صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

85% تراجع أرباح جمعية الإمارات التعاونية بسبب خسائر الأسهم


دبي- محمود الحضري:

حققت جمعية الإمارات التعاونية ارباحاً في العام 2006 بلغت 1,3 مليون درهم، بانخفاض 85 في المئة عن أرباح العام 2005 البالغة 9,2 مليون درهم، نتيجة تكبد الجمعية خسائر من الاستثمار في سوق الأسهم·
وقال علي محمد بالرهيف رئيس مجلس الإدارة خلال اجتماع الجمعية العمومية: زادت مبيعات الجمعية من 104 ملايين إلى 115 مليون درهم بين عامي 2005 و2006 بنسبة بلغت 11%، موضحاً أن الرقابة على الأقسام والمحلات والأرفف والأرضيات المؤجرة أدى إلى زيادة إيرادات التأجير الى ما يقارب 12 مليوناً و450 ألف درهم، مقابل 12 مليوناً
و386,5 ألف درهم، كما استطاعت إدارة الجمعية أن تنظم الدفاتر والسجلات المحاسبية للجمعية بأخذ المخصصات اللازمة والتي بلغت 680,6 ألف درهم لنهاية الفترة وذلك تطبيقاً للمعايير المحاسبية الدولية·
ووافقت الجمعية العمومية على اقتراح مجلس الإدارة بتوزيع نسبة من الأرباح على مشتريات المساهمين عن عام 2006 وتحميلها على حساب أرباح وخسائر عام 2007 كمصروفات تسويقيه، وكان قد تم 16 في المئة عن العام الأسبق، وهو ما ساهم في زيادة المبيعات الى 16مليوناً و29,6 ألف درهم، بزيادة 30%·
وقال إنه نتيجة لتطوير بعض الأقسام بهدف تحسين أداء الخدمة بالجمعية ارتفعت المصروفات الإدارية والعمومية من 19 مليوناً في العام 2005 إلى 21 عام 2006 بزيادة 11 %، موضحاً أنه ورغم كل الظروف فقد واصلت الجمعية في تحقيق أرباح للعام الخامس على التوالي منذ عام ،2002 وأن تزيد من نسبة المشترين من أعضائها وتحصل على ثقتهم مرة أخرى، بالإضافة إلى زيادة مبيعات العام الماضي بنسبة 11% مقارنة بالعام الأسبق، وهذا يعني تخطيها العقبات التي اعترضت مسيرتها في الأعوام السابقة منذ تأسيسها وحتى عام ،2002 وجعلتها تتكبد صافي خسائر سنوية متتالية الواحدة تلو الأخرى إلى أن وصلت إلى مرحلة كان لابد فيها من أخذ القرارات الجريئة التي يمكنها أن تقوم مسيرتها من أجل الوصول إلى الأهداف التي أنشئت الجمعية من أجلها وهى تحسين أداء الخدمات المقدمة للأعضاء واستثمار أموالهم بالصورة الجيدة التي تعود عليهم بالخير والمنفعة·
وقال بالرهيف: لقد قامت الجمعية باستيراد العديد من المواد الغذائية والاستهلاكية لعدد 100صنف حظيت بقبول عدد كبير من المستهلكين وزوار الجمعية لتكون منافساً قوياً للعديد من المنتجات وبديلاً لبعض المنتجات التي تم زيادة أسعارها خلال الفترة، ووضعنا خطة لاستيراد العديد من السلع الاستهلاكية خلال العام الجاري 2007 لتكون منافساً قوياً للعديد من البضائع الموجودة بالسوق حالياً·
وأفاد أنه وتنفيذاً لخطة مجلس إدارة الجمعية للانتشار والتوسع، يجري أعمال التشطيبات النهائية والتجهيزات المختلفة لإفتتاح فرع الجمعية الجديد بمنطقة حتا على مساحة قدرها 79,1 ألف قدم مربع، وسيخدم المنطقة وما حولها من المناطق السكنية والمزارع بالإضافة الى سكان مناطق سلطنة عمان القريبة من منطقة حتا، ومن المتوقع أن يصل متوسط مبيعات الفرع الى 50 ألف درهم يومياً، كما إنه سيساهم في زيادة إيرادات الجمعية بشكل عام·
وأشار الى أن الجمعية تعمل على تأسيس فرع الجمعية بمنطقة المزهر الثانية على مساحة قدرها 131 قدماً مربعاً، والمتوقع افتتاحه أكتوبر المقبل ويعتبر الفرع الجديد بمنطقة المزهر الثانيه نموذجاً للفروع التي تزمع الجمعية نشرها في إمارة دبي·
وقال'' ستؤسس الجمعية فرعاً بمنطقة القرهود، وجاري إعداد التصميمات الهندسية لفرع القرهود بمساحة إجماليه 90 ألف قدم مربع ( أرضي + أول + ثاني) وجاري التنسيق مع الجهات المختصه للترخيص للجمعية لبناء أربعة طوابق أسوة بأحد الأنشطة التجارية المجاورة لها، مما سيساهم في زيادة إيرادات الجمعية·
وقال تشمل خطة تطوير أداء عمل الجمعية تحقيق صافي أرباح قابلة للتوزيع على أعضائها المساهمين، بناء فروع جديده في عدة مناطق بإمارة دبي ذات الكثافة السكانية العالية، وفتح عدة فروع للجمعية ذات الحجمين المتوسط والصغير في مناطق مختلفة من إمارة دبي، ستكون بمثابة محلات بقالة صغيرة تقدم الخدمات السريعة والضرورية للزبائن·
كما تشمل الخطة رفع نسبة المواد التي يتم استيرادها من الخارج بنسبة زيادة 15% عن الموجود حالياً، ويتم التركيز على البضائع سريعة التحرك، وفتح مجالات جديدة للاستيراد الخارجي والعمل على تسويقه خارج فروع الجمعية بالسوق المنافس، وسيكون تحت مسمى آخر غير اسم الجمعية، لافتاً الى احتمال إغلاق فرع المطينه، والعمل على زيادة صافي الأرباح التشغيلية لعام 2007 إلى 7 ملايين درهم مقارنة بـ 1,3 مليون لعام ·2006
كما تعمل الجمعية على زيادة مبيعات التجزئة والجملة للجمعية مع افتتاح فرعي حتا والمزهر الثانيه بنسبة 46% عن مبيعات عام 2006 ومن المتوقع أن تصل إلى 170 مليون درهم، اضافة العمل على تخفيض المصروفات الإدارية والعمومية إلى 2 % أي بمتوسط 400 ألف درهم، وتطوير خدمات التوصيل للمنازل مجاناً للعمل على تقديم خدمات الجمعية لمعظم مناطق إمارة دبي·