أبوظبي (وام)

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تنطلق الأحد المقبل ولمدة ثلاثة أيام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، فعاليات الدورة السادسة من البطولة الوطنية لسلسلة مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت، والتي تنظمها وزارة التربية والتعليم، ويتنافس فيها 1789 طالباً وطالبةً من مختلف الحلقات التعليمية بالمدارس الحكومية والخاصة بالدولة للفوز في 28 مسابقة وطنية وعالمية.
وتتكون سلسلة مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت من 28 فئة ضمن البطولات الوطنية والعالمية التالية: بطولة /‏‏‏‏VEX/‏‏‏‏ للروبوت، وبطولة ROV للغواصات، وبطولة FIRST للروبوت، وبطولة FIRST للروبوت، وبطولة Robocup Jr للروبوت، وبطولة HGP للسيارات، وبطولة FWT للطائرات، وبطولة الابتكار الإبداعي، وبطولة المبرمج الصغير.
وقالت الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، الوكيل المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة في وزارة التربية والتعليم، «يسعدنا أن نشهد انطلاق دورة ناجحة جديدة من البطولة الوطنية لسلسلة مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت، التي عززت مكانتها في الدولة كأحد أهم الفعاليات المخصصة للتطبيقات العلمية الحديثة، ونشعر بالفخر للاهتمام الكبير من قبل طلبتنا بالمشاركة الإيجابية في دورات البطولة المتعاقبة، وهو ما يدل على أهمية وجدوى هذا النوع من المبادرات المبتكرة التي تطرحها الوزارة».
وقال المهندس خلفان جمعه بالحاج المراشدة، مدير إدارة تطوير مهارات الطلبة بوزارة التربية والتعليم: «تحرص وزارة التربية والتعليم على رفد مناهجها وأنشطتها التعليمية بأحدث التطورات العلمية والتكنولوجية التي تسهم في فتح آفاق التعلم والإبداع أمام عقول طلبتنا، ويسهم تفاعل الطلبة مع المقاربات والمناهج الأكاديمية المتنوعة، جنباً إلى جنب مع استيعابهم وممارستهم للمهارات العلمية المتقدمة، في تكوين شخصياتهم وتعزيز قدراتهم على التعامل مع العالم بلغة العصر ومعطياته، وإطلاق ملكات الإبداع لديهم عبر تحفيزهم على المنافسة والتفوق في عدد من المجالات التي ستحتل حيزاً كبيراً من حياتنا في المستقبل القريب».
وتؤهل البطولة الطلبة الفائزين لتمثيل دولة الإمارات في عشر مسابقات عالمية تعقد على مدار العام 2020 في كل من الولايات المتحدة الأميركية، وأستراليا، والبرازيل، وفرنسا، واليابان، وهولندا، وأربع مسابقات عربية تعقد جميعها في جمهورية مصر العربية.
وكانت التصفيات المؤهلة للمشاركة بمنافسات الدورة السادسة من البطولة الوطنية لسلسلة مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت والتي اختتمت في يناير الماضي، قد استقطبت 7144 طالباً وطالبةً من مختلف الحلقات التعليمية بالمدارس الحكومية والخاصة من مختلف إمارات الدولة، والذين خاضوا تصفيات تأهل فيها 1789 طالباً وطالبةً للتنافس في البطولة الوطنية المرتقبة. واستفاد الطلبة من جلسات الإعداد والتدريب التي بلغ مجموعها 3918 ساعة، قضوها في المراكز التخصصية والمعسكرات المغلقة، والزيارات الميدانية التدريبية بهدف تعزيز مهاراتهم ورفع مستويات أدائهم في فئات المسابقات التي ينتمون إليها.
وتتزامن فعاليات الدورة السادسة من البطولة الوطنية لسلسلة مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت مع انعقاد الدورة الرابعة من معرض الأنظمة غير المأهولة «يومكس2020»، ومعرض المحاكاة والتدريب «سيمتكس2020»، والمؤتمرات المصاحبة لهما، بالإضافة إلى تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت، وهي الأحداث التي يستضيفها مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك».
تُعد سلسلة مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت إحدى مبادرات وزارة التربية والتعليم، التي أطلقتها في العام 2015 في إطار سعيها إلى ترسيخ مكانة المعرفة التقنية والتطبيقات التكنولوجية الحديثة كمحركات رئيسية للعملية التعليمية في دولة الإمارات، وهو ما من شأنه مواكبة التطورات العالمية في قطاع التعليم، وتنشئة أجيال مؤهلة للتفاعل والاستفادة من ثمار العلوم الحديثة.
وتسعى الوزارة من خلال هذه المبادرة لتحقيق مئوية الإمارات 2071، لكي تصبح دولة الإمارات العربية المتحدة الرائدة في جذب أفضل العقول من حول العالم لدعم المواهب الإماراتية نحو الابتكار وريادة الأعمال في مجال التكنولوجيا.