الاتحاد

الإمارات

ورشة لتعزيز التواصل المباشر مع عملاء «إدارة النفايات»

مشاركون في ورشة العمل (من المصدر)

مشاركون في ورشة العمل (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)- عقد مركز إدارة النفايات في أبوظبي وبرنامج نظافة ورشة عمل ضمن برنامج «تواصل من أجل التميز» الذي تبناه المركز للتواصل مع شركاء المركز الاستراتيجيين نحو تحقيق رؤية أبوظبي مستدامة 2030.
وقال المركز في بيان صحفي إن عدد المنشآت المزودة للخدمات البيئية المسجلة والمرخصة في برنامج نظافة بلغ حوالي ألفين شركة ومنشأة خلال العام الماضي، منها 760 منشأة تمارس جمع ونقل النفايات بأنواعها، بما يشمل النفايات المنزلية والنفايات الخطرة، وغيرها، و820 منشأة في مجال التنظيف بمختلف أنواعه مثل تنظيف الشوارع والشواطئ والمباني، و100 منشأة للعمل في مجال مكافحة الحشرات والقوارض، و215 منشأة لتجارة النفايات والمخلفات، و34 منشأة لمعالجة وإعادة تصنيع النفايات بالإمارة.
وأكد المركز أنه يولي جل اهتمامه لدعم ومساندة مزودي الخدمات البيئية المسجلين والمرخصين في الإمارة بشتى السبل والوسائل، بما يتماشى مع استراتيجية المركز في دعم الإدارة السليمة والمتكاملة للنفايات في الإمارة.
ويهدف برنامج «نظافة» إلى العمل على خفض كميات إنتاج النفايات والتخلص منها، بطريقة آمنة لا تشكل ضرراً للبيئة، وبطريقة ذات جدوى اقتصادية، تحقق عائداً لمنتجي النفايات في أماكن العمل المختلفة.
وخلال حوار مفتوح نظمة المركز مع شركائه الاستراتيجيين طرح مزودي الخدمات البيئية مجموعة من النقاط الخاصة بقطاع مزودي الخدمات البيئية في الإمارة، حيث تم نقاشها بشكل موسع، وكان من ضمن هذه القضايا، مناقشة فرص الاستثمار الجديدة في قطاعات إدارة النفايات، حيث أكد المركز وجود مجموعة من الفرص الاستثمارية الجديدة في مجال الصناعات الخضراء وإعادة التدوير، من أهمها الاستثمار في مصانع إعادة تدوير المخلفات الإلكترونية، ومعالجة وإعادة تدوير زيوت الطهي المستخدمة، بالإضافة إلى مجال الاستشاريين المعتمدين في مجال إدارة النفايات في الإمارة.
وأكد سيف الشامسي مدير إدارة التميز والجودة في مركز إدارة النفايات دعم المركز الكامل لجميع المبادرات والاستثمارات في قطاع إدارة النفايات وصناعة إعادة التدوير بهدف تحقيق استراتيجية المركز ورؤيته بخصوص دعم ومساندة إنشاء صناعات صديقة للبيئة، وبخاصة إنشاء قرية لإعادة التدوير تضمن معالجة وإعادة تدوير جميع أنواع النفايات في الإمارة، بما يساهم في الحفاظ على البيئة ودعم الاقتصاد الوطني، تماشياً مع رؤية أبوظبي مستدامة 2030.
وأوضح الشامسي أن المركز يهدف إلى تأهيل المنشآت المزودة للخدمات البيئية، بحيث يتم ضمان تقديم أفضل مستوى من الخدمة، وضمن أفضل المعايير العالمية لجميع سكان ومقيمي إمارة أبوظبي، مؤكداً أن المنشأة التي لن تلتزم المعاير البيئية المناسبة، والتي يحددها مركز إدارة النفايات أبوظبي، بالتعاون والتنسيق مع جميع الجهات المختصة، فإنه سيتم اتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية التي تضمن حماية البيئة وسكان الإمارة.
وأكد المركز حرصه على السلامة أولاً، وضمان التعامل السليم مع النفايات بمختلف الوسائل.
يذكر أن المركز قدم الخدمات لما يقارب من 75 ألف عميل خلال عام 2011، محققاً مستوى عالياً من جودة الخدمات ورضى العملاء.

اقرأ أيضا

سعود بن صقر: «تيري فوكس الخيري» يعكس قيم الإمارات