صحيفة الاتحاد

كرة قدم

ريكارد ولاودروب أبرز المرشحين لخلافة نونو في فالنسيا

ريكارد (أرشيفية)

ريكارد (أرشيفية)

مدريد (رويترز)

أعلن نادي فالنسيا انفصاله «بالتراضي» عن المدرب نونو، بعد الخسارة الأخيرة أمام إشبيلية في الدوري الإسباني.
وتولى البرتغالي نونو - 41 عاماً، المسؤولية في يوليو 2014، بدعم كبير من الملياردير بيتر ليم مالك النادي.
ووافق في يناير الماضي على تمديد تعاقده حتى 2018، لكنه دفع ثمن تأرجح مستوى الفريق هذا الموسم.
ولم يكشف النادي في بيانه على الإنترنت عن اسم المدرب البديل، لكن وسائل إعلام محلية أشارت إلى أن فرانك ريكارد ومايكل لاودروب وأليخاندرو سابيا من ضمن المرشحين.
وقال فالنسيا إن سالفادور جونزاليز «فورو» سيتولى تدريب الفريق مؤقتاً، بمساعدة فيل نيفل لاعب مانشستر يونايتد وإيفرتون سابقاً إلى أن يتم التعاقد مع مدرب جديد.
ويحتل فالنسيا المركز التاسع برصيد 19 نقطة من 13 مباراة، بعد هزيمته أمام إشبيلية في مباراة شهدت طرد لاعبين اثنين من الفريق وأعلن نونو في المؤتمر الصحفي عقب المباراة أنه سيرحل.
ويحتل الفريق المركز الثالث في المجموعة الثامنة في دوري أبطال أوروبا برصيد ست نقاط من خمس مباريات وبحاجة للفوز في مباراته الأخيرة في التاسع من الشهر الجاري على ليون صاحب المركز الأخير للتأهل لدور الـ 16 شريطة عدم فوز جنت الذي يحتل المركز الثاني على زينيت سان بطرسبرج المتصدر.
وتشير تكهنات إلى أن السبب في تعيين نونو صاحب الخبرة القليلة هو علاقة مدير أعماله جورجي منديز مع ليم.
وقال تشان لاي هون رئيس فالنسيا للصحفيين ،إن منديز لا يتحكم في النادي.
وأضاف: «لقد سأمت هذه الأحاديث حول جورجي منديز في المؤتمرات الصحفية. إذا كان منديز يتحكم في النادي فلماذا رحل نونو».
وتابع: «بالنسبة للمدرب الجديد لا أعتقد أنه ستربطه صلة بمنديز، أريد أن أوضح أن المدرب الجديد سيتم التعاقد معه بناء على ما حققه والأشياء التي يمكن أن يقدمها للنادي».