الاتحاد

الرياضي

63 لاعباً في الطواف الأوروبي للدراجات اليدوية

من سباق العام الماضي في ياس (من المصدر)

من سباق العام الماضي في ياس (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

برعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانيّة رئيس مجلس أبوظبي الرياضي تنطلق في التاسعة صباح اليوم على حلبة مرسى ياس منافسات الجولة الافتتاحية لسباق الطواف الأوروبي للدراجات اليدوية 2016 بتنظيم من مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة ممثلة في نادي العين للمعاقين وتحت إشراف الاتحادين الدولي والأوروبي للدراجات اليدوية.
ويشارك في منافسات السباق 63 متسابقاً (57 ذكوراً و6 إناث) من 16 دولة هي: النمسا، الدنمارك، فرنسا، ألمانيا، أيسلندا، أيرلندا، إيطاليا، لبنان، لوكسمبورج، هولندا، بولندا، البرتغال، قطر، إسبانيا، سويسرا، بالإضافة إلى الإمارات، وذلك في منافسات 10 فئات حسب التصنيف الدولي.
ويقام السباق على فترتين، إذ ستشهد الفترة الصباحية سباقاً فردياً ضد عقارب الساعة لمسافة 15 كيلو متراً، بينما يقام السباق الرئيس في الرابعة عصراً، بمشاركة اللاعبين من ذوي الإعاقة الحركية أو البتر والذين تنطبق عليهم لوائح وشروط المنظمات الدولية لرياضة المعاقين، حيث يعتبر السباق أحد السباقات المعتمدة من الاتحاد الأوروبي للدراجات اليدوية الذي يمثله إسماعيل المرازيق مدير نادي العين للمعاقين بصفته نائب رئيس الاتحاد، إضافة إلى الهولندي سيني سنايبي، والفرنسي باتريك موييس مع مجموعة من أعضاء الاتحاد، ومعتمد كذلك من الاتحاد الدولي، ويمثله المراقب الدولي فريدريك تشان من هونج كونج.
وأجرت الفرق المشاركة في السباق حصصاً تدريبية في المناطق التي حددتها اللجنة المنظمة بالتعاون والتنسيق مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي وإدارة المرور والدوريات التي قامت بتأمين مسارات التدريب لكل الفرق وهو الأمر الذي لاقى ترحيباً واستحساناً من الجميع نظراً للمجهود الذي تم في هذا الخصوص.
وأبدى فريدريك تشان المراقب الدولي للسباق إعجابه الشديد بجودة البنية التحتية والمواصفات العامة لحلبة مرسى ياس التي تحتضن السباق للعام الثالث على التوالي، ووصفها بأنها الأفضل على مستوى العالم لاحتضان مثل هذه السباقات.
وأشاد تشان بحفاوة الاستقبال من جانب المسؤولين بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وبجهود اللجنة المنظمة واطمأن على إنجاز جميع متطلبات تنظيم الحدث بصورة عالمية متميزة.
وقال: ما تقدمه الإمارات من دعم ورعاية للرياضة بصفة عامة ولرياضات المعاقين بصفة خاصة يسهم في جذب أبطال العالم للمشاركة في تلك المنافسات ووضعها على خريطة الرياضة العالمية بقوة، مشيداً في هذا الإطار بالنشاط والجهد الملحوظ لنادي العين للمعاقين في مجال رياضة ذوي الإعاقة على المستوى العالمي.
وعقد الاجتماع الفني الخاص باللاعبين والفرق المشاركة مساء أمس بفندق كراون بلازا بحضور المسؤولين بالاتحاد الأوروبي، وذلك للتعرف على خط سير السباق والتعليمات الفنية والتدقيق على الدراجات التي يستخدمها المتسابقون للتأكد من مطابقتها للمواصفات التي حددها الاتحادان الدولي والأوروبي، كذلك التأكد من إتمام عمليات التسجيل للمتسابقين والمتسابقات، فكل لاعب ولاعبة من المفترض أن يتقدم بتعهد إلى اللجنة المنظمة يفيد بلياقته الصحية لخوض غمار المنافسات.
وأعرب أعضاء أبطال نادي العين للمعاقين عن أملهم في تحقيق إنجاز جديد يضاف لسجل إنجازات رياضة المعاقين بالدولة في هذا السباق بعدما سبق لهم المشاركة في سباقات مماثلة، وأكدوا أن هذا السباق الوحيد الذي يقام خارج القارة الأوروبية وفي الإمارات الدولة الوحيدة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سيشهد تنافساً وتحدياً كبيراً بسبب مشاركة عدد كبير من الأبطال العالميين في تلك الرياضة، مؤكدين سعيهم للاستفادة من الاحتكاك مع اللاعبين العالميين المشاركين، نظراً لما يمتلكونه من قدرات وخبرات.
وينتظر أن تقيم اللجنة المنظمة للسباق حفل العشاء الرسمي لكافة الفرق والوفود والضيوف مساء اليوم بفندق كراون بلازا، وذلك بحضور كبار المسؤولين بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة، حيث سيتم خلاله تتويج الفائزين بالسباق من مختلف الفئات، ومنحهم المكافآت المقررة وتبادل الدروع والهدايا التذكارية وتكريم المؤسسات والجهات والشركات الراعية للسباق.

اقرأ أيضا

دراسة تحليلية توضح أن مانشستر سيتي أفضل فريق في العالم