صحيفة الاتحاد

الرياضي

مكتوم بن حمد الشرقي: الرياضة في أندية الفجيرة تسير بسرعة السلحفاة

أجرى الحوار- سيد عثمان:

قبل أن يتولى رسمياً رئاسة المجلس الرياضي للفجيرة ''تجول الاتحاد الرياضي'' داخل عقل الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي نجل صاحب السمو حاكم الفجيرة في محاولة لقراءة سيناريو أفكار المرحلة المقبلة التي ستشهد الدخول إلى عالم الاحتراف والاستثمار·
المجلس الرياضي
؟ وفي البداية سألناه عن المجلس الرياضي بالفجيرة ؟
؟؟ أجاب الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي قائلاً: سيكون داعماً لجميع أندية الإمارة والرياضة والرياضيين، فأندية الفجيرة تستحق موقعاً أفضل، وهذا سيكون هدفنا واستراتيجياتنا، فلا يعقل أن يسير البعض بسرعة الصاروخ ونحن نمشي برياضتنا بسرعة السلحفاة، فهناك إنجازات سبق أن تحققت، ولكن علينا أن نواكب العصر ونسعى للأفضل لأندية الفجيرة·
مشاريع استثمارية
؟ وما أفكار المجلس الرياضي لمواجهة مشكلة التعثر المالي في أندية الفجيرة؟
؟؟ بالفعل مشكلة صعبة، ولكننا لن نحني رؤوسنا للريح، ولن ندفن وجوهنا في الرمال، لأننا بدعم صاحب السمو الوالد الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة أقوياء، ونشأنا على يد سموه على تحدي الصعب، وبالإرادة القوية والفكر العقلاني المستنير يمكن حل أي مشكلة، فلا توجد مشكلة يصعب حلها ما دمتَ تفكر بشكل سليم، ولهذا ستشهد أندية الفجيرة قفزة عملاقة في هذا المجال عبر مشاريع واستثمارات ستدر دخلاً جيداً لهذه الأندية، هذا بجانب الاهتمام بالتسويق الذي يعد الآن في عالم الرياضة بمثابة الدجاجة التي تبيض الذهب، والذي يعتبره الكثيرون العصا السحرية لحل كل المشاكل المالية للأندية الرياضية، ولكن للأسف أندية الفجيرة لم تطرق بعدُ هذا المجال بشكل يرضي طموحاتنا، ففي نادي الفجيرة- على سبيل المثال- كنا نتوقع تسويقاً بشكل أكبر وأضخم هذا الموسم من منطلق استثمار موقع الفريق فيما بين أفضل 12 فريقاً إماراتياً بالدولة·
ولكن للأسف الأرقام التي تحققت هزيلة، وما تحقق خلال وجود الفريق بدوري المظاليم بالدرجة الثانية أفضل مما تحقق مع وجود الفريق بدوري الأضواء·
؟ وكيف تتحقق الطفرة التسويقية؟
؟؟ لن أخفي سراً إذا قلت: إننا بدأنا التحرك في مجال التسويق الرياضي للفجيرة، وستكون هناك بشائر خير بالموسم القادم ستساهم في تحقيق ما نصبو إليه·
؟ ومن أين بدأتم في هذا المجال؟
؟؟ من دبي قلب الإمارات المالي النابض حيث توجد العديد من الشركات العملاقة ووجدنا استجابة، ونحن نتطلع إلى المزيد، والمهم أن تتحرك ولا تقف ساكناً تتفرج على نجاحات الآخرين، بل عليك أن تعمل لتنجح، ولكن يبقى أن النجاح مرهون باختيار الأشخاص المناسبين لتولي دفة هذا العمل، ونحن نتجه للاتفاق مع جهة تسويقية ذات خبرة وكفاءة لمساعدتنا في هذا العمل مقابل نسبة، فكما يقولون: أعط العيش لخبازة·
تغييرات الموسم القادم
؟ وهل سيشهد نادي الفجيرة تغييرات؟
؟؟ ابتسم الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي وقال: ستشهد القلعة الفجراوية الحمراء عملية تجديد في الدماء وتغيير مع الموسم القادم، فشعارنا هو البقاء للأفضل وللكفاءة·
أما عشاق الكرسي الذين يعملون في واد واللاعبون والفقر في واد آخر فهؤلاء ليس لهم مكان بيننا، فنحن نريد اختيار رجال يعملون لصالح الرياضة والرياضيين·
؟ وماذا عن ناديي العروبة ودبا الفجيرة هل ستشملهما رياح التغيير؟
؟؟ نعم: وكما قلت يوجد أشخاص جيدون وسنتمسك بوجودهم، فنحن لا نسعى للتغيير من أجل التغيير، بل تجديد الدماء بعناصر شابة جيدة أوصاحبة خبرة من كبار السن، بجانب الأشخاص الأكفاء من الموجودين في هذه الأندية، فالبعض خلال الفترة الماضية أثبت بجهده وجديته وعمله أنه كان أهلاً للثقة، والبعض الآخر اعتبر المنصب وجاهة اجتماعية ولم نر له انجازات تذكر·
الاحتراف
؟ وقضية الاحتراف المحلي كيف سيتم مواجهتها في ظل ضيق ذات اليد ومحدودية الموارد؟
؟؟ كما قلت الحل في التسويق، ونادي الفجيرة سيدخل عالم الاحتراف، ولن يتخلف عن الركب، وسيجد اللاعبون ما يسرهم، وأنا على ثقة بأننا لن نجد مشاكل مع الاحتراف، وهناك شركات كبيرة ستكون مفاجأة للجميع بالفجيرة العام القادم·
البيع بشروط
؟ وعملية بيع اللاعبين التي كانت هي المفتاح السحري لنادي الفجيرة خاصة لمواجهة أزماته المالية، فهل ستستمر عمليات البيع؟
؟؟ الاحتراف هو الاحتراف، ونحن متمسكون بلاعبينا، وسنعمل على توفير الحياة الكريمة لهم، ولكننا لن نقف أيضاً في طريق مستقبل أي لاعب، ولكن باب الانتقال لن يكون مفتوحاً على مصراعيه، ولكننا لن نغلقه أيضاً، وسيجري الانتقال وفق ضوابط وشروط على رأسها توافر البديل الكفء، فنادينا يجب أن يكون قوياً ليكون قادراً على اللعب مع الكبار بدوري الأضواء، وأنا هنا أحيي كابتن فريق الفجيرة طارق يوسف الذي رفض عرضاً مغرياً منذ سنوات وبقي مع فريقه وقاده للأضواء، فهذه روح طيبة وأنا أعاهد لاعبينا بأننا سنعمل كل ما بوسعنا لتأمين مستقبلهم·
أمل البقاء
؟ وما توقعاتك لفريق الفجيرة في دوري الأضواء؟
؟؟ الإنسان يتفاءل خيراً، ونحن ثقتنا كبيرة وفرصة بقائنا مع هذه الروح العالية موجودة وقائمة، المهم ألا نستسلم لليأس، وأن نتطلع إلى المستقبل، ونقاتل للفوز حتى الثانية الأخيرة من عمر الدوري·
؟ ولكن ماذا سيكون الأمر إذا جاءت الرياح حسبما لا تشتهي السفن وهبط الفريق؟
؟؟ المهم أن نعمل لأجل عدم حدوث هذا، ونتكاتف جميعاً لتحقيق هذا الهدف، وإذا حدث فلن يكون نهاية المطاف، فعلى النادي أن يقف على قدميه من جديد والاهتمام بشكل كبير بالقاعدة للمستقبلية والتخطيط السليم بحيث يكون صعودنا بلا عودة للدرجة الثانية·
؟ ومن تتوقع أن يفوز بلقب الدوري؟
؟؟ الوصل الذي يقدم هذا الموسم أروع مواسمه بعدما استعاد أمجاده السابقة·
مجالس الشرف قيد التفكير
؟ ومجالس الشرف هل سترى النور هي الأخرى بالفجيرة؟
؟؟ هناك تفكير في وجودها، وربما يحدث هذا مع الموسم القادم، فهي مفيدة بلاشك، ونحن نريد تعاون الجميع كباراً وصغاراً لما فيه الخير لرياضة الفجيرة·
اختيارات الأجانب
؟ وكيف تقيِّم أداء فريق الفجيرة هذا الموسم بدوري الأضواء؟
؟؟ في البداية بكل صراحة لم نكن موفقين مع المدرب التونسي لطفي البنزرتي، وكذلك الأجانب، ولو كان الفريق في هذا الوقت يقوده فابيتش الذي يتولى الزمام الآن خلفاً للبنزرتي مع وجود المحترف دودزي لما أصبح الفريق في القاع مهدداً بالهبوط، ففريقنا جيد، ولاعبونا أفضل من لاعبين كثيرين بالأندية الأخرى، ولا يقلون مهارة عن لاعبي الأندية الكبيرة·
ظلم الحكام
؟ وهل تأثرت نتائج الفجيرة بأخطاء الحكام؟
؟؟ تعرضنا للظلم في بعض مبارياتنا، وعلينا أن نعترف أنه يوجد تفاوت في مستويات الحكام، ولكن يبقى على الجميع الالتزام بالأخلاق الرياضية واحترام قرارات الحكام، وعلى الحكام- وهم بشر غير معصومين من الخطأ- توخي العدالة التامة، والحمد لله في الإمارات نفتخر رغم بعض الأخطاء من عناصر تحكيمية جيدة مثل عيسى درويش وعلي حمد، ونحن بحاجة إلى أكثر من علي بوجسيم مفخرة التحكيم الخليجي والعربي والعالمي، ولهذا أطالب بحكام مناسبين للمباريات القادمة الحاسمة·
؟ وماذا عن المحترفين الأجانب بدوري الإمارات؟
؟؟ الأغلبية العظمى دون مستوى الطموحات، ولم يبرز سوى القليل مثل جريجوري وعلي سامرة وأوليفيرا، ولكن بشكل عام الأندية الصغيرة هي الأكثر ضرراً بسبب وقوف قدراتها المالية دون التعاقد مع محترفين على مستوى عال، وأنا أرى أن بعض المحترفين كلفونا أموالاً أكثر من الأموال التي تم بيع لاعبين محليين بها، ولهذا ذهبت أموال البيع هدراً لجيوب محترفين لا يستحقون ما قبضوه·
أرض الدمج
؟ وماذا عن الأصوات التي تطالب بدمج أندية الفجيرة تحت شعار ناد واحد؟
؟؟ لا أؤيد الدمج، فلا يمكن لمصلحة فريق واحد أن أغلق أبواب ناديين، فهذه الأندية منارة اشعاع رياضي وثقافي لشبابنا والأجيال الصاعدة، فهؤلاء علينا أن نهتم بهم وبتنشئتهم بشكل صحي، والشخص الرياضي يأنف كل الموبقات ويبتعد عنها، فهي تحميه وتجعله يحافظ على صحته ليظهر بصورة مشرفة بالمباريات، فأين سيذهب أبناء دبا الفجيرة ومناطق مربح وقدفع والقرية وغيرها إذا أغلقنا الناديين، ولهذا أنا مع تكامل هذه الأندية، فإذا صعد فريق للأضواء فعلى الناديين الآخرين معاونته ومساعدته بما يحتاجه من لاعبين، وهذا ما حدث عندما تدخلت شخصياً في بداية الموسم لانتقال لاعبين من العروبة ولاعب من دبا الفجيرة لصفوف فريق الفجيرة لدعمه بدوري الأضواء، وبصراحة تفهمت إدارتا الناديين، ولكنني كنت سأكون أكثر سعادة لو تم هذا الأمر دون تدخل مني وبطيب خاطر من هذه الأندية دون محاولات لاقناعها·
ميتسو والأندية الصغيرة
* وماذا تقول عن مدرب المنتخب الوطني ميتسو؟
** إنه شخصية تدريبية لا مثيل لها، ولكنني عاتب عليه لتجاهل نجوم الأندية الصغيرة والدرجة الثانية، فهناك مواهب وعليه أن يعطيها عيونه واهتمامه·
كنز كروي
؟ وإسماعيل مطر كيف تراه؟
؟؟ إنه كنز كروي وعملة نادرة وسيظل إنجازه في قيادة المنتخب الوطني للفوز بالذهبية الخليجية هو الأسعد لقلوبنا·
الألعاب الأخرى
؟ وماذا عن الألعاب الأخرى هل ستجد آذاناً صاغية واهتماماً بمجلس الفجيرة الرياضي القادم؟
؟؟ هذا أمر لا يمكن الاختلاف عليه، فالاهتمام سيشمل كل الألعاب سواء الجماعية أوالفردية، وكما سبق أن قال الوالد صاحب السمو حاكم الفجيرة: لاعب واحد موهوب إذا وفرنا له كل سبل النجاح والاهتمام سيرفع راية الإمارات خفاقة في المحافل العالمية والدولية وسيكون بوابتنا لحصد الميداليات الذهبية والألقاب·