الرياضي

الاتحاد

الدرع ذهب لمن يستحق ·· وحسم اللقب يخدم المنتخب


سعيد عبدالسلام:
أعرب الكابتن محسن مصبح مدير المنتخب الوطني لكرة القدم عن ارتياحه لانتهاء الدوري العام بعد أن وصلت المنافسة إلى الذروة في المراحل الأخيرة، وحسم اللقب في الاسبوع قبل الأخير، الأمر الذي يصب في صالح المنتخب الوطني الذي يستعد للسفر الى اليابان يوم 20 مايو الجاري للمشاركة في الدورة الدولية الودية التي ستقام هناك خلال الفترة من 22 الى 27 مايو الجاري على كأس كيرن ، حيث سيتجمع المنتخب يوم 17 الجاري عقب انتهاء مباريات الاسبوع الأخير للدوري الذي سينتهي يوم 15 مايو الجاري، حيث هناك فرصة جيدة لتجمع المنتخب والتدريب قبل السفر، وخاصة في تلك الفترة التي تشهد تولي جهاز فني جديد بقيادة الكابتن جمعة ربيع والذي يحتاج الى صبغ أداء الفريف بصبغته واضفاء الجوانب التكتيكية والفنية والنفسية على الفريق·
وعن بطولة الدوري والدرع قال: لقد ذهب لمن يستحقه حيث كان فريق الوحدة أكثر الفرق ثباتا في المستوى والنتائج والأرقام هي خير دليل على ذلك·· كما كانت فرق العين والجزيرة شريكة بقوة في المنافسة، مما أضفى الكثير من الاثارة والقوة على البطولة وخاصة في الأسابيع الأخيرة·
كما شهدت بطولة هذا الموسم دخول فريق النصر بقوة على خط المنافسة، وهذا شيء جيد يخدم المسابقة بعودة تلك الفرق القوية للمنافسة ونتمنى دخول الفرق الأخرى العريقة قناة المنافسة·
* وهل ترى ان المستوى الذي ظهرت عليه الفرق في دوري هذا الموسم يخدم المنتخب الوطني؟
- نعم بلا شك، وكلما ارتفع المستوى أكثر صب هذا الارتفاع في خدمة المنتخب الوطني حيث يحافظ النجوم على مستوياتهم ويقدم الدوري نجوما جددا·· وبالفعل شاهدنا مستويات جيدة في أغلب المباريات، كما ان حسم اللقب في آخر جولتين دليل على قوة الفرق والمنافسة· لقد شاهدنا مباريات عديدة قوية من أغلب الفرق حتى فرق المنطقة الدافئة قدمت مستويات جيدة، وبالنسبة للفرق التي تصارع من أجل الهروب من مقصلة الهبوط، تقدم مستويات جيدة وبعضها أحدث مفاجآت ونتائج غير متوقعة مع فرق المقدمة·· صحيح هناك بعض المباريات لا ترقى مستوياتها الى الطموحات المرجوة لكن لو حصرناها فإننا سنجدها لا تتعدى عدد أصابع اليد الواحدة·
وقال مدير المنتخب الوطني: اذا كان اللقب قد حسم لصالح فريق الوحدة·· فإن الدوري الآن أصبح بالمقلوب حيث يشهد منافسة مستعرة على الهبوط·
* وما هي أكبر المكاسب التي نخرج بها من موسم 2004/2005؟
- هناك مكاسب عديدة·· فبالنسبة للاعبين نرى ان هناك العديدين منهم الذين أثبتوا جدارتهم وسط كوكبة المحترفين·· ولو قارنا الهدافين المواطنين مع الأجانب فإننا سنجد ان هناك تقاربا كبيرا ولم يكن هناك تفاوت كبير سواء في عدد الأهداف أم المستوى وهذا مكسب للأندية والمسابقة والمنتخب الوطني·
والمكسب الآخر يكمن في التنافس الشرس بين عدد من الأندية، وتطور الخطوط لدى بعضها بشكل ملحوظ، خاصة خط الدفاع حيث تؤكد الأرقام ذلك·
وكما قلت سابقا عاد فريق النصر للمنافسة وهذا شيء جيد، حيث قدم النصر هذا الموسم مستوى جيدا وأتمنى ان ينافس على اللقب في الموسم المقبل·
وعن التحكيم قال: لقد ارتقى حكامنا الى مستوى المنافسة وظهروا بمستوى طيب·· كما قدم دوري هذا الموسم حكاما جددا يبشرون بمستقبل طيب·· واذا ظهرت بعض الأخطاء فنحن نقول: انها أخطاء بشرية·· فكما يخطئ اللاعب داخل المستطيل الأخضر فإن المدربين كذلك يخطئون عند وضع الخطط أو اجراء التبديلات وكذلك الجماهير في المدرجات·· يخطئ الحكام·· وتلك الأخطاء من صلب اللعبة·
وقال مدير المنتخب أيضا: ان دوري هذا الموسم كشف عن محافظة بعض النجوم على مستوياتهم، وكذلك ظهر نجوم جدد الأمر الذي يؤكد على نجاح المسابقة والعمل الجاد الذي تقوم به الأندية من أجل تطوير اللعبة·
* قل لي: هل كنت تتوقع أن يحسم اللقب قبل نهاية البطولة أم في الاسبوع الأخير؟
- حقيقة توقعت أن يحسم اللقب في الاسبوع قبل الأخير نظرا لقوة لقاء الجزيرة مع العين، والرغبة القوية لدى لاعبي العنكبوت في المنافسة على مركز الوصيف بعدما فاتهم اللقب، وأيضا صعوبة خسارتهم على ملعبهم وأيضا لسهولة لقاء الوحدة مع الظفرة·
وركز مدير المنتخب على خروج بطولة هذا العام قمة في النزاهة كشفت عنها نتائج الفرق في الاسبوع قبل الأخير·· فالشارقة فاز على الخليج بالأربعة، والجزيرة فاز على العين، وتعادل الأهلي مع اتحاد كلباء·· فالجميع قدم كل ما لديه بكل اخلاص وتفان·
* قلت له: ان حسم لقب الدوري سوف يشعل بطولة الكأس في الدور نصف النهائي والنهائي؟
- نعم هذا صحيح ففوز الوحدة باللقب سيسهم في ارتفاع حرارة الكأس الذي ينتظر أن تشهد معه مباراتا الدور نصف النهائي قوة تعد امتدادا للدوري·· فالأهلي في طريقه الى استعادة مستواه والعين لن يرضى الخروج من الموسم دون معانقة إحدى البطولات، والوحدة يسعى الى الفوز بالثنائية، والوصل يأمل في اثبات الذات والعودة الى البطولات من جديد·

اقرأ أيضا

مدرب «أبيض الشباب» ينتظر قرار «المنتخبات»