويل أومتيتي مدافع برشلونة الذي تعرض للضرب من دون كرة، من أدوريز في غفلة من حكم المباراة دافيد فيرنانديز بوربالان.
وفور عودة اللاعب الفرنسي إلى الملعب عقب تلقيه العلاج، اشتبك لفظياً مع أدوريز ليقرر الحكم منحهما البطاقة الصفراء.
وأثار حكم المباراة الجدل بعدما تغاضى عن احتساب ركلة جزاء لمصلحة برشلونة في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، عقب عرقلة نيمار داخل المنطقة من قبل خافيير إيتشيتا مدافع بلباو، قبل أن يمنح البطاقة الصفراء لأندرياس إنييستا وسيرخيو بوسكيتس نجمي برشلونة بسبب الاعتراض على عدم احتسابه الركلة، وينتهي الشوط الأول بتقدم بلباو بثنائية نظيفة.
بدأ الشوط الثاني بهجوم من جانب برشلونة، الذي حصل على ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء، سجل من خلالها نجمه ميسي هدف تقليص الفارق في الدقيقة 52.
ونفذ ميسي الركلة بمهارة فائقة، حيث وضع الكرة على يمين إيرايزوز، الذي حاول إبعادها بقبضة يده ولكنها ارتطمت بباطن العارضة قبل أن تتجاوز خط المرمى.
وكاد نيمار يدرك التعادل لبرشلونة في الدقيقة 65، بعدما سدد من على حدود المنطقة على يسار إيرايزوز، الذي أبعد الكرة بصعوبة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.
واضطر بلباو للعب بعشرة لاعبين عقب طرد راؤول جارسيا بسبب حصوله على الإنذار الثاني.
وأهدر ميسي فرصة مؤكدة لبرشلونة في الدقيقة 79، بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق خوردي ألبا، ولكنه تباطأ في تسديد الكرة ليبعدها الدفاع من أمامه، ولكنها تهيأت أمام سيرخي روبيرتو الذي سدد مباشرة من داخل المنطقة، ولكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتخرج إلى ركلة ركنية لم تستغل.
وتضاعفت معاناة بلباو مع النقص العددي، بعدما تلقى لاعبه اندير إيتوراسبي بطاقة حمراء في الدقيقة 80.
وأضاع لويس سواريز فرصة أخرى للضيوف في الدقيقة 85، عقب تلقيه تمريرة أمامية، ليحاول إسقاط الكرة (لوب) خلف إيرايزوز الذي تقدم من مرماه دون داع، ولكن حارس بلباو أمسك الكرة بسهولة.
شدد برشلونة من هجماته خلال الوقت المتبقي من المباراة، مستغلاً النقص العددي في صفوف منافسه، وكاد ميسي يتعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، بعدما سدد من داخل المنطقة ولكن الكرة ارتطمت في القائم الأيمن، قبل أن يبعد الدفاع الكرة في الوقت المناسب ويطلق بعدها حكم المباراة صافرة النهاية.

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»