الاتحاد

الرياضي

قاسم بور: الفوز فرصتنا الأخيرة ولا مجال للتهاون

دبي ينشد الفوز على حتا للابقاء على أمل الصعود لدوري المحترفين

دبي ينشد الفوز على حتا للابقاء على أمل الصعود لدوري المحترفين

أنهى فريق حتا استعداداته للمواجهة اليوم أمام فريق دبي في الجولة الرابعة من المجموعة الأولى، وهي المباراة التي تنتظر جماهير حتا فوز فريقها بها، وتحقيق أول ثلاث نقاط هذا الموسم خاصة أن الفريق خسر جميع مبارياته حتى الآن، وليس أمامه سوى الفوز على أرضه وبين جماهيره المتعطشة للفوز الأول بعد أن جدد النادي دماء الفريق بلاعبين مواطنين ومحترفين جدد.
وكانت الخسارة الأخيرة للفريق أمام الشعب قد عمقت جراح الحتاوية خاصة أن الفريق بات في دائرة الخطر، بعد أن تراجع للمراكز الأخيرة في الترتيب العام.
وعقد الجهاز الفني بقيادة قاسم بور اجتماعاً مع اللاعبين، وشرح لهم الأخطاء التي وقعوا فيها وطالبهم بالدفاع عن اسم ناديهم في المباراة المقبلة واستغلال عامل الأرض.
وكشفت التدريبات الأخيرة أن المدرب سيلعب المباراة بنفس تشكيلة المباراة الأخيرة أمام الشعب خاصة أن الفريق لا توجد به غيابات وجميع صفوفه مكتملة.
ويعتمد المدرب الإيراني، على المحترفين نيساني باتريك، واترام، وديجو بيدواكا، وسيكون هجوم حتا في مواجهة عنيفة أمام دفاع أسود العوير طوال 90 دقيقة هي عمر المباراة بينهما.
من جانبه، قال الإيراني قاسم بور مدرب فريق حتا:”الفريق يتحسن من مباراة لأخرى، وقد كانت المباراة الأخيرة أمام الشعب هي الأفضل فنياًِ وبدنياًِ لنا، ورغم خسارتنا في الشوط الأول بهدفين إلا أن الفريق استعاد توازنه في الشوط الثاني وقدم مستوى جيداً، وسجلنا هدفين، وكانت النتيجة العادلة هي التعادل وليس فوز الشعب”.
أضاف بور:”لا توجد لدينا مشاكل والصفوف مكتملة قبل مواجهة فريق دبي، وقد عقدنا اجتماعاً مع اللاعبين بعد الخسارة الثالثة لنا هذا الموسم، وعرضنا مباراة الشعب مرة أخرى لكشف الأخطاء التي وقع فيها لاعبو الفريق، بجانب أن الفريق شاهد مباراة دبي الأخيرة أمام العروبة لمعرفة نقاط القوة والضعف بالفريق المنافس الذي سنواجهه اليوم”.
وعن رؤيته للقاء اليوم بعد ثلاث هزائم، قال:”ليس لدينا أي حل آخر للخروج من أزمتنا سوى الفوز في هذه المباراة كي نلحق بالركب، وإذا فشلنا فلن تقوم لنا قائمة هذا الموسم في البطولة نظراً لأن الدوري قصير ولابد من العودة سريعا للمستوى المطلوب لتحقيق الفوز”.
وأضاف:”حالياً لا توجد مشاكل، وكانت المشكلة الوحيدة في بداية الموسم هي تأخر انضمام الأجانب وعدد من اللاعبين المواطنين، وبالتالي هذه المشكلة انتهت بالانسجام الذي حدث في المباراة الأخيرة أمام الشعب”.
وعن رأيه في الأجانب أكد أن مستوى الأجانب جيد، ولكن انضمامهم إلى الفريق قبل بدء الدوري بخمسة أيام كان سبب عدم ظهورهم بشكل جيد حتى الآن، وننتظر منهم الكثير في مباراة اليوم.
من ناحية أخرى قال سعيد عبد الله حارس مرمى فريق حتا الذي تنازل عن شارة الكابتن لزميله الغاني اترام:”لم أنزعج لأنني تنازلت عن شارة الكابتن، حيث قدمتها لزميلي في الفريق أترام، وتمنيت له التوفيق، ووجود الشارة معي أو مع أي زميل في الملعب ليست هي القضية بل القضية أن نفوز ونحقق الهدف من المشاركة هذا الموسم خاصة أننا لم نحقق أي فوز حتى الآن وخسرنا أمام الخليج، وكلباء، والشعب، وليس أمامنا في مواجهة اليوم سوى الفوز على دبي”.
أضاف حارس حتا:”مباراة دبي اليوم لا تقبل القسمة على اثنين، لأن التعادل أو الخسارة سيجعل فريقنا خارج الحسابات نهائيا، بجانب أن الفريق عليه ضغوط كثيرة من جانب الجماهير والإدارة، والجميع يطالبنا بالفوز في هذا اللقاء، فالدوري قصير ولا مجال للتعويض إذا خسرنا مباريات أكثر من ذلك”.
وعن الهزائم السابقة، قال:”ظروفنا هذا الموسم تختلف عن المواسم السابقة بل تختلف عن بقية الفرق خاصة أن تعاقداتنا جاءت متأخرة على عكس فرق مثل الخليج والشعب وكلباء والتي أنهت تعاقداتها مبكراً، وانتظم جميع اللاعبين في معسكر الإعداد، وهو سر عدم وجود انسجام بين لاعبينا في المباريات السابقة، ونأمل أن يعود الفريق في المباراة اليوم ونصالح جماهيرنا، ونلحق بالمنافسة قبل فوات الأوان.
وحول الأهداف التي دخلت مرماه في الجولات الماضية أكد أنها جاءت من أخطاء دفاعية، وكان المدرب قاسم بور خلال الفترة الماضية يركز على تصحيح الأخطاء، والطبيعي أن كرة القدم فيها أخطاء، ويجب أن نسعى لعدم ارتكاب عدد كبير من الأخطاء التي تكلفنا الخسارة أمام دبي، وننتظر مساندة جماهيرنا في هذا اللقاء الصعب الذي ندخله بضغوط كبيرة، ونحتاج إلى المساندة من أجل العبور، وتحقيق أول فوز.

اقرأ أيضا

ذهب الإمارات يلمع في الساحة الحمراء