صحيفة الاتحاد

كرة قدم

نابولي ينتزع صدارة «الكالشيو» الإيطالي من الإنتر

نابولي حقق الفوز المثير وصعد إلى القمة (أ ف ب)

نابولي حقق الفوز المثير وصعد إلى القمة (أ ف ب)

روما (أ ف ب)

نجح نابولي في تخطي ضيفه إنتر ميلان 2-1، لينتزع منه الصدارة في ختام المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
على ملعب سان باولو، فاجأ نابولي الفريق الزائر بهدف مبكر إثر تمريرة من الإسباني خوسيه كايخون إلى الأرجنتيني جونزالو هيجواين تابعها بيمناه في أسفل الزاوية اليسرى (2).
وقبيل نهاية الشوط الأول، نقصت صفوف إنتر ميلان بطرد مدافعه الياباني يوتو ناجاتومو، الذي انقض بعنف على قدم البرازيلي آلان، فنال الحمراء مباشرة (42) بعد 7 دقائق من نيله بطاقة صفراء.
وفي الشوط الثاني، أضاف هيجواين الهدف الثاني بعدما تلقى تمريرة رأسية من الإسباني راؤول ألبيول، زميله السابق في ريال مدريد، وضعها في أسفل الزاوية اليمنى (62) رافعاً رصيده إلى 12 هدفاً في صدارة ترتيب الهدافين بفارق هدفين أمام إيدر مهاجم سامبدوريا.
وقلص إنتر ميلان الفارق بعدما تلاعب الصربي آدم لياييتش بثلاثة مدافعين وأرسل كرة قوية زاحفة على يسار الحارس الإسباني خوسيه مانويل رينيه (67). وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي، كاد هيجواين يوقع على الهدف الثالث بتسديدة جانبية من الجهة اليسرى أبعدها الحارس السلوفيني سمير هندانوفيتش بأطراف أصابعه اليسرى إلى ركنية، ووقف قائما مرمى نابولي في وجه كرتين متتاليتين من رأس المونتينيجري ستيفان يوفيتيتش (90+4).
ورفع نابولي رصيده إلى 31 نقطة وتقدم بفارق نقطة واحدة على المتصدر السابق، في حين فشل فيورنتينا في الارتقاء إلى المركز الثاني حين اكتفى بالتعادل مع مضيفه ساسوولو 1-1.
من جهته، تقدم ساسوولو درجة إلى الأمام وصار سادساً برصيد 23 نقطة بفارق الأهداف أمام ميلان.
على ملعب تشيتا دل تريكولوري، افتتح فيورنتينا التسجيل في وقت مبكر بعد كرة مرتدة من تسديدة جوزيبي روسي وإعادة من السلوفيني يوزيب إيليسيتش إلى الإسباني بورخا فاليرو الذي تابعها في الشباك (5).
وسعى ساسوولو إلى التعويض وحقق ما أراد قبيل نهاية الشوط الأول بعد حصوله على ركلة ركنية نفذها الكرواتي شيمي فرساليكو طار لها سيرجيو فلوكاري ووضعها برأسه في سقف الشبكة (42).
وفي الشوط الثاني، كان ساسوولو الأقرب لتحقيق الفوز بعد أن هدد مرمى ضيفه أكثر من مرة، فيما اقتصرت محاولات فيورنتينا على الهجمات المرتدة في معظم الأحيان والتي لم تؤد إلى تبديل النتيجة.