صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

عائلة تقتحم مقر التشريعي بجثة ابنها



غزة - ''الاتحاد'' والوكالات: تواصلت حالة الفلتان الامني والفوضى في قطاع غزة الذي يشهد حوادث متكرِّرة من هذا النوع، يذهب ضحيتها أبرياء، دون معرفة هويّة الجناة· فقد قتل الطفل محمد السعدي (12 عاما) شمال القطاع بمنطقة أبراج الندى الليلة قـــبل الماضــــية، جراء اصابته بعيار ناري طائش ووفق ما اكده الدكتور معاوية حسنين مدير الإسعاف والطوارئ·
فقد كان الفتى السعدي يلعب بمحيط منزله وأصيب بعيار ناري دخل من البطن وخرج من الظهر ما أدى إلي وفاته على الفور·
كما أصيبت الطفلة آيات أبو جراد (5 أعوام) من سكان بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، بعيار ناري مجهول المصدر عندما كانت تلهو أمام منزلها· وذكرت مصادر طبية أن الطفلة أصيبت بعيار ناري في الرأس ''مدخل بدون مخرج '' ووصفت اصابتها بأنها بالغة الخطورة·
وأصيب مواطنان برضوض ووصفت حالتهما بالمتوسطة، جراء اشتباكات أعقبت مباراة أقيمت في ملعب فلسطين في مدينة غزة·
كما اصيب الصيدلي جمال إبراهيم الدف وابنه إبراهيم بجروح على الطريق الساحلي للقطاع بالقرب من المحافظة الوسطى، حيث اعترض طريقه مسلحون وأطلقوا النار عليه وعلى ابنه واستولوا على السيارة التي كان يستقلها·
وأوضح معاوية حسنين مدير الإسعاف والطوارئ أن حالة الأب وابنه فوق المتوسطة وانه جرى نقله إلى مستشفى شهداء الاقصى بمدينة دير البلح وسط القطاع·
الى ذلك أصيب ثلاثة اشخاص بجروح في منزل بمخيم الشاطئ في مدينة غزة، بانفجار غامض ووصفت حالة الجرحى ما بين المتوسطة والطفيفة·
كما أصيب الشاب وحيد الفار بجروح جراء الاعتداء عليه من قِبَل مجهولين في مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة·
الى ذلك اقتحم العشرات من عائلة أبو شرخ مقر المجلس التشريعي في مدينة غزة، حاملين جثة أحد أبنائهم حسن أبو شرخ (54 عاما) وهو صاحب محل قتل إثر إطلاق مسلحين مجهولين نيران أسلحتهم عليه شمال قطاع غزة قبل ايام·
وطالبت العائلة المجلس التشريعي ووزير الداخلية بالكشف عن قتلة ابنهم والقصاص منهم، ورددت الشعارات المستنكرة لاستمرار حالة الفلتان الأمني والفوضى في الأراضي الفلســـطينية·