صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

القسام تنعى التهدئة وتدك سديروت بالصواريخ


غزة - علاء المشهراوي
والوكالات: دعت الحكومة الفلسطينية التي تترأسها حركة ''حماس'' امس، الى استئناف التهدئة في قطاع غزة، بعد ساعات من قيام 'كتائب القسام'' الجناح المسلح للحركة، بإطلاق عشرات الصواريخ على إسرائيل رداً على قيام قوات الاحتلال بقتل تسعة فلسطينيين قبل ايام، واعلنت ان التهدئة التي بدأتها في نوفمبر الماضي ''باتت غير موجودة وبحكم المنتهية'' بسبب الجرائم الاسرائيلية·
وقال غازي حمد المتحدث باسم الحكومة في بيان اصدره امس ''ان الحكومة تحذر من انهيار التهدئة إذا ما استمرت قوات الاحتلال في عدوانها ضد أبناء شعبنا، ومع ذلك فان الحكومة الفلسطينية تؤكد اهتمامها باستمرار التهدئة والحفاظ عليها بما يحقق المصلحة الوطنية للشعب الفلسطيني، وبما يحمي شعبنا من جرائم الاحتلال وعدوانه''·
ولوح رئيس الوزراء إسماعيل هنية باتخاذ ''الخطوات اللازمة'' إذا لم يرفع الحصار، وقال ان الحكومة امام قرار وطني خلال شهر أو شهرين، مالم يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته برفع الحصار عن الشعب الفلسطيني، واضاف ان الشعب الفلسطيني ''وصل الى درجة عالية من تحمل المعاناة على صعيد ممارسات الاحتلال التعسفية من جهة، والحصار الجائر المفروض عليه من جهة أخرى''·
وأشار الى أن القرار الوطني سيكون محل اجماع وطني بما يخدم مصلحة الشعب، وبما في ذلك ما يتعلق بآلية الرد على التهديدات الاسرائيلية للمدن والقرى الفلسطينية، والتي كان آخرها التهديدات باجتياح قطاع غزة·
وقال رئيس الوزراء ان حكومته بذلت جهودا مع كافة فصائل المقاومة للحفاظ على التهدئة، وانها حصلت على موقف ايجابي، لكنه جوبه بتوسيع رقعه العدوان من قبل اسرائيل· واكد هنية ان ''المشكلة ليست فلسطينية بل هي مشكلة اسرائيلية'' داعيا المجتمع الدولي الى تحمل مسؤوليته في كبح جماح العدوان·
وكانت ''كتائب القسام'' قد اعلنت في بيان اذاعته في وقت سابق امس، انها اطلقت في الصباح قرابة 80 قذيفة هاون وصواريخ محلية الصنع على اهداف اسرائيلية، تركزت في شرق وجنوب قطاع غزة، وذلك للمـــــرة الاولى منذ اشهر·
وقالت ''القسام'' ان هذه الهجمات تأتي ''ردا على الجرائم الصهيونية ضد ابناء شعبنا في الضفة الغربية وقطاع غزة''
وردا على اسئلة وكالة ''فرانس برس'' قال ناطق باسم الجيش الاسرائيلي ان ستة صواريخ اطلقت باتجاه ''الاراضي الاسرائيلية'' من دون ان تلحق ضحايا او اضرارا·
وقال ابو عبيدة المتحدث باسم الكتائب: ''التهدئة باتت غير موجودة وبحكم المنتهية بسبب عدم التزام العدو الصهيوني· العدو انهى التهدئة اولا''·
واضاف ابو عبيدة ''لا استبعد ان يكون في جعبة ''كتائب القسام'' عمليات اخرى منها (العمليات) الاستشهادية والخيارات مفتوحة للرد على العدوان الاسرائيلي''· ولم يستبعد ابو عبيدة استئناف اسرائيل لاستهداف القيادات الفلسطينية مشددا على انه ''من حق المقاومة الرد لان التهدئة كانت متبادلة ومشروطة ومؤقتة لكن العدو لم يلتزم''·
واوضح ان اطلاق ''كتائب القسام'' للقذائف هو ''رسالة واضحة للعدو ورد على استهداف المقاومين في الضفة الغربية ومحاولة الاغتيال في قطاع غزة''·
وهدد ابو عبيدة ''بالرد بالصواريخ ووسائل المقاومة الاخرى على اي عملية توغل في قطاع غزة· واننا لن نسكت على اي عملية اجتياح للقطاع''·
وكان جيش الاحتلال قد هدد الفلسطينيين في منشورات القتها مروحيات يوم الاثنين، بتنفيذ عملية توغل واسعة النطاق في شمال قطاع غزة في غضون ثماني واربعين ساعة إذا لم يتوقف إطلاق الصواريخ·
وقال مصدر امني فلسطيني ان ''هناك تحركات مستمرة لدبابات وآليات عسكرية اسرائيلية في محيط المناطق الحدودية خصوصا في شرق قطاع غزة وشماله''·