الاتحاد

الرياضي

الوصل يخسر «ضربة البداية» في المشوار القاري

الوصل نجح في الشوط الأول وفشل في الثاني (تصوير حسن الرئيسي)

الوصل نجح في الشوط الأول وفشل في الثاني (تصوير حسن الرئيسي)

معتصم عبدالله (دبي)

فرط الوصل في ثلاث نقاط ثمينة، وتكبد الخسارة الأولى في مستهل مشواره القاري أمام السد القطري 1-2 أمس على ملعب زعبيل في دبي ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة في دوري أبطال آسيا 2018.
أنهى «الإمبراطور» الشوط الأول متقدماً بهدف البرازيلي فابيو ليما في الدقيقة 26، قبل أن يدفع فاتورة «التراجع غير المبرر» في الحصة الثانية باستقبال شباكه لهدفين في الدقيقتين 79 و89 بواسطة البديل الجزائري بغداد بونجاح.
وتصدر بيروزي الإيراني ترتيب المجموعة بفوزه على ضيفه ناساف الأوزبكي 3-0 أمس على ستاد آزادي في طهران ضمن الجولة ذاتها، وسجل جودوين مينشا (20) وعلي عليبور (66 و71) أهداف الفوز لصالح بيروزي، وتقام الجولة الثانية من منافسات المجموعة يوم 20 فبراير الجاري، حيث يحل الوصل ضيفاً على ناساف في قرشي، والسد مع بيروزي.
دفع الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب الوصل منذ بداية اللقاء، بتشكيلته المعتادة، والتي ضمت سلطان المنذري في حراسة المرمى، ورباعي خط الدفاع سالم العزيزي، عبدالله صالح، وحيد سالمين، هزاع سالم، وثلاثي ارتكاز ضم الأسترالي كاسيرس، علي سالمين، عبدالله النقبي، ومن أمامهم الثلاثي البرازيلي رنالدو مينديز، فابيو ليما، وكايو.
وجاءت بداية المباراة حماسية ومفتوحة من الفريقين في ظل الرغبة في افتتاح التسجيل مبكراً، وغابت الفرص الحقيقية خلال الدقائق العشر الأولى، ليحصل الوصل على أول فرصة من ركلة حرة نفذها رونالدو أبعدها الدفاع، وصلت لعلي سالمين حاول التسديد من خارج المنطقة لتمر كرته في فوق مرمى المنافس في الدقيقة 14، عاد بعدها رونالدو ليمرر كرة عرضية من الجهة اليسرى قابلها ليما بتسديدة مباشرة استحوذ عليها الحارس في الدقيقة 21.
في المقابل، انتظر السد حتى الدقيقة 25 ليهدد مرمى المنذري من كرة عرضية وصلت للهيدوس ليسدد مرت قريبة من المرمى، وجاء الرد الوصلاوي سريعاً بواسطة البرازيلي الذي ترجم المسؤولية بارتدائه شارة قيادة الفريق حينما نجح في الضغط على دافع المنافس، واستخلص كرة من تمريرة قصيرة للمدافع عبدالكريم حسن ليتوغل داخل المنطقة ويراوغ قبل أن يسدد الكرة بيسراه أرضية في أقصى الزاوية اليمنى لمرمى السد مسجلاً الهدف الأول في الدقيقة 26، وهو الهدف رقم 100 في سجل ليما في المباريات الرسمية مع الوصل والأول للاعب في أبطال آسيا.
وأجرى البرتغالي مانويل فيريرا مدرب السد أول تبديل في المباراة قبل انطلاقة الشوط الثاني بدخول أكرم عفيف بديلاً لعلي أسد، ولاحت الفرصة الأولى للأصفر من تسديدة مباغتة للبرازيلي رونالدو استحوذ عليها الحارس بصعوبة في الدقيقة 47، أعقبتها محاولة ثانية من تسديدة كايو من خارج المنطقة مرت فوق المرمى 52.
وقاد الوصل هجمة منظمة من الجهة اليمنى بعد كرة تناقلها أكثر من لاعب من الجهة اليمنى لتصل للظهير سالم العزيزي الذي توغل بدوره وأرسل كرة عرضية حاول ليما معالجتها بقدمه اليمنى لتمر قريبة من المرمى في الدقيقة 62، وتصدى الحارس سلطان المنذري لأخطر فرص المنافس من كرة مقصية لعبت داخل منطقة الجزاء أبعدها بقبضة يده اليمنى في الدقيقة 68.
ودفع التراجع في أداء خط وسط الوصل، الأرجنتيني رودولفو إلى إجراء التبديل الأول بدخول حمد البلوشي بديلاً لعبدالله النقبي في الدقيقة 74، ودفع «الأصفر» فاتورة التراجع للمناطق الدفاعية باستقبال هدف التعادل من تمريرة بينية للإسباني تشافي ترجمها البديل بغداد بونجاح داخل المرمى مسجلاً الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 79، قبل أن يعود اللاعب نفسه ليسجل الهدف الثاني مستغلاً خطأ فادحاً لقلب الدفاع عبد الله صالح في إبعاد كرة عرضية وصلت سهلة إلى المهاجم بونجاح ليسدد في الشباك دون مضايقة من الدفاع، وينهي المباراة بخسارة الوصل لأولى مبارياته.

اقرأ أيضا