الاتحاد

عربي ودولي

لبنان: جنبلاط وعون يوقعان غداً وثيقة تفاهم

يقوم رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اليوم الأربعاء بزيارة عمل إلى الأردن تستمر يوماً واحداً، هي الأولى له منذ توليه رئاسة مجلس الوزراء. وقال مصدر رسمي إن الحريري “سيقوم بزيارة عمل إلى المملكة الأردنية الهاشمية تستمر يوماً واحداً”. ويلتقي الحريري أثناء زيارته العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني ويجري محادثات مع رئيس الحكومة الأردنية سمير الرفاعي في مقر رئاسة مجلس الوزراء. ومن المقرر أن تتناول المباحثات العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها وآخر المستجدات الإقليمية والدولية.
من جهة ثانية سُحِبَ ملف التعيينات الإدارية في لبنان من التداول بعدما تحول إلى مادة “تفجيرية” بين فريقي السلطة، وحذف من جدول أعمال مجلس الوزراء الذي عقد برئاسة الحريري في السرايا الحكومي عصر أمس في مستهل ورشة حكومية ـ برلمانية واسعة لمعالجة الملفات الحياتية والاجتماعية.
وأكد رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان أن الاستقرار الأمني والسياسي يفتح الباب أمام ورشة الإصلاح الإداري بشكل يساعد في تأمين الاستقرار الاجتماعي للبنانيين عموماً وللطبقة العاملة خصوصاً، وشدد على ضرورة التمسك بنهج الوفاق السائد منذ فترة بعدما تبين أنه السبيل الأسلم لقيام لبنان ونهوضه وعودة الدولة إلى لعب دورها الراعي في شتى الميادين.
وفي إطار المصالحات التي تعقد بين القيادات اللبنانية من المقرر أن يستقبل يوم غد الخميس رئيس تكتل “الإصلاح والتغيير” النائب الجنرال ميشال عون رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط، وذلك للتوقيع على وثيقة تفاهم بين الحزب “التقدمي الاشتراكي” و”التيار الوطني الحر”، تتضمن في جانب منها ملف عودة مهجري الجبل.
من جهة ثانية أوضح المكتب الإعلامي لرئيس الحزب “الديموقراطي اللبناني” النائب طلال أرسلان أن اجتماعاً عقد مساء الأحد بين النائبين أرسلان وجنبلاط تم خلاله البحث في موضوع مصالحة الشويفات، واتفق على أن يكون يوم الأحد المقبل موعداً لعقد المصالحة.
إلى ذلك أعلن الأمين العام للمجلس الأعلى اللبناني – السوري نصري الخوري أن هناك مراجعة شاملة لكل الاتفاقات الموقعة بين البلدين من أجل رسم الأطر والخطوات التي يجب أن يصار إلى اعتمادها للوصول إلى معالجة شاملة لمختلف القضايا

اقرأ أيضا

ماي تسمح لـ"هواوي" بالمشاركة في بناء شبكة الجيل الخامس في بريطانيا