الاتحاد

الاقتصادي

«الاتحاد للطيران» تؤسس منطقة مبيعات جديدة

أبوظبي (الاتحاد) - أسست «الاتحاد للطيران» منطقة مبيعات مخصصة لإقليم أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى والمحيط الهندي، لترسيخ حضورها في هذه المنطقة.
وتغطي المنطقة ست دول على امتداد أفريقيا، تشمل كينيا، ونيجريا، وجنوب أفريقيا، والسودان، وجمهورية سيشل، إلى جانب المالديف في منطقة المحيط الهندي. وتنضم منطقة المبيعات الجديدة إلى المناطق الجغرافية السبع الأخرى التي تمثل الهيكل الأساسي لمنظومة المبيعات العالمية بالشركة. وتشمل مناطق المبيعات الأخرى كلاً من الإمارات، ومنطقة الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا، ودول المشرق العربي، وأوروبا، والأميركيتين، ومنطقة شمال آسيا والمحيط الهادئ، وشبه القارة الهندية، ومنطقة جنوب آسيا والمحيط الهادئ، والمنطقة الأسترالية الآسيوية.
وقال بيتر بومغارتنر، رئيس الشؤون التجارية بالشركة: إن أفريقيا تمضي قدماً نحو أن تصبح واحدة من الوجهات الكبرى الجاذبة للاستثمارات، مع نمو حجم الأعمال، ودخول العديد من الاقتصادات في القارة السمراء إلى قائمة الاقتصادات الأسرع نمواً في العالم.
وأضاف: «إن (الاتحاد للطيران) تشهد ارتفاع معدلات الإشغال لرحلات الشركة على امتداد القارة الأفريقية، حيث تتزايد حركة المسافرين عبر المركز التشغيلي الرئيسي في أبوظبي إلى وجهات الأعمال والسياحة الرئيسة في منطقة الشرق الأوسط وما ورائها، بما في ذلك أوروبا، وأميركا الشمالية، وشبه القارة الهندية، وشمال آسيا، وجنوب شرق آسيا وأستراليا.
يُشار إلى أن «الاتحاد للطيران» تشغل في الوقت الراهن 90 رحلة أسبوعياً بين أبوظبي والدول الست في الإقليم، كما توفر الشركة رحلات المشاركة بالرمز إلى العديد من الوجهات الإقليمية فيما وراء هذه الوجهات الرئيسة عبر شركائها بالرمز، بما في ذلك الخطوط الملكية المغربية، والخطوط الجوية لجنوب أفريقيا، والخطوط الجوية الكينية، إلى جانب «طيران سيشل» شريكة الاتحاد للطيران بالحصص.

اقرأ أيضا

احتدام الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين